إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الإفادة من اشتراكات الإنترنت من غير إذن أصحابها
المجيب
.د. عبدالله بن عمر السحيباني
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ السبت 25 ربيع الثاني 1428 الموافق 12 مايو 2007
السؤال

هل يجوز لي الاتصال بالإنترنت على الحاسب المحمول دون اشتراك، وذلك عن طريق البحث عن شبكات الاتصال ؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فيظهر لي أن ما تصنعه نوع من السرقة لهذه الخدمة ، خاصة مع وجود الضرر اليقيني أو المحتمل على المشترك الفعلي في هذه الخدمة ، وقد يوجد الضرر من عدة وجوه ، منها: أن الاشتراك أو الاتصال قد يضعف على المشترك الفعلي؛ بسبب وروده من أكثر من طريق ، وكذلك يتأثر المشترك أو يتضرر بسبب ضعف الحد من التحميل، فإن بعض الاشتراكات تكون محدودة التحميل لما في الإنترنت ، وقد يتضرر المشترك الفعلي بسبب اتصال الآخرين من نفس الطريق من جهة ورود بعض الفيروسات عن طريقه ، أو الاطلاع على بعض الأشياء الخاصة به ، ويمكن أن تنتفي كل هذه المحاذير في حال كون الخدمة مبثوثة للجميع ، أو كون صاحبها يرضى بمثل ذلك ، فحينئذ لا بأس بهذا العمل .


إرسال إلى صديق طباعة حفظ