إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان شركات تشتري لك وتشترط أجرة!
المجيب
خالد بن عبد الله البشر
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاربعاء 21 جمادى الأولى 1431 الموافق 05 مايو 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

بعض الشركات اليوم تشتري لك ما تريد، وتأخذ فوائد على أنها أجرة تحصيل، فهل تجوز هذه المعاملة؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان، أما بعد:

فهذه المعاملة تسمى الوكالة بأجرة، وهي جائزة باتفاق الفقهاء، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن وكَّل بأجرة كما جاء في صحيح مسلم وغيره: أن  النبي صلى الله عليه سلم وكَّلَ عُمَّالَه على الصدقة بأجرة.

والوكالة بأجرة تصح بشروط ذكرها أهل العلم، والوكيل يستحق الأجرة بشروط هي:

الأول: أن يكون العمل الموكل به معلوماً علماً يمكن معه إيفاء الوكالة.

الثاني: أن تكون الأجرة معلومة المقدار.

الثالث: ألا تكون الأجرة جزءاً من الموكَّل به.

الرابع: أن يقوم الوكيل بتنفيذ الوكالة تنفيذاً صحيحاً.

وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ