الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

إحرام من ليس على طريق الميقات

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 10 ذو القعدة 1425 الموافق 22 ديسمبر 2004

السؤال
أريد الحج وليس على طريقي ميقات فمن أين أحرم ؟
الجواب
الحمد لله, والصلاة والسلام على نبينا محمد , وبعد:
من لم يكن طريقه على ميقات فإنه يحرم من حذو المواقيت الأخرى.
والمقصود بالحذو ما يكون موازياً له أو مساوياً له في المسافة بينه وبين الحرم، فإذا كان قريباً من السيل أحرم على بعد مرحلتين، وهكذا المواقيت الأخرى، هذا معنى الحذو، والدليل على ذلك قصة عمر – رضي الله عنه – وهي في صحيح البخاري (1531) أن أهل العراق – لما فتح المصران قالوا: إن قَرْناً جَوْرٌ عن طريقنا، فقال: عمر – رضي الله عنه –: انظروا حذوها من طريقكم، ولم يعرف لعمر – رضي الله عنه – مخالف من الصحابة –رضي الله عنهم- فكان هذا إجماعاً على طريقة بعض الفقهاء وبناء عليه، فإن من مر من مكان لا ميقات فيه يحرم حذو أحد المواقيت المعروفة.
كتبه: سلمان بن فهد العودة
إرسال إلى صديق طباعة حفظ