إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

- دخول الكفار المساجد و الاستعانة بهم في بنائها

الاربعاء 23 جمادى الأولى 1432 الموافق 27 إبريل 2011  
-  دخول الكفار المساجد و الاستعانة بهم في بنائها
هيئة كبار العلماء

$0الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد: ففي الدورة السادسة عشرة لمجلس هيئة كبار العلماء المنعقدة بمدينة الطائف ابتداء من الثاني عشر من شهر شوال حسب تقويم أم القرى عام 1400هـ. حتى الحادي والعشرين منه- نظر المجلس في حكم دخول الكفار مساجد المسلمين والاستعانة بهم في عمارتها.. بناء على البرقية الخطية الواردة لسماحة الرئيس العام لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد من سعادة وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان لشؤون الأشغال العامة بالنيابة برقم 5334/2 وتاريخ 29/6/1400هـ ونصها ما يلي: (نفيدكم أن أحد المقاولين قد تقدم إلينا لاعتماد المهندس المنفذ من قبله لأحد المساجد؛ ونظراً لأن المهندس المذكور مسيحي الديانة، فإننا نأمل موافاتنا إن كان هناك ما يمنع من الناحية الشرعية أن يقوم غير المسلمين بالاشتراك في تنفيذ مشاريع المساجد والإشراف عليها) اهـ. ولما اطلع المجلس على البحث الذي أعدته اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في الموضوع، واستمع إلى كلام أهل العلم فيه – رأى بالإجماع أنه لا ينبغي أن يتولى الكفار تعمير المساجد حيث يوجد من يقوم بذلك من المسلمين، وأن لا يستقدموا لهذا الغرض أو غيره؛ تنفيذاً لوصية الرسول –صلى الله عليه وسلم- في أن لا يجتمع في الجزيرة دينان، وعملاً بما يحفظ لهذه البلاد دينها وأمنها واستقرارها، وإبعاداً لها عن الخطر الذي أصاب البلدان المجاورة بسبب إقامة الكفار فيها، وتوليهم لكثير من أمورها؛ ولأن الكفار لا يؤمَنُون من الغش عند تصميم مخططات المساجد أو تنفيذها- فقد يصمموها على هيئة قريبة أو مشابهة لهيئة الكنائس، كما حدث من بعضهم، وقد يغشون كذلك في التنفيذ والبناء؛ لأنهم أعداء لهذا الدين، ولمن يدين به من المسلمين. ويوصي المجلس بأن ينبه على الجهات الحكومية في وزارة الأشغال ووزارة الحج والأوقاف وغيرها ممن يتولى عمارة المساجد والإشراف عليها- أن تلاحظ ذلك بدقة وعناية، وأن تشترط في كل العقود التي تبرمها لإقامة المساجد مع المقاولين: أن لا يستعينوا في التصميم أو التنفيذ بأحد من غير المسلمين. والله ولي التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم. هيئة كبار العلماء
رئيس الدورة عبد الرزاق عفيفي
عبد الله خياط
عبد الله بن محمد بن حميد
عبد العزيز بن باز
محمد بن علي الحركان
عبد العزيز بن صالح
سليمان بن عبيد
إبراهيم بن محمد آل الشيخ
محمد بن جبير
راشد بن خنين
عبد المجيد حسن
صالح بن غصون 
عبد الله بن غديان

صالح بن لحيدان

عبد الله بن منيع
 
عبد الله بن قعود 

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

التعليقات

  1. 1 - أبو معاذ
    ًصباحا 07:35:00 2011/05/10

    لا حول ولا قوة إلا بالله ، يا ابو عمر وش هالرد!! لا أأيدك على هذا الرد القبيح إنتبه لأسلوبك فأنت أمام ملايين الناس!! حاول أن تحرر المسالة قبل الرد

  2. 2 - ابو عمر
    مساءً 01:22:00 2011/05/08

    lambaraa افهم ياغبي اسمك اجنبي وتبغا عيال اختك يعملون في يناء مساجدنا روح ابني لك كنيسة يا مرم انت وكل وكل واحد اسمه زيك يامغفل اما حنا فعرب مسلمون ونطيع الله ورسوله واولي الأمر والعلماء اما انت فأطيع كندليزا رايس يا معفن .

  3. 3 - ولا تقف ماليس لك به علم
    مساءً 08:09:00 2011/04/30

    جرأة كبيرة على العلماء وهؤلاء العلماء يا أصحاب التعليق أكثرهم تحت الثرى رحمهم الله رحمة واسعة وحفظ الحي منهم وأنتم إذا قدحتم في العلماء من يتولى قيادة الأمة هل يتولاها أنصاف المتعلمين أمثالكم يامن لايحسن إلا النقد ويتجرأ على الفتوى والأمر خطير يقول تعالى (ولاتقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب)

  4. 4 - ابومحمد
    مساءً 04:06:00 2011/04/28

    الصينيون هم الذين يبنون في المشاعر القطارات وغيرها وهي اخطر من بناء مسجد . هذه الفتوى غريبة بوجود اكثر من 15ألف مهندس اجنبي ربعهم غير مسلمين وهناك صيادلة غيرمسلمين في المملكة واطباء وعمال بوذيين ومسيحيين بانواعهم .

  5. 5 - عبد الله العدوي
    مساءً 03:03:00 2011/04/28

    بسم الله الرحمان الرحيم: ايها السادة ما رأيكم في دخول قنوات روتانا الفضائية الى بيوت المسلمين و خصوصا في الاراضي المقدسة مكة و المدينة المنورة؟

  6. 6 - أبو محمد الجزائري
    مساءً 02:01:00 2010/10/02

    الواجب على العالم أن ينبين الحق ولو لم يعمل بقوله مصداقا للأية: "معذرة إلى ربكم". وأما قولك أخي :لا ينبغي لا تفيد التحريم ، فهذا كتاب الله بيننا :"وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا". ورفقا بعلمائكم فقد كان لنا أمثالهم فعبناهم فلما ماتوا وجاء من يزين الباطل باسم الدين بكينا من مات. واللبيب من اعتبر بغيره

  7. 7 - أبو يوسف
    مساءً 01:03:00 2010/09/29

    لا تتحمس يا أخ lambaraa ، فالمسألة تحت عبارة "لا ينبغي "

  8. 8 - lambaraa
    مساءً 07:22:00 2010/08/24

    غريب هذا القرار او الحكم الذي صدر عن هذا المجلس والذي يفيد ان غير المسلمين لا يبنون مساجد المسلمين فمن بناها اذن ان كنتم تقصدون المساجد الموجودة في القرى والدواوير فربما لهذا المجلس الحق على ان من بناها هم المسلمون اما المساجد الكبيرة والفخمة فلا ارى الا المهندسون الاجانب والمعدات الاجنبية هي التي قامت بذلك فعلى من تنشرون هذا الحكم من خلال موقعكم فانا عندما قراته اصبت بذهول على من تكذبون يا من تقومون بالشؤن الدينية لهذه الامة اتقوا الله

الصفحة 1 من 1