الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

معاناة.. مع صلاة الفجر والعصر

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الثلاثاء 04 ربيع الثاني 1430 الموافق 31 مارس 2009
السؤال

أعزم كل يوم على الابتعاد عن المعاصي وأن أقيم صلواتي، وخاصة صلاة الفجر، بصراحة أنا مقصر في أداء صلاتي الفجر والعصر وأعلم أن ذلك من علامات المنافق، فكيف السبيل إلى الخروج من هذا المأزق، أرجو من فضيلتكم أن ترشدوني وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

إذا أقمت صلاة العشاء بخشوع وطمأنينة وحضور قلب فستصلي الفجر مع الجماعة، وإذا صليت صلاة الظهر مع الجماعة  بكل حضور قلب ستصلي العصر مع الجماعة، فالحسنة تجلب الحسنة والإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية.

ومن الوسائل لأداء صلاة الفجر مع الجماعة الترغيب في المحافظة عليها:

قال تعالى: "والفجر وليال عشر" وقال تعالى: "وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا" (أي تشهده الملائكة).

فلعظمة الفجر أقسم الله به ولله أن يقسم بما شاء، وقرآن الفجر وهو صلاة الفجر التي تشهدها الملائكة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله" مسلم.

قال صلى الله عليه وسلم "من صلى البردين دخل الجنة" متفق عليه. البردان: صلاة الصبح والعصر.

وقال صلى الله عليه وسلم "لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها" مسلم. يعني الفجر والعصر.

قال صلى الله عليه وسلم "يتعاقبون فيكم: ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله وهو أعلم بهم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون" متفق عليه.

قال صلى الله عليه وسلم "من صلى الصبح فهو في ذمة الله" مسلم.

قال صلى الله عليه وسلم "بشروا المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة". صححه الترمذي وأبو داود.

قال صلى الله عليه وسلم "ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا" متفق عليه.

فضل ركعتي الفجر: قال صلى الله عليه وسلم "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها" مسلم.

وفي رواية (لهما أحب إلي من الدنيا جميعا). فإذا كانت الدنيا بأسرها وبما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر وخاصة مع جماعة المسلمين.

الترهيب من التخلف عن صلاة الفجر: قال صلى الله عليه وسلم "إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر" البخاري ومسلم.

وعن النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا قال "أما الذي يثلغ رأسه بالحجر فإنه الرجل يأخذ القرآن فيرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة" البخاري.

ومعنى فيرفضه: أي يترك العمل به وحفظه وينام عن الصلاة المكتوبة وخاصة الفجر. وهذا عمر رضي الله عنه يقول "كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا الظن به".

فلا تكن كالذي ينام عنها فإذا حان وقت دوامه استيقظ مسرعاً فإن كان ذاكراً للصلاة صلاها على عجل.

أسباب تعين على صلاة الفجر جماعه:

1- استشعار عظمة الله وأمره والخوف من عقابه وبطشه.

2- الاهتمام بهذه الشعيرة وأنها ركن من أركان الإسلام.

3- مجاهدة النفس وتدريبها على هذه الصلاة والقيام إليها بنشاط وطمأنينة وراحة بال وإخلاص لله وحده.

4- الدعاء وهو سلاح المؤمن وتدعو الله بإخلاص بأن يوفقك للقيام لصلاة الفجر مع تحري آداب الدعاء وأسباب الإجابة والأوقات الفاضلة.

5- النوم مبكراً لأن السهر لأمر مباح يصبح محرماً إذا أدى إلى فوات صلاة الفجر، فكيف إذا سهر لأمر محرم.

6- قراءة الأذكار الواردة قبل النوم.

7- عليك بفعل الأسباب التي تساعدك على الاستيقاظ كالساعة المنبهة أو توصي أحدا يوقظك للصلاة.

8- أن تعزم عزماً أكيدا وتعقد النية على أن تؤدي هذه الصلاة جماعة في المسجد مع المسلمين.

9- عند لحظة استيقاظك لهذه الصلاة وغيرها من الصلوات بادر بالقيام إلى الوضوء فوراً ولا تؤجل ذلك بالتسويف والنوم ولو لحظة واحدة.

10- الالتجاء إلى الله والاستعانة به في هذا الأمر وفي كل الأمور وأن يعتقد العبد أنه لا حول له ولا قوة إلا بالله، وقل دائما هذا الدعاء النبوي. "اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك".

من فوائد أداء صلاة الفجر في المسجد:

1- أن أداءها في وقتها مع جماعة المسلمين من صفات المؤمنين.

2- أن أداءها في وقتها مع جماعة المسلمين مع صلاة العشاء يعدل قيام الليل.

3- أن من صلى الفجر مع جماعة المسلمين فهو في ذمة الله.

4- البشارة له بالنور التام يوم القيامة.

5- أنه من استيقظ من نومه وذكر الله وتوضأ وصلى أصبح نشيطاً.

طيب لنفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان.

6- أنه تحصل له إذا صلى مع الجماعة مضاعفة الحسنات ورفع الدرجات. وتكفير السيئات.

7- إن أداءها في وقتها مع جماعة المسلمين في المسجد من أسباب دخول الجنة والنجاة من النار.

8- حضور اجتماع الملائكة في صلاة الصبح وصلاة العصر التي تتنزل بالرحمة والبركة.

وحاول في الاستعداد لصلاة العصر أن تقيل في مكان قريب من حركة أهل البيت حتى لا تستغرق في النوم.

وأسأل الله أن يعينك يا أخي على واجباتك الدينية والدنيوية.. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عمر العبدلل | مساءً 11:33:00 2009/04/02
أيها السائل هنيئا لك ذلك الإصرار على ترك المعاصي .... أيها الشيخ الفاضل.................حفظك المولى
2 - ابو البراء | مساءً 02:47:00 2009/04/05
جزاكم الله خير واعانني وإياكم على الفريضة
3 - محمد عبد الستار رحيم | مساءً 04:33:00 2009/12/13
اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وانا عبدك وانا علي عهدك ووعدك ما استطعت اعوز بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك علي وابوء لك بذنبي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب الا انت