إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

ضوابط التعامل في اللقاء بين الجنسين

- ضوابط التعامل في اللقاء بين الجنسين

الاحد 18 ربيع الثاني 1433 الموافق 11 مارس 2012  
-  ضوابط التعامل في اللقاء بين الجنسين
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

قرار المجلس:
اللقاء والتعاون والتكامل بين الرجال والنساء أمر فطري، ولا يمكن منعه واقعاً، ولم يرد في دين الفطرة ما يحجره بإطلاق، وإنما أحاطه بالضوابط التالية:
* منع الخلوة (وهي وجود رجل وامرأة أجنبية عنه في موضع لا يراهما فيه أحد) امتثالاً لقول النبي – صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: "ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما"(1).
* توقي التَّماسّ (وهو التلاصق والتراص بالأبدان بين الرجل والمرأة الأجنبية عنه) حذر الإثارة والفتنة.
* تجنب التبرج (وهو الكشف عما أمر الله ورسوله –صلى الله عليه وسلم- بستره من البدن)، إذ يجب على المرأة حين اجتماعها بالرجال غير المحارم أن تستر كل جسدها ما عدا الوجه واليدين، على مذهب جمهور الفقهاء.
التزام المرأة الحشمة في حديثها وحركاتها، فلا تتصنع من الكلام والحركات مما يؤدي إلى إثارة الغرائز، قال تعالى: "إن اتقيتنَّ فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً" [الأحزاب: 32]، وقال تعالى: "ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن" [النور: 31].
فإذا التزم الرجال والنساء في أي لقاء أو نشاط بهذه الضوابط الشرعية، فلا حرج عليهم في ذلك، ما كان موضوع اللقاء أو النشاط جديًا، سواء أكان علميًا أم ثقافياً ونحو ذلك.
ولا فرق في ضرورة الالتزام بهذه الضوابط بين أن يتعلّق الأمر بفتيات مسلمات أو غير مسلمات؛ لأن الإثارة محتملة في الحالتين، على أن الانفصال في المجلس الواحد في المقاعد بين الرجال والنساء هو الأفضل، خصوصًا إذا لم تكن هناك حاجة إلى خلافه.
[الدورة السابعة]



(1) أخرجه أحمد (رقم: 114، 177)، والترمذي (رقم: 2165) من حديث عمر بن الخطاب، ولفظه: "لا يخلونَّ رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان" وقال الترمذي: "حديث حسن صحيح".

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - أحمد عبد الصمد
    مساءً 03:10:00 2012/03/11

    يبدو أن العلماء تركوا منع النظر بسبب النسيان (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم) ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن)

  2. 2 - أمَ عثمان..(محبة كل المسلمين)
    مساءً 06:49:00 2011/01/15

    بارك الله فيكم ..لو تنفذ هذه الضوابط ترتقي الأمة بإذن الله إلى الأفضل..المتعارف عليه عند جمهور العلماء ستر جميع البدن ماعدى الوجه والكفين..ولقاء المرأة بالرجال ليس حراما فقد كان موجودا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم(المهم يكون بضوابطه)..أما الخلوة فهي خلوة الرجل والمرأة لوحدهما دون الآخرين.

  3. 3 - أبوشحير
    مساءً 08:38:00 2011/01/12

    قول المجمع :أن تستر المرأة جميع بدنها مع الرجال غير المحارم ماعد الوجه واليدين وانا أقول أن الوجه واليدين مكمن الفتنه التي يفتن بها كثيرمن الناس وهذا والله وأعلم.

  4. 4 - الشيخ حسين
    ًصباحا 01:46:00 2010/12/12

    قرار معتدل ينبىءعن وسطية الاسلام جزاكم الله خيرا

  5. 5 - محمد
    ًصباحا 09:34:00 2010/10/28

    الحمد لله وحده والصلاة واسلام على من لانبي بعده...وبعد إن هذا القرار -كما ذكر بعض الإخوة- قد يناسب بعض الجاليات المسلمة في بعض البدان الغربية وذلك عندما تتحقق الضرورة وأن المصلحة مقتصية لذلك!!!!إضافةً إلى أن تعميم هذا القرار من الخطأ البين!!وما الداعي إلى إبرازه ونشره في ظل هذه الظروف التي تعج باستماتة الليبراليين في بلاد المملكة لتغريب المرأة..ألا ليتهم خصوه وما عمموه...ولكن هنيئاً لليبراليين هذه الفتوى التي تخدم مآربهم!!

  6. 6 - أبوأسامة
    مساءً 07:41:00 2010/10/27

    أقول للمعلقين الذين يرون في هذه الفتاوي "الخاصة"كما يزعمون : إن دين الله يسر ولن يشاد الدين أحد إلاغلبه كما أقول لهم إ ن فتفوايصدرها القرضاوى وبن بيه وينشرها سلمان العودة هي بإذن الله صواب فهونوا على أنفسكم ولاتكونوا كبني إسرائيل شددوا على أنفسهم فشدد الله عليهم ...

  7. 7 - ام يوسف
    مساءً 08:03:00 2010/10/25

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسوله الصادق الامين قال عليه الصلاة والسلام لا يخلون رجل بامراة الا كان الشيطان ثالثهما او كما قال عليه الصلاة والسلام فما ظنكم بمن تتبرج وتتذين وتعمل مع الرجال وتلبس حجابا يحتاج لحجاب وهي كاشفة الوجه واليدين ولكن اليست هي امراة وتخلو بالرجال بحجة العمل فهل ينفع الحجاب فقط

  8. 8 - عبدالله
    مساءً 03:53:00 2010/10/25

    كبف ينشر قرار خاص بالمجتمعات الاسلامية في اوروبا على انه عام .

  9. 9 - مسلم
    ًصباحا 09:21:00 2010/10/25

    الاخ الذي لا يعجبه رأي الجمهور يضرب دماغه في الحائط أو " فليمدد بسبب الى السماء ثم ليقطع هل يذهبن كيده ما يغيظ ؟؟؟

  10. 10 - ابو سعود
    ًصباحا 08:00:00 2010/10/25

    السلام عليكم ورحمة الله بركاتة الاختلاط من اكبر اسباب الفتن والنظر في الشعوب العربية التى يوجد بها اختلاط هواكبر عبره لنا وماذاادخل عليهم الاختلاط من مشاكل مثل السحر وكثر القتل

  11. 11 - ابومحمد
    مساءً 11:47:00 2010/10/24

    لاادري ما مفهوم الاختلاط عندالاخوان المعلقين ألم يوجد في عهدالرسول صلي الله عليه وسلم اجتماع بين الرجال والنساء وكيف كانوا يتبايعون في الاسواق فمصطلح الاختلاط يحتاج مراجعه في فهمه

  12. 12 - ابومحمد الحضرمي
    ًصباحا 11:18:00 2010/10/24

    مع هذه المحاذير وان كانت فيها خداع ولكنها تعتبر صعبه مع وجود الاختلاط بمعنى اصح ان الاختلاط من اصله سبب كل مصيبه شئنا او ابينا واتركوا عنكم المغالطات ولاتكون كاللذين قالوا سمعنا وعصينا والله الموفق

  13. 13 - أبو عبدالرحمن
    ًصباحا 09:14:00 2010/10/24

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا أرى يا سماحة شيخنا العلامة وضع مثل هذه الفتاوي الخاصة لأقليات وظروف معينه أن توضع في هذا الموقع فالأفضل أن تكون خارج الموقع فلهم موقعهم الخاص ولك أن تضع عنوانهم في موقعك فإن أبيت إلا وجودها ولا حول ولا قوة إلا بالله فليكن لها موضع مستقل. وأرى أيضاً أن تستشير العلماء الذين يفتون في هذه الزاوية. وبغض النظر عما أرى لاحقاً وهو تغطية الوجه والكفين فلي هذه الملاحظات: 1- أين شرط عدم وضع الزينة على الوجه والكفين وهو موضع إتفاق أهل العلم 2- لماذا قصروا التوقّي على التَّماس ففيه إيحاء على جواز القرب الشديد الذي يقارب الالتصاق وهذا مخالف لنص ( ولا تقربوا الزنا.. ). 3- الانفصال في المجلس الواحد هو الأصل وليس مجرد الأفضل وهذا ظاهر في حتى أفضل الأماكن بعداً عن الشبهة وهو مسجد النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة ,بل حتى الخروج من المسجد. وفقك الله وسددك .. أستاذ في جامعة الملك سعود

  14. 14 - مســلـم
    ًصباحا 07:51:00 2010/10/24

    حين أفتى الشيخ الألباني بجواز كشف الوجه شدد على أن ستره سنة!! سؤالي لماذا لا يُذكر هذا الحكم و تحث النساء على فعل ما هو أفضل؟؟

  15. 15 - مسلم من أستراليا
    ًصباحا 05:08:00 2010/10/24

    من الخطأ نقل فتاوى لجنة لمسلمين يعيشون في الغرب فلهم بعض الأحكام الخاصة أما أن تنقل فتاواهم إلى بلاد المسلمين التي تعد حصن الإسلام الأصلي فهذا من الخطأ بمكان ، والمرأة يجب عليها أن تغطي حتى وجهها هذا هو قول الجمهور- فيما نعلم من علمائنا- وهو ما قال به العلماء الثقات المحققين من أهل العلم ، خصوصا لأن المرأة -في الغالب - إذا أظهرت وجهها زينته بالزينة وهذا محل إتفاق أهل العلم أن الواجب ستره

  16. 16 - عبدالصمد
    مساءً 10:47:00 2010/10/23

    لم يتعرض القرار لحكم المصافحة؟؟؟ لم يعجبني التعبير بقول مذهب جمهور الفقهاء ، فهذه النسبة ينازعكم فيها أصحاب القول الآخر ويزعمون أن قولهم هو قول الجمهور ؟ لم تعجبني لهجة التهوين هذه وكأن المرأة إذا اختلطت بالرجال بهذه الضوابط فهذه الفطرة ، ألم تسمعوا بخدر الفتاة ؟ والمرأة البرزة وغير البرزة ؟ لم لا يقال الأفضل عدم الاختلاط إلا لحاجة ولا يتم اطلاق هذا الأمر بضوابط مصنوعة من المطاط كما أراها ؟ إن قيد هذا بشأن الجاليات الموجودة هناك ربما كان له وجها في بعض الجوانب أما أن تصدر اللهجة تعميمية فلا ارى مناسبة ذلك . وفق الله الجميع..

الصفحة 1 من 1