الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أمي ملتزمة.. ولكن!

المجيب
أستاذ مساعد من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 11 ذو الحجة 1431 الموافق 17 نوفمبر 2010
السؤال

مشكلتي أنني داخل في اختلاف كبير مع أمي، حيث إنني لدي الرغبة في الزواج بابنة خالتي، والتي أحبها كثيراً، فهي إنسانة طيبة وملتزمة، ولم تتعدَّ علاقتنا المكالمات الهاتفية. رغم أنني زرتهم في منزلهم كثيراً، وبت مع إخوتها، لكن لم يحصل أن اختليت بها أو تحدثت معها شفاهة. لكن أمي رافضة فكرة زواجي بابنة خالتي بحجة أنها ليست جميلة، وتريدني أن أتزوج بفتاة جميلة لكن سمعتها سيئة جداً. علماً أن أمي ملتزمة ومتعلمة ولكنها مصابة بالغرور والكبر ولها تصرفات سيئة، وتعاملني بعنف زائد، ونتيجة لموقفها معي قمت بالابتعاد عنها، حيث لم أكلمها منذ ثمانية أشهر، لأنني تعبت من سوء معاملتها لي، وموقفها المتشدد من زواجي بابنة خالتي، علمًا أنني لن أتخلى عن حقي في الزواج بالفتاة التي أحبها، فهل يعتبر هذا عقوقاً لوالدتي والحالة هذه؟ كما أرجو أن ترشدوني كيف أتصرف مع أمي؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي العزيز، أعانك الله على الخروج من هذه الأزمة، وأدعو الله –من قلبي- أن يوفقك للطريق الصواب، وأن يأخذ بيدك إلى عالم النجاح والطمأنينة، وإليك هذه النقاط:

 1- يجب أن تعلم أنه ليس هناك حل سحري يقلب كل الأمور السيئة إلى أمور جيدة ، إذا لم تكن مقتنعا بأنك يجب أن تخرج من هذه الأزمة فلا داعي لإضاعة الوقت ، يجب أن تكون المبادرة منك أنت ، وأنا أشعر أنك قادر على ذلك، ويكفي أن لديك هذا الإحساس العالي بالمشكلة ، ويظهر أنك تحتاج إلى بعض الأمور (المعنوية) (والحسية) لتنجح.

2- أنت تجعل مسألة الزواج من ابنة خالتك مسألة مصيرية ومحورية ، على الرغم من أنها ليست مفتاح الحل، لو تزوجت بها –بأي طريقة من الطرق- ستستمر معاناتك مع أمك، وستظل قلقا من هذه الناحية، والذي يظهر لي أنك تحتاج إلى الكثير من الشجاعة والثقة بالنفس حتى ترى طريق الحل واضحا وجليا .

3- مفاتيح الحل هما: أنت، وأبوك.

4- صحيح أن أمك عنيفة وسيئة الخلق وتحب المشاكل والاستبداد...لكنك أنت أيضا جزء من المشكلة، فليس من الجيد أن تبقى بعيدا عن أمك لا تكلمها لمدة ثمانية أشهر وتنسحب من الحياة معها، هذه خطوة فيها خطأ فادح، وهي تنم عن عجزك عن التعايش معها.

5- أنت تقوم بتصرفات بحسن نية، لكن الآخرين لا يفسرونها كما تتوقع، وذلك مثل مكالماتك لابنة خالتك ومثل نومك عندهم...حاول أن تبتعد عن التصرفات التي (قد) يفسرها الآخرون تفسيرا سلبيا .

6- تحتاج إلى أن تتحلى بالشجاعة وتصير أكثر قربا من أبيك ، وأن تجلس معه أكبر قدر ممكن ، وأن تكون شجاعا أكثر وتفتح صفحة جديدة مع أمك ، وأن تكون طبيعة هذه العلاقة قائمة على الهدوء والتقدير ، حاول أن تتناسى كل الصفات السيئة التي تمارسها أمك ، وقم بحملة لتحسين صورتك عندها ، مثل جلب هدية لها، والقيام بخدمتها ، جلب بعض الأشياء التي تحبها...أعتقد أن ذلك سيكون صعبا عليك، لكنك أنت تسعى للحل، ولابد أن تقوم بالدور المطلوب منك، ولا تنس أنها أمك، ومهما يكن من قسوتها فإن قلب الأم طيب وطاهر وسيتفتح لك شيئا فشيئا، والذي يظهر أن أمك استبدادية، ولا يصلح معها لغة الصدام ، حاول أن تكون ممثلا جيدا لتُشعرها بحبك لها ، ومع الأيام سينشأ الحب الحقيقي.

7- لا أدري ما هو الشيء الذي يجعل أمك تتصرف معك هذا التصرف ، فكر معي مثلا: هل لديك صفة تمقتها أمك مقتا شديدا؟؟حاول تعديلها والانتباه لها .

8- أوهم أمك أنك لا تفكر بالزواج في هذه اللحظة حتى لا تورطك بالزواج من تلك الفتاة السيئة ، وبعد مدة –أي بعد أن تتحسن علاقتك مع أمك- اجعل أباك يكون في صفك، واطرح مسألة الزواج من ابنة خالتك مرة أخرى ، وإن كنت تعرف صديقة لأمك فحاول أن تكون طرفا في إقناعها ، وإذا كان لديك إحدى الأخوات فاكسبها في صفك.

9- مهما يكن من حبك لابنة خالتك –وأنا أقدر هذا- فإنه يجب أن تعرف أن مسألة الزواج مسألة مصيرية، وألا تنجرف وراء الحب دون دراسة جوانب كثيرة تتعلق بقدرتك على التعايش معها كزوجة وليس كحبيبة ، حاول أن تسأل أصدقاءك من هذه الناحية، وستكتشف أمورا كثيرة ربما تجعلك تقتنع بأن التركيز على امرأة واحدة، وجعل الخيار واحدا ربما لا يكون في صالحك...ادرس الخيارات واستعن بالله واستشر واحدا أو اثنين، انظر إلى بيتك بتفاؤل وتعامل معهم بشجاعة، وليكن شعارك "لا حول ولا قوة إلا بالله"، سددك الله، وأخذ بيدك للنجاح .

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - راوية | ًصباحا 11:13:00 2009/07/09
امى لا تتركنى اصراف بعقلى
2 - زوجه حائره | مساءً 07:11:00 2009/09/24
واذا كان الاب لا يملك زمام الامور فى بيته او بمعنى اخر ان الام هى المتحكم الاول فى كل شىء كيف التصرف؟!
3 - رندا | ًصباحا 11:55:00 2010/08/22
انت انسان بدون شخصيه يا عمي ملينا احبها واحبها تزوجها وكن رجلا!!
4 - محمد | مساءً 03:14:00 2010/09/13
تزوج من تريد يا غالي ، ووضح لامك ان راح تكون سعيد معاها ، وهي اكيد تريد سعادتك ، اقتنعها ، موفق .
5 - شاب | مساءً 06:52:00 2010/11/17
فعلا تعتبر هذه المشكلة من اخطر مشاكل التي تواجه الشباب الذي اراد الزواج فالام دائما تريد ان يبقى رأيها هو الوحيد الذي يمشي وتعتقد ان آراء او وجهات نظر الاخرين او بالاخص ابنائها وزوجها ليس مناسب فالله بعونك اخي العزيز .
6 - الحل الأمثل | مساءً 09:45:00 2010/11/17
[بدون عواطف أو زعل] ما مقياس الالتزام الذي يذكره كثير من الناس؟ وما ذكرت عن والدتك في بعض جوانبه بعيد عن الالتزام. . وما ذكرت أنت عن نفسك في بعض جوانبه بعيد عن الالتزام جدا .. كيف تهجرها 8 أشهر؟!! هذا وأنت لم تتزوج بعد، فكيف إذا تزوجت؟! ونصيحتي أن تبحث عن فتاة أخرى غير الفتاتين، لتكون شريكة لعمرك، فأنت عندما تأخذ فتاة أمك تكرهها فلن تكون حياتك مستقرة أبدا، وستعيش شيئا من المعاناة في مستقبل أيامك، وسيطال الأمر أبناؤك .. وأما الجميلة السيئة فليكن بينك وبينها ردما كردم يأجوج ومأجوج، لا تصلح أن تكون زوجة لطالب السعادة وراحة البال!.. عندما تصنع هذا سترتاح وتريح، وسيعوضك الله بخير من الاثنتين إن كنت تركتهن لله، يعني تركت الأولى برا بوالدتك وتجرعت مرارة فراق من تحب، وتركت الثانية لفساد أخلاقها .. وفق الله.
7 - عبدو - ألزم أقدام أمك | ًصباحا 01:15:00 2010/11/18
يبدو لي والله أعلم أنك في طريق غير صحيح تماما, وأكبر دليل على ذلك هجرانك أمك 8 أشهر ؟؟؟ ياالله أي ابن أنت؟؟ اذا كنت تحب الله و رسوله فعجل برضى أمك: أين أنت من قل الله عز وجل: "ولا تقل لهما أف ولا تنهرهما" وأينك من قول الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم:" أمك ثم أمك ثم أمك".أو كما قال صلى الله عليه وسلم.دع عنك أخي أخلاقيات المسلسلات والأفلام وعد الى رشدك. أسأل الله أن يهديك ويردك الى أمك.وأستغفر الله
8 - مشاعل عبد الكريم | ًصباحا 03:20:00 2010/11/19
أخواتي واأخواني الكرام حينما يصعب عليكم أمراً ما فعليكم بصلاة الاستخارة والعودة للقرآن وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ومن ثم الاستشارة لو سرنا على هذا لصلح الكثير من حالنا وفق الله الجميع لما يحبه ربنا ويرضاه
9 - احمد | ًصباحا 10:45:00 2010/11/19
اخي الكريم دائما نسمع بقصص حب بين اثنين وبعد الزواج تنقلب حياتهم رأسا على عقب اخي الكريم انت الان ترى ابنت خالتك بلا عيوب ولكن بعد الزواج سترى عيوبها وهكذا سينقلب حبكم الى تعاسه اخي الكريم اسمع كلام امك ونفذه واستخر و ان شاء الله انه يكتب لك الخير والصالح
10 - عابد | مساءً 03:55:00 2010/11/19
قراءة القران والاستعانة بالله
11 - ابومحمد الحضرمي | مساءً 06:31:00 2010/11/20
مشكلة الاخ معقده جدا وانا انصحه ان يعود لامه ويصالحها اما زواجه فهذا شي يخصه شخصيا 000 وياليت انه لايترك امه مره ثانيه مهما حصل منها وعليك بالدعاء والاستعانه بمقلب القلوب ولا غيره 000
12 - بواحمد | ًصباحا 02:32:00 2010/11/23
اخي الكريم ,, مهما كان الام لاتعوض بشئ :) لاتفضل زوجه على والدتك :) الام مفتاح والطريق الى الجنه :) احرص على برها :) لديك ام واحده :) ولكن لديك خيار بين ملايين من الزوجات :) لاتخسر امك :)