الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

المرأة والحوار على الإنترنت

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاحد 02 شعبان 1421 الموافق 29 أكتوبر 2000

السؤال
ما رأي فضيلتكم في مشاركة الرجال في منتديات الأسرة والمرأة المسلمة في الإنترنت؟
الجواب
في نظري أن الأمر غير منضبط، فيمكن لأي شاب أن يتسمى برمز نسوي، ويدخل في المنتدى، ويشارك كما يحب.ولذلك أنصح الأخوات بالتزام الأدب، وكمال الحيطة لأنفسهن، وعدم الاغترار بالرموز ما لم يكن أصحابها معروفين بالفعل، وأن يكون طرح أي موضوع كما لو أن بعض الحاضرين رجال متنكرون.
أما مشاركة الشباب، فإذا كانت في حدود المناقشة الجادة البعيدة عن الفضول، أو الأغراض غير العلمية، فلا مانع منها في نظري.ومن رأى من الشباب أو الفتيات أن مشاركته في هذا أو في غيره قد تضره، فعليه أن يستبرئ لدينه، والإنسان على نفسه بصيرة، ولو ألقى معاذيره، واستفتِ قلبك، وإن أفتاك الناس،،،
إرسال إلى صديق طباعة حفظ