الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية مشكلات أسرية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

قطيعة رحم بسبب تهمة!

المجيب
التاريخ الاثنين 22 جمادى الآخرة 1430 الموافق 15 يونيو 2009
السؤال

حصلت لي مشكلة أو عدة مشكلات مع جدتي، فقد اتهمتني بأنني أتحدث مع رجل عبر الهاتف، وحصل بيني وبينها شجار حاد أدى إلى قطع العلاقة بيني وبينها، حتى أبي لا يريد أن يتحدث إليها، وبصراحة أنا أيضاً لا أريد أن أتحدث إليها.. فأرجو أن تفيدوني وجزاكم الله خيراً.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

أهلا وسهلاً بأختنا الفاضلة، وسؤالك واستنارتك بآراء الآخرين يدل -بحمد الله- على حرصك على أن تكوني قريبة من ربك.

أختي.. إن صلة الرحم سبب لصلة الله تعالى وإكرامه، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليصل رحمه، الرحم متعلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله".

فلا بد أختي الكريمة من الصفح عن جدتك حتى وإن لم تعتذر لك فهي بمثابة والدتك، فمعاداة الأقارب شر وبلاء، وقطيعة الرحم ذنب عظيم يفصم الروابط بين الناس، ويشيع العداوة والبغضاء، ويفكك التماسك الأسري بين الأقارب، ولأجل ذلك جاءت النصوص بالترهيب من الوقوع في هذا الذنب العظيم، وأنه من أسباب حلول اللعنة، وعمى البصر والبصيرة، فقد قال الله تعالى: "فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم" وإن عقوبته معجلة في الدنيا قبل الآخرة فقد قال الرسول صلوات الله عليه وسلامه: "ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم" وقد رأينا مصداق هذا في دنيا الواقع، فقاطع الرحم غالباً ما يكون تَعِبًا قلقا على الحياة، لا يبارك الله له في رزقه، منبوذا بين الناس، لا يستقر له وضع ولا يهدأ له بال. فعليك -هداك الله- أن تصلي جدتك وإياك والهجران، فما أعظم جزاء صلة الرحم، وما أشد عذاب الهجر والعقوق.  

وإن أفضل الوصل مقابلة الإساءة بالبر والإحسان، جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم و قال له: إن لي قرابة أصلهم و يقطعوني، وأحسن إليهم و يسيئون لي، واحلم عنهم و يجهلون علي، قال له –عليه الصلاة والسلام-: "لئن كنت كما قلت فكأنما تسفهم المل، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك "والمل هو الرماد الحار، فكأنه شبه ما يلحقهم من الألم والإثم والحالة هذه بما يلحق آكل الرماد الحار. فهذا مما يبقي على الود، ويحفظ ما بين الأقارب من العهد، ويهون على الإنسان ما يلقاه من إساءة أقاربه، ومقابلة معروفه بالنكران، وصلته بالهجران، وإن الله مؤيدهم ومثيبهم عل عملهم.

نسأل الله عز وجل لك التوفيق والسداد، وأن يشرح صدرك، وأن ييسر أمرك، وأن يجعلك  من عباد الله  الصالحين، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه، وأن يزيدك من فضله، وأن يفتح عليك من بركاته ورحمته.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - هذا رأيي والله أعلم | مساءً 08:28:00 2009/06/15
أظن أن جدَّتَكِ تُريد لكِ الخير وتُريدك غالية وتريدكِ أن تترفعي عن سَفاسِفِ الأمور.. وخشيتْ عليكِ من الكلاب الضالة والذئاب الماكِرة.. فلذلك اتهمتكِ بذلك حتى تُفْهِمَكِ بأن ذلك عيب وغير مقبول؛ فلا داعيَ أن تتشاجري مع جدَّتِك؛ بل كان عليكِ أن تُفهميها بأن ذلك غيرُ صحيح وأنك لا تستطيعين فعل ذلك وتعتبرينه حراما وعيبٌ وعار..
2 - هذا رأيي والله أعلم | مساءً 09:26:00 2009/06/15
أخي المعلق: نأسف لحذف التعليق نظرا لتجاوزك ضوابط النشر
3 - هذا رأيي والله أعلم | مساءً 09:37:00 2009/06/15
أخي المعلق: نأسف لحذف التعليق نظرا لتجاوزك ضوابط النشر
4 - ابتسامة دمعة | مساءً 10:27:00 2009/06/15
علينا أن نعذر كبار السن لكثرة مايسمعون ويرون من أمور لم تكن موجود في زمنهم يمكن سمعتك تكلمين أخوك أو صديقتك مره وبناء عليه قالت هذا الكلام فعليك أن تشرحي لها ولا تجعلي للشيطان مدخل فالواحد يبعد نفسه عن مواطن الريب والشبهه ..أما المقاطعه فهي بسببك وهذه مشكله خاصة إذا كانت بين أبوك وجدتك خاصة لوكانت هي أمه فاسعي بالصلح
5 - هذا رأيي والله أعلم | ًصباحا 02:04:00 2009/06/16
وفقك الله لما فيه خيري الدنيا والآخرة يا أخت ابتسامة دمعة
6 - شنقيطيه | ًصباحا 12:58:00 2009/06/17
يأختي كل لي اقدر اقولو لك لا تشيلي في نفسك من جدتك ترى الانسان كل ما كبر قدرته على الحكم في الامور تصير اضعف وبعدين الدنيا فانيه ليش تحوجي نفسك ان تتحاسبي علشان قطعة رحم جدتك انا عارفه ان الوضع صعب بس اعتبريها زله منها وسامحيها وكوني طبيعيه حتى لوكانت مصره على رايها وانتي اش يضرك اذا طنشتي الزعل ورحبتي بيها وبي افكارها بكل اريحيه اقول اخسري الشيطان وبوسيها على الراس وانشالله في ميزان حسانتك