الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

تحسين الأحاديث بالطرق والشواهد

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 18 شوال 1422 الموافق 02 يناير 2002

السؤال
لدي استفسار عن قضية تحسين الأحاديث بالطرق والشواهد، فهذه القضية تساهل بها المتأخرون كثيراً، ولم أجد عنها بياناً شافياً عند المتقدمين، فهلا تفضلت - إن سمح وقتك- بإرشادي إلى المراجع التي قد تفيدني في هذا المجال.كما أود لو أن أعرف رأيك في مقالة كتبتها عن صحيفة عمرو بن شعيب، ونشرها فضيلة الدكتور بسام فرج في موقعه:http://www.islamicnoor.com/amr_bin_shuaib.aspإذ إن الذي أعلمه أنك تضعّف الصحيفة الصادقة، وأخشى أن يكون قد فاتني شيء مهم في بحثي.
الجواب
نعم، مسألة التساهل بتحسين الأحاديث أو تصحيحها بالطرق والشواهد ظاهرة لدى عدد من المتأخرين منذ قرون وإلى اليوم، ولم يكن هذا دأب المتقدمين، وقد كتب في هذه المسألة وأخواتها من متعلقات العلة والشذوذ عدد من الباحثين، منهم: الدكتور حمزة المليباري، والدكتور الشريف حاتم العوني، والدكتور الأستاذ إبراهيم اللاحم، وفي موقعنا عرضت دراسة بحثية متنوعة المصادر حول هذه الموضوعات، فلعلك اطلعت على نافذة ((بحوث ودراسات))، أما عن عمرو بن شعيب وسلسلة إسناده فلي فيها بحث صغير منشور في موقعنا تجده في خزانة المراسلات.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ