إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل في عملي إعانة على الإثم؟
المجيب
فيصل بن أنور مولوي
قاضي متقاعد
التاريخ الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1429 الموافق 03 يونيو 2008
السؤال

أريد العمل مع شركة عالمية تصنِّع العلب الكرتونية لمواد غذائية، وأيضا تُصنِّع الكرتون المعد لتعليب السجائر.
وسيقع تكليفي بوظيفة المحاسبة التحليلية، وأقوم من خلالها بتحديد تكلفة الإنتاج، وتحديد مواطن الخلل ومعالجتها بتحسين المردودية، وبالتخفيض من التكلفة. فهل هذا العمل حلال؟
وماذا لو اشترطت بألا أُلحق بفرع ينتج الكرتون المعد لتعليب السجائر؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:
فهمت من السؤال أنّك تريد العمل كموظّف محاسبة في شركة عالمية لتصنيع العلب الكرتونية، وأنّ أحد منتوجات هذه الشركة العلب الكرتونية المعدة لتعليب السجائر، فهل هذا العمل حلال؟ أقول مستعيناً بالله تعالى:
1- أجاز جمهور العلماء للمسلم أن يعمل لدى غير المسلمين أفراداً أو مؤسسات، بشرط أن يكون العمل الذي يلتزم بالقيام به مباحاً شرعاً.
2- وظيفة المحاسبة التي تتضمّن تحديد كلفة الإنتاج، وتحديد مواطن الخلل ومعالجتها بتحسين المردودية وتخفيض الكلفة، كل ذلك من الأعمال المباحة بلا خلاف.
3- إنتاج العلب الكرتونية المستعملة عادة لتوضيب الأشياء جائز بلا خلاف، ولو كان بعض الناس يشترون هذه العلب لتعبئة أشياء محرّمة. فالمواد الغذائية والأدوية والكتب وغيرها.. كلّها قد يوجد بينها محرّمات، لكنّ الإنسان المسلم يسأل عن عمله بالشركة. أمّا استعمال منتوجات الشركة فيسأل عنه من يستعملها، وهل كان استعماله حلالاً أم حراماً.
4- تصنيع العلب الكرتونية المعدّة لتعليب السجائر لا تخلو من شبهة المساعدة في معصية، وهي تلحق أصحاب الشركة. أمّا الموظف في المحاسبة فليس له علاقة مباشرة بالتصنيع، وعمله في المحاسبة يبقى حلالاً إن شاء الله، وإذا استطعت ألاّ تلتحق بفرع ينتج العلب المعدّة لتعليب السجائر فهو أورع وأفضل، لكنّي أظنّ أنّك لا تستطيع ذلك، وليس واجباً عليك أن تتشدّد في هذا الطلب حتى تخسر هذه الوظيفة، وقد لا تجد بعدها عملاً مباحاً أصلاً.
5- هذه الإباحة لا تتعارض مع رأينا في تحريم التدخين، وهو رأي كثير من أهل العلم في هذا العصر. لكن هناك من العلماء من يرى التدخين مباحاً أو مكروهاً، وحسب رأي هؤلاء أيضاً فإنّ العمل في شركة عالمية بوظيفة محاسب يعتبر مباحاً، ولو كانت تنتج علباً لتعليب السجائر، ولو كنت تعمل مباشرة في إنتاج هذه العلب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ