الرئيسة » خزانة المراسلات

إرسال إلى صديق طباعة حفظ

حديث انقضاء صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالتكبير

المجيب : د. سلمان بن فهد العودة
التاريخ : الاربعاء 22 ربيع الثاني 1423 الموافق 03 يوليو 2002

السؤال

ما صحة اللفظ الوارد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان الصحابة يعرفون انقضاء صلاته بالتكبير ؟

الجواب

جاء عن أبي معبد مولى ابن عباس عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة، كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وقال ابن عباس رضي الله عنهما : " كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته ".
تخريجه :
أخرجه البخاري (841) ومسلم (583) وأبو داود (1003) وأحمد (1/367) وابن خزيمة (1707) وأبو عوانة (2/264) من طريق عبد الملك بن جريج، والبخاري (2/324ج842) ومسلم (583) وأبو داود (1002) والنسائي (3/67) والشافعي في "مسنده " ( صـ44) وفي " الأم " (1/150) وابن خزيمة (1706) من طرق عن ابن عيينة ،كلاهما ( ابن جريج، وابن عيينة ) عن عمرو بن دينار عن أبي معبد به بنحوه، ولفظ ابن عيينة " كنت أعرف انقضاء صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالتكبير "، وزاد قال عمرو : فذكرت ذلك لأبي معبد، فأنكره، وقال : لم أحدثك بهذا، قال عمرو : وقد أخبرنيه قبل ذلك .
فهذا الحديث كما ترى قد أخرجه الشيخان باللفظين المذكورين، ولم أجد له علة سوى ما في رواية ابن عيينة، أن أبا معبد أنكر على عمرو بن دينار أن يكون حدثه به، ولكن هذا ليس بعلة قادحة، ولا يؤثر في صحة الحديث، فلعل أبا معبد نسي تحديثه عمراً بهذا الحديث؛ ولذا قال الشافعي رحمه الله بعد روايته الحديث : كأنه نسيه بعد ما حدثه إياه . انتهى، ومن أجل هذا أودعه صاحبا الصحيح في صحيحهما، فالحديث صحيح ثابت لا إشكال فيه، وإن كان في لفظة " كنت أعرف انقضاء صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بالتكبير " شيء من التردد، حيث أنكرها أبو معبد، وأثبتها عنه عمرو بن دينار، فالله أعلم .
وتفضلوا بقبول فائق التحية والتقدير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ