الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

مصافحة النساء

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال
أنا طالب أدرس في أمريكا، وأنا على وشك التخرج، لكن من الأمور التي تؤرقني في فترة دراستي، هي: تجنب الاحتكاك بالجنس الآخر، وخاصة إذا دعت الحاجة إلى مصافحة النساء، هل هناك حرج إذا مدت "المعلمة" يدها لي لتسليمي جائزة مثلاً أن أصافحها. أفيدونا ثبتكم الله، ونفع بعلمكم المسلمين.
الجواب
أما عن الاحتكاك بالمرأة، فأنصحك ببذل الجهد في مراقبة قلبك بالدرجة الأولى، ثم جوارحك كلها سمعاً وبصراً ويداً، - حفظ الله لك قلبك وجوارحك آمين-.أما عن الحكم الفقهي لمصافحة المرأة الشاب، فجماهير أهل العلم على تحريمه، والنصوص والأدلة في ذلك عديدة، منها قوله - عليه السلام- : "إني لا أصافح النساء" رواه النسائي (4181)، وابن ماجة (2874) و"ما مست يده - صلى الله عليه وسلم- يد امرأة إلا امرأة يملكها " رواه البخاري (7214)، ومسلم (1866)، وبإمكانك أن تحتاط بحيث لا تقترب من المعلمة اقتراباً يغرها بمد يدها إليك.واعلم أن في بيان الحق الذي تراه وترجحه للناس، وشرحه، وبيان وجهة نظر الإسلام في المنع منه، والمحاذير التي قد تترتب على الإخلال به، قد يكون في ذلك دفعٌ للحرج عنك، إضافة إلى هذا أنه وسيلة من وسائل الدعوة، وقد يكون سبباً في الإعجاب بدينك، ثم الدخول فيه من الغير. - أعانك الله-.
إرسال إلى صديق طباعة حفظ