إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان انفراد الأجير بعمل خارج عقد شركته
المجيب
د. عبد الحكيم محمد أرزقي بلمهدي
كلية الشريعة/ جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 22 ذو الحجة 1430 الموافق 09 ديسمبر 2009
السؤال

أنا أعمل موظف في شركة، وأتعامل مع مهندسين، واحد من المهندسين وقَّع عقد عمل مع شركتي ينص على بنود العمل الذي سوف يقوم به من تركيبات معينة، ففي أثناء العمل طلب منه الزبون تركيب آلة بثمن معين، وبدون علم الشركة؛ لأن الآلة ليست مدرجة في العقد مع الشركة، فوافق المهندس على تركيبها، وأخذ المال، فأعطاني منه؛ لأنني أنا الوسيط بينه وبين الزبون في هذه الخدمة التي قام بها، فهل يجوز لي أخذ هذا المال أم لا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فإذا كانت الآلة التي قام بتركيبها هذا المهندس من غير جنس الآلات التي تبيعها شركتك، وكانت وساطتك أنت بين الطرفين خارج وقت دوامك الذي يفترض أن يكون مخصصا لشركتك، لأنك في فترة الدوام أنت أجير خاص، وقتُك مسخر للشركة التي وظفتك مقابل الراتب الذي تتقاضاه، فهنا لا حرج عليك في المبلغ الذي أخذته نظير وساطتك بين الطرفين.

أما إذا كانت الآلة من جنس ما تبيعه شركتك، وقد تعرفت على هذا الفني عن طريق الشركة فلا يجوز لك التعامل معه خارج إطار الشركة فيما يلحق الضرر بشركتك، وفعلك هنا يعد من الغش للشركة، وخيانة للأمانة التي وُضعت فيك، وعليك أن تكف عن هذا العمل، وتتخلص من المبلغ الذي تقاضيته لقاء عملك هذا والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ