الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

دفع الزكاة إلى الأقارب

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 13 رمضان 1422 الموافق 28 نوفمبر 2001

السؤال
أنا إنسان متوسط الحال، لديَّ راتب وعائلة، ولديَّ مال بسيط ورثته عن والدي، جدتي لأمي تعيش هي وخالين لي معاقين، وليس لديهم عمل حسب ما أرى عند زيارتهم، وحسب ما أرى من معيشتهم، وزكاتي تستطيع أن تعيشهم وتستأجر بيتاً لهم، وسيستفيد من ذلك جدتي –أيضاً-؛ لأنها تعيش معهم، فهل يجوز دفع الزكاة لهم؟ أفيدوني أفادكم الله.حيث إنني سألت شيخاً آخر، وقال لي: الجدة لا يجوز أن تعطيها من الزكاة، ولكن لا يوجد لدي دخل كبير حتى أتكفل بها؛ لأن أولادها الأصحاء تخلوا عنها، ولكن لدي زكاتي السنوية فقط.
الجواب
إذا لم يوجد من ينفق على جدتك وخاليك، وكان مالك قليلاً بحيث لا تستطيع أنت الإنفاق عليها، فيجوز لك دفع الزكاة إليهم حينئذ، والزكاة لهم أفضل؛ لأنها على الغريب صدقة وعلى ذي الرحم ثنتان: صدقة وصلة كما جاء في الصحيح، انظر ما رواه البخاري (1466)، ومسلم (1000)، والترمذي (658)، وأحمد (16226).أما إن كانت نفقتها واجبة عليك وكنت موسراً، بحيث تستطيع الإنفاق عليها فلا يجوز لك دفع الزكاة إليها، وهذا معنى قول كثير من الفقهاء : إن الزكاة لا تدفع إلى الأصول والفروع. والله أعلم.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ