الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

تشقير الحاجب

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 26 شعبان 1422 الموافق 11 نوفمبر 2001

السؤال

ما حكم قص وتشقير الحاجب؟ علماً أن رسمة حاجبي قصيرة، ولكن الشعرة نفسها طويلة، وللعلم يا شيخ إني أخاف الله، ولم أقم يوماً بنمص حاجبي عندما كنت فتاة، ولكنني الآن متزوجة وأفعل هذا تزيناً لزوجي، وقد علمت أن التشقير جائز، ولكني أردت التأكد.

الجواب

بالنسبة لتشقير الحاجب فهو جائز ولاشيء فيه، أما القص فتصلك فتوى سابقة بشأنه. وقد ورد في الحديث النهي عن النمص. ففي الصحيحين البخاري (5931)، ومسلم (2125) والسنن من حديث عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال:"لعن الله الواشمات والمستوشمات, والمتنمصات, والمتفلجات للحسن, المغيرات خلق الله".والنمص في اللغة، هو: النتف.فقيل : يقصد به هنا : نتف شعر الحاجبين .وقيل: نتف شعر الوجه كله.وكافة الفقهاء على أن نتف شعر الحاجبين داخل في نمص الوجه المنهي عنه.واختلفوا في الحف والحلق (يعني: بالموسى).فالمالكية والشافعية على أنهما داخلان في النمص.وأجاز ذلك الحنابلة, وقصروا التحريم على النتف فقط , وأباح ابن الجوزي من الحنابلة النمص إذا لم يقصد به التدليس.وعندهم وجه بجوازه بطلب الزوج, كما في (الإنصاف 1/126) واحتجوا بما روي عن عائشة – رضي الله عنها - أن امرأة سألتها، فقالت: "أميطي عنك الأذى، وتصنعي لزوجك كما تصنعين للزيارة". رواه عبد الرزاق في مصنفه (5104)، وذكره ابن حجر في (فتح الباري 10/378)، والأقرب – والله أعلم – أن نتف الشعر من الحاجبين محرم, بدليل الحديث الصحيح الصريح .أما ما بين الحاجبين, فهو غير داخل في النهي, والأقرب دخوله في الإباحة لإزالة الشعر الزائد على البدن كاليدين, أو الساقين, أو الظهر.وهذا مذهب المالكية, واختاره جماعة من علماء الشافعية والحنابلة والأحناف، والله أعلم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ