إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تمثيل الأنبياء والصحابة

الاحد 03 رمضان 1433 الموافق 22 يوليو 2012  
تمثيل الأنبياء والصحابة
المجمع الفقهي الإسلامي (رابطة العالم الإسلامي)

فإن المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي في دورته العشرين المنعقدة بمكة المكرمة، في الفترة من 19-23 محرم 1432هـ التي يوافقها:25-29 ديسمبر 2010م لاحظ استمرار بعض شركات الإنتاج السينمائي في إعداد أفلام ومسلسلات فيها تمثيل أشخاص الأنبياء والصحابة فأصدر البيان التالي:

تأكيداً لقرار المجمع في دورته الثامنة المنعقدة عام 1405هـ الصادر في هذا الشأن، المتضمن تحريم تصوير النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسائر الرسل والأنبياء عليهم السلام والصحابة رضي الله عنهم، ووجوب منع ذلك.

ونظراً لاستمرار بعض شركات الإنتاج السينمائي في إخراج أفلام ومسلسلات تمثل أشخاص الأنبياء والصحابة، فإن المجمع يؤكد على قراره السابق في تحريم إنتاج هذه الأفلام والمسلسلات، وترويجها والدعاية لها واقتنائها ومشاهدتها والإسهام فيها وعرضها في القنوات ، لأن ذلك قد يكون مدعاة إلى انتقاصهم والحط من قدرهم وكرامتهم، وذريعة إلى السخرية منهم، والاستهزاء بهم.

ولا مبرر لمن يدعي أن في تلك المسلسلات التمثيلية والأفلام السينمائية التعرف عليهم وعلى سيرتهم؛ لأن كتاب الله قد كفى وشفى في ذلك قال تعالى:"نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هـذا القرآن" [يوسف:3] وقال تعالى:"لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون"[يوسف: 111]

ويذكر المجمع بقرار هيئة كبار العلماء، وفتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية، وفتوى مجمع البحوث الإسلامية في القاهرة، وغيرها من الهيئات والمجامع الإسلامية في أقطار العالم التي أجمعت على تحريم تمثيل أشخاص الأنبياء والرسل عليهم السلام مما لا يدع مجالاً للاجتهادات الفردية، كما يذكر بما صدر عن الرابطة في 16/11/1431هـ.

ومن المعلوم من الدين بالضرورة أن الله تعالى فضل الأنبياء والرسل على غيرهم من العالمين، كما قال تعالى في محكم كتابه الكريم:"تلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين"[أنعام:3-86].

ففي قوله (وكلاً فضلنا على العالمين) تفضيل الأنبياء على سائر الخلق، ومحمد صلى الله عليه وسلم هو خير الأنبياء وأفضلهم، كما قال عن نفسه:"أنا سيد ولد آدم ولا فخر، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع، وأول مشفع" رواه مسلم.

وهذا التفضيل الإلهي للأنبياء الكرام -وفي مقدمتهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم-يقتضي توقيرهم واحترامهم، فمن ألحق بهم أيّ نوع من أنواع الأذى فقد باء بالخيبة والخسران في الدنيا والآخرة ، قال تعالى -في حق نبيه محمد صلى الله عليه وسلم-:"إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا"[لأحزاب:57].

فجعل أذى الرسول صلى الله عليه وسلم من أذى الله تعالى، وحكم على مؤذيه بالطرد والإبعاد عن رحمته، والعذاب المهين له.

وقد قرّر أهل العلم أن أذية الرسول صلى الله عليه وسلم تحصل بكل ما يؤذيه من الأقوال والأفعال.

وتمثيل أنبياء الله يفتح أبواب التشكيك في أحوالهم والكذب عليهم، إذ لا يمكن أن يطابق حال الممثلين حال الأنبياء في أحوالهم وتصرفاتهم وما كانوا عليه -عليهم السلام -من سمت وهيئة وهدي، وقد يؤدي هؤلاء الممثلون أدواراً غير مناسبة -سابقاً أو لاحقاً-ينطبع في ذهن المتلقي اتصاف ذلك النبي بصفات تلك الشخصيات التي مثلها ذلك الممثل.

فعلى الأمة أن تقوم بواجبها الشرعي في الذبّ عن الأنبياء والمحافظة على مكانتهم، والوقوف ضد من يتعرض لهم بشيء من الأذى.

والصحابة الكرام رضوان الله عليهم شرفهم الله بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم، واختصهم بها دون غيرهم من الناس، ولكرامتهم عند الله اثنى الله عليهم بقوله:"محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما"[لفتح:29].

ولا يمكن للممثلين مطابقة ما كان عليه الصحابة - رضوان الله عليهم - من سمت وهدي.

والذين يقومون بإعداد السيناريو في تمثيل الصحابة -رضوان الله عليهم- ينقلون الغث والسمين، ويحرصون على نقل ما يساعدهم في حبكة المسلسل أو الفيلم وإثارة المشاهد، وربما زادوا عليها أشياء يتخيلونها وأحداثاً يستنتجونها، والواقع بخلاف ذلك.

وقد يتضمن ذلك أن يمثل بعض الممثلين دور الكفار ممن حارب الصحابة أو عذب ضعفاءهم، ويتكلمون بكلمات كفرية كالحلف باللات والعزى، أو ذم النبي صلى الله عليه وسلم وما جاء به، مما لا يجوز التلفظ به ولا إقراره.

وما يقال من أن تمثيل الأنبياء عليهم السلام والصحابة الكرام فيه مصلحة للدعوة إلى الإسلام، وإظهار لمكارم الأخلاق، ومحاسن الآداب غير صحيح.

ولو فرض أن فيه مصلحة فإنها لا تعتبر أيضاً، لأنه يعارضها مفسدة أعظم منها، وهي ما سبق ذكره مما قد يكون ذريعة لانتقاص الأنبياء والصحابة والحط من قدرهم.

ومن القواعد المقررة في الشريعة الإسلامية أن المصلحة المتوهمة لا تعتبر ، ومن قواعدها أيضاً: أن المصلحة إذا عارضتها مفسدة مساوية لها لا تعتبر؛ لأن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ، فكيف إذا كانت المفسدة أعظم من المصلحة وأرجح، كما هو الشأن في تمثيل الأنبياء والصحابة.

ثم إن الدعوة إلى الإسلام وإظهار مكارم الأخلاق تكون بالوسائل المشروعة التي أثبتت نجاحها على مدار تاريخ الأمة الإسلامية.

ووسائل الإعلام مدعوة إلى الإسهام في نشر سير الأنبياء والرسل عليهم السلام والصحابة الكرام رضي الله عنهم دون تمثيل شخصياتهم، وهي مدعوة إلى امتثال التوجيهات الإلهية والنبوية في القيام بالمسؤوليات المتضمنة توعية الجماهير ؛ لكي تتمسك بدينها وتحترم سلفها.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين.

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - ماجد الهاشمي
    مساءً 01:42:00 2012/07/23

    تألمت لما رأيت ش القرشي يتكلم في مسألة تكلمت فيها المجامع الفقهية الكبرى في الأمة ثم يخالفهم بكل جرأة وهو لايحسن يتكلم جملة بدون خطأ لغوي ومن أراد التأكد فليتابع برامجه.. هذه نصيحة له ولأمثاله اتركوا هذه القضايا الكبار للكبار

  2. 2 - غير رسول الله
    مساءً 02:33:00 2012/07/22

    هذه مؤامرة بيتت بليل يريدون من خلالها التطبيع مع هذا النوع من الأفلام ليخلصوا الى سيد البشر قدوتنا وحبيبنا ويشوهوا صورة جهاده في بني قريظة و مع زوجاته الطاهرات هم ليسوا مستعجلين فترقبوا كيدهم فهم لا يهمهم عمر رضي الله عنه ولا غيره بقدر ما يهمه قدس البشر محمد دليلنا نحو الله تعالى فمنذ متى كانت هذه الفضائيات المتآمرة تهتم بنجومنا ؟

  3. 3 - أمَ عثمان..(محبة كل المسلمين)
    مساءً 01:28:00 2011/01/09

    مرة أخرى إلى الأخ محمد السني المالكي وأسأل الله أن يشرح صدرك لهذا...(( ما حكم من يقول إن معاوية ليس بصحابي ولكنه لا يشتمه ولا يعترف بصحبته؟)): الفتوى خلاصة الفتوى: إنكار صحبة معاوية خطأ جسيم ويخاف على صاحبه من الارتداد إذا كذب الأحاديث الواردة فيه.... ((الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن صحبة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما لرسول الله صلى الله عليه وسلم أمر مجمع عليه بين علماء الأمة، وقد كان من كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد روى له المحدثون في كتب السنة كثيراً من الأحاديث يرويها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة، فمن أنكر صحبته يبين له الحق في ذلك، فإن أصر على إنكار صحبته فإنه يعتبر مخطئاً، ويخاف على من كذب الأحاديث النبوية التي ذكره فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم من الارتداد إذا كذبها بعد ثبوتها بالنسبة له، ومن تلك الأحاديث ما في صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم قال لابن عباس: اذهب فادع لي معاوية.... ومنها قوله فيه: اللهم اجعله هادياً مهدياً واهديه. رواه الترمذي وصححه الألباني)).. والله أعلم.....يأخي هذا الفتوى هامة لك وخطيرة وهي لحالك أنت تماما كما اتمنى أنك قد قرأت تعليقي(وإن لم تقرأه فأقرأه ففيه أدلة من علماء السنة متفق عليها والل هإن هذا لمصلحتك يا أخي) في الموضوع الآخر بخصوص شرح حديث((لا أشبع الله بطنه))في حق معاوية رضي الله عنه.......وأقول كل مرة أخرى واللله الذي لا إلاه غيره إنها كلها أحاديث مغلوطة ومكذوبة على معاوية رضي الله عنه خالي وخال المؤمنين وصهر رسولنا وكاتبه صلى الله عليه وسلم....وبخصوص أنه أمر بلعن سيدنا علي كرم الله وجهه ورضي عنه فإنه بريئ وعندي الدليل وإذا كنت تريد سأعطيكه إن شاء الله ...((الأمر جد وليس هزل)) ثبتنا الله على حب صحابة رسوله جميعا من أولهم لأخرهم

  4. 4 - محمد السني المالكي
    مساءً 12:13:00 2011/01/09

    وعدت وعلينا الوفاء (( اللهم اغفر وارحم أختنا أم عثمان ومتعها بالصحة والعافية واجعل عثمان ابنها باراً بها واحشرهم غداً مع النبيين والصدقين و الشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً )) اللهم آمين

  5. 5 - أمَ عثمان..(محبة كل المسلمين)
    مساءً 10:31:00 2011/01/08

    إلى الأخ محمد السني المالكي..(جواب على سؤالك هل يجوز أن نصلي على الصحابة)..((فالصلاة على غير الأنبياء ـ كالصحابة رضي الله عنهم ـ مما اختلف العلماء في حكمه, فمنهم من جوزها استقلالا, واستدل بقوله تعالى: هو الذي يصلي عليكم وملائكته. { الأحزاب: 43 }. وبقول النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم صل على آل أبي أوفى. متفق عليه. وبصلاته على آل سعد بن عبادة. أخرجه أبو داود)).. ((ورجح بعض العلماء جوازها استقلالا أحيانا، بحيث لا تصير شعارا لهم تذكر كلما ذكروا كما يفعله أهل البدع وهو اختيار ابن القيم)).. ((وأما الصلاة على غير الأنبياء ـ كالآل والصحب تبعا: فلا حرج فيها البتة, قال النووي في شرح مسلم: وقوله: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ـ احتج به من أجاز الصلاة على غير الأنبياء, وهذا مما اختلف العلماء فيه, فقال الشافعي ـ رحمهما الله تعالى والأكثرون: لا يصلى على غير الأنبياء استقلالا، فلا يقال: اللهم صل على أبي بكر, أو علي, أو غيرهم، ولكن يصلى عليهم تبعا فيقال: اللهم صل على محمد وآل محمد وأصحابه وأزواجه وذريته, كما جاءت به الأحاديث)).. ((وقال أحمد وجماعة: يصلى على كل واحد من المؤمنين مستقلا، واحتجوا بأحاديث الباب, وبقوله صلى الله علييه وسلم: اللهم صل على آل أبي أوفى ـ وكان إذا أتاه قوم بصدقتهم صلى عليهم ـ وقالوا: وهو موافق لقول الله تعالى: هو الذي يصلي عليكم وملائكته. انتهى )).. ((وفي عمدة القاري للعيني: احتج بالحديث المذكور ـ يعني: قوله: اللهم صل على آل أبي أوفى ـ من جوز الصلاة على غير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام بالاسقلال، وهو قول أحمد أيضا. وقال أبو حنيفة وأصحابه ومالك والشافعي والأكثرون: إنه لا يصلى على غير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام استقلالا فلا يقال: اللهم صل على آل أبي بكر ولا على آل عمر أوغيرهما، ولكن يصلى عليهم تبعا. انتهى.)).. ((وبه تعلم أنه لا خلاف بين الأئمة في جواز الصلاة على الصحب تبعا، وإنما الخلاف في الصلاة عليهم استقلالا ثم اعلم أن من قال من العلماء: إن آل النبي صلى الله عليه وسلم هم أتباعه المؤمنون ـ فالصلاة على الصحب بعد الصلاة على الآل تكون من باب عطف الخاص على العام، لأنهم أولى الناس بالدخول في وصف الآل على هذا الوجه، ومن قال إن آله: هم المؤ منون من قرابته ـ فالصلاة عليهم بعد الصلاة على الآل أتت بطريق القياس, جاء في حاشية الجمل: قدم الآل، لأن الصلاة عليهم وردت بالنص، وأما الصلاة على الصحب فبالقياس. انتهى.)).. ((وأيضا ففي الصلاة على الصحب مخالفة لأهل البدع الذين يوالون الآل دون الصحب. وفي السلسلة الضعيفة للألباني ـ عليه الرحمة ـ مناقشة لبعض المعاصرين، حيث أنكر الصلاة على الصحب محتجا بأنها لم ترد. وقد أجاد الشيخ ـ رحمه الله ـ في مناقشته وبين أن هذه هي جادة أهل العلم المطروقة، فليرجع إلى كلامه في أول الجزء الرابع من الضعيفة، فإنه مفيد. وللشيخ العلامة: بكر أبو زيد ـ رحمه الله ـ كلام حول هذه المسألة في معجم المناهي اللفظية، فانظره إن شئت)).. والله أعلم

  6. 6 - مسعود الى المتسائل
    ًصباحا 12:18:00 2011/01/07

    الجواب بسيط جدا ان الرسول صلى الله عليه وسلم صاحب رسالة سمويةمن الله سبحانه وتعالى ومعصوم وابوبكر رضي الله عنه تابع لهذا الرسول وهو صحابي جليل

  7. 7 - تساؤل
    مساءً 11:54:00 2011/01/05

    أيش الفرق بين تمثيل شخصة النبي محمد صلى الله عليهوسلم ولا تمثيل شخصية أبو بكر ليش هذا حرام وهذا حلال؟

  8. 8 - الأخ مسعود
    مساءً 11:52:00 2011/01/05

    أنت تتكلم فيما لا تحسن كلامهم واضح ومعلل بعلل ظاهرة يعني ليش ما يمثلون الملك فلان نفاقا لإبراز أياديه البيضاء وصنائعه الانسانية؟ ليش ولا رئيس عربي واحد ليش؟ ما في منافقين؟!

  9. 9 - محمد السني المالكي
    ًصباحا 09:56:00 2011/01/05

    يقول رب العالمين : في محكم كتابه (( وَٱلسَّابِقُونَ ٱلأَوَّلُونَ مِنَ ٱلْمُهَاجِرِينَ وَٱلأَنْصَارِ وَٱلَّذِينَ ٱتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ ٱللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا ٱلأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً ذٰلِكَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ )) (( لَّقَدْ رَضِيَ ٱللَّهُ عَنِ ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ ٱلشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً )) ،،،،،،، فنحن نترضى عن قومٍ أخبرنا ربنا سبحانه وتعالى أنه قد رضي عنهم ، ومع اعتقادنا بأن أفضل هذه الأمة بعد رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – هما أبوبكر وعمر رضي الله عنهما ، ولكن هناك أقوام ممن صحبوا رسول الله – صلى الله عليه و آله وسلم – وليسوا من المهاجرين والأنصار ولا من الذين اتبعوهم بإحسان ، ولا هم من أصحاب بيعة الرضوان ، والسؤال هو يجوز الترضي عنهم وما الدليل على ذلك ؟ ! وسؤال آخر وهو ،،،، هل يجوز أن نصلي على الصحابة ، كما هو وارد في آخر هذه الفتوة ((وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين )) ،،، حسب علمي المتواضع أن الصلاة وردت في حق النبي وآله بيته فقط ،،، وبعيداً عن اتهام النوايا ، من كان له علم فليخبرنا بذلك ، وله مني دعوة بظهر الغيب ، وبصدق قد احترت في آمرنا ، هل نحن أرباب دين أم أرباب أهواء ؟!!!

  10. 10 - أم حاتم
    مساءً 01:52:00 2011/01/04

    لقد اسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي

  11. 11 - مسعود
    ًصباحا 04:23:00 2011/01/03

    الحقيقة انا ارتاح الى راي منع تجسيد شخصية الرسل والانبياء ام الصحابه فلم يسردوا علمائنا الافاضل دليل قوي على التحريم والايات التى سردوها لا اعتقد انها تمت للموضوع بصلة وهم ادرى مني بذلك لكن نحن الان في عصر اصبحت المسلسلات والافلام جزء من حياة الناس لايمكن تجاوزها والناس تضخ اليهم كميات كبيره من المعلومات التاريخية الغير صحيحة فلمن نترك هولاء وان مثل هذه الفتاوى اعتقد انها قديمه ويجب التفكير بشكل اكثر واقعية والله اعلم

الصفحة 1 من 1