الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

رغبة في الزواج ثم تهرّب

المجيب
التاريخ الثلاثاء 30 جمادى الآخرة 1430 الموافق 23 يونيو 2009
السؤال

ابن أختي عمره يقارب من الأربعين.. جميل الخَلق والخُلق.. أكثر من عشر سنوات وهو يطلب من والدته البحث عن زوجة وفق شروط معينة يحددها هو.. من ناحية بلدها و أبويها ... الخ عندما تجد له والدته بنتاً مواصفاتها تتطابق مع المواصفات المشروطة يعدها بالاستخارة وبعدها يتهرب.. ويوميا يزعج والدته بالزواج.. أشارت عليه والدته وأهله بالرقية عند أحد المشايخ أو القراء؛ لأنه قد يكون سبب ما يمر به مس أو عين.. وأيضا أشاروا عليه بالعلاج عند طبيب نفسي.. علماً أنه شاب صالح لا يحب كثرة الخروج من المنزل.. أرشدونا..

الجواب

الأخت الفاضلة.. حياك الله وأهلاً بك أختاً كريمة في موقعك الإسلام اليوم..

حقيقة لا أدري سبباً واضحاً يكون الدافع لابن أختك في التهرب من الزواج مع رغبته فيه.. واقتراحاتكم جيدة، فيمكنه أن يرقي نفسه، أو يرقيه من تثقون بدينه وتقواه، مع أنني أستبعد أن يكون ما فيه هو مسّ ولكن من باب الحيطة والخير.. وإن تقبّل لفكرة استشارة طبيب نفسي فهذا أمر طيب أيضاً، فقد يكتشف من خلال جلساته السبب الأساس الذي يجعله يتهرب..

على أني أشعر أن تهربه من الزواج قد يكون تخوّفه من هذه الخطوة لأسباب عديدة منها:

- الخوف من المستقبل الجديد والمجهول مع شخص غريب.. فماذا لو كانت هذه الفتاة دون مستوى رغباته ومتطلباته؟

- الخوف من تحمّل المسؤوليّة الملقاة على عاتقه، فقد لا يكفي بيته مؤونته ويقصِّر في حقه..

- الخوف من مشكلات الزواج التي يمكن أن تؤدّي إلى خلاف دائم وصراعات مع زوجته في حال عدم الوصول إلى صِيَغ تفاهم بينهما..

- الخوف من كثرة حالات الطلاق التي تحصل (خاصة إن كانت في محيطه)..

- عدم الثقة بالنفس وبالإمكانيات وبالمهارات وبالقدرة على التأقلم في الحياة الجديدة ومواجهة المستجدّات فيها..

وغيرها من الأسباب العديدة  التي تُشعِره بالرهاب من الزواج، وقد يكون قد تأثر بإحداها..

ولعلاج ذلك فيمكن الطلب من ابن أختك في جلسة مصارحة اللجوء إلى:

الدعاء أن يطمئنّ القلب، ثم طلب الإعانة من الله جلَّ وعلا ليتمّ التخلّص من هذه المشاعر السلبيّة..

- حسن التوكل على الله، والإقبال بكلّ ثقة على هذا الأمر بعد الاستخارة والاستشارة والتحلي بحسن الظنّ بالله جل وعلا.. واليقين أنّ على المرء الأخذ بالأسباب وليس عليه النتائج..

- التفاؤل والنظر إلى الزواج نظرة إيجابية..

- الالتزام بالخطوات التي تعين على استقرار الزواج منها حسن الاختيار ابتداء، ودراسة شاملة للشريك قبل الزواج.. ثم التعرف على كيفية معاملة الزوجة، وتعلم كيفية تخطي المشكلات حين تحصل، والالتحاق بالدورات التي تُعنى بهذا الجانب..

- التحلي بالواقعية والإيجابيّة، وعدم توقع المثاليات في الشريك والزواج، والتفكير الدائم أنّ الصبر فيه أجر كبير..

- محاولة الاختلاط ومناقشة هذا الأمر مع آخرين يعيشون حياة هانئة ومستقرة، والابتعاد عن مناقشة أمور الزواج مع مَن يعانون من مشكلات ومصاعب عائلية..

- وأهم أمر السجود في السَحَر، والابتهال إلى الله جل وعلا أن يلهم الرشد، ويهدي إلى الصواب..

وأرى أن يتم مصارحته من أحد الحكماء المقرّبين إليه في العائلة أو من الأصدقاء لاستكشاف مكنون نفسه، فلعل هناك أمراً مغيّباً عنكم يمكن لأحدهم أن يستهدي إليه وتفتشون عن العلاج حينها لسبب واضح جليّ..

علماً أنني أحسستُ من كلماتك أن مشكلته قد تكون في تأقلمه مع الآخرين، حيث قلتِ "لا يحب كثرة الخروج من المنزل" فلعل هذا مؤشّر إلى عدم تمكنه من التأقلم والانخراط في المجتمع، ناهيك عن خشيته من التواصل مع النساء، وعدم استطاعته تمكين العلاقة مع المرأة..

فلذلك يجب أن تحاولوا سبر أغوار نفسه، وتجدوا مفتاحاً لقلبه لتعرفوا السبب الحقيقي وراء عزوفه عن الزواج بالرغم من رغبته فيه.. وإن عُرِف السبب يمكن إيجاد حل ناجع للمشكلة..

بارك الله بكم، وهدى ابن أختك السبيل، ويسّر له الزواج، ورزقه السعادة والرضا.. طمئنينا عنكم..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ابتسامة دمعه | مساءً 05:23:00 2009/06/23
أخي عنده نفس المشكله وهو الحمد لله لم يصل للأربعينات فهو في بدايه الثلاثين وفي كل مره تحدث أمرو كهذه وأحيانا من أطراف أخرى تعرقل الموضوع ولن نتوقف هذه المره سنكون جادين جدا حتى يتم بإذن الله
2 - سبحان ربي العظيم | مساءً 06:03:00 2009/06/23
الذي يُعاني منه إبن أُختُكِ أُعاني منه أنا أيضا رغم أنني أصغر منه سِنًّا.. وأنا السبب الرئيسي الذي جعلني 'أخاف وليس أكره' الزواج هو أنني لا أثِقُ ببنات اليوم؛ فقد رأيت ورأيت.. وسمعت وسمعت.. وحتى من يَقُلْنَ أنهُنَّ مُلْتزِمات وحتى المتزوجات نسأل الله السلامة والعافية؛ ويكفينا ما يُقال في الإستشارات في الموقع نفسه، أنا شخصيا عافت نفسي الحريم. وأظن بأن مشكلة الثقة هو السبب الرئيس الذي جعل معظم الشباب الغيور يعزف عن الزواج. وأخيرا أنهي بهذه القصة الواقعية فلعها تماثل قصة إبن أختك: حدَّثني من أثِقُ فيه بأن صديقه 'أظنه في الأربعينيات' ولا يريد الزواج علما بأنه ميسور الحال ويملك صيدلية في بلد أوروبي وعندهم مقاولة للبناء مع أحد الأوروبيين واشترى لوالديه فيلا ووو.. وحينما سُئِل عن سبب عُزوفه عن الزواج قال بأنه يأْتيه البنات العربيات إلى الصيدلية لشراء أقراص 'لا أُريد أن أقول إسمها' ولكنها ليست أقراص منع الحمل العادية إنما أقراص أخرى يستعملها الزانيات والعياذ بالله، فلذلك أصبح لا يثق ولعل من بين هؤلاء من تدعي أنها تلبس الحجاب "ففيمن نثق إذن إذا كان حتى -صاحبات الحجاب المزعوم لم يسلمن من القاذورات-"........
3 - أم مالك , | مساءً 09:18:00 2009/06/23
أجاد المستشار في إجابتة - بارك الله - فى علمه , ونقول لمن ترك الزواج خوفاً من واقع البنات أن الإنسان أبن بيئتهُ وأن ماذهب إليه الأخ لايمكن تعميمه , فـ سلوك الإنسان ومشاعره مرتبطة إرتباطاً وثيقاً ومنها تتشكل قناعاته , ومآ دام هناك رجل عفيف مثلك فلابد وأن يكون هناك نساء عفيفات فهذه هي القسمة العادلة , فـ الطيبات للطيبون و بـنياتكم ترزقون , وقد قال الشاعر : عُفُوا تعفُ نساؤكم في المحرم .. وتجنبوا مآ لا يليق بمسلم \ إن الزنا دينٌ فإن أقرضته .. كان الوفاء من أهل بيتك فأعلمي . فلا زالت الدنيا بخير ففيها أمك وأختك .... و إلخ , فإذا تاقت إلى الزواج فأبحث عن الأسر المحافظة ( فالبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه واللذي خبث لايخرج إلا نكدا ) وليكن دعآئك .. اللهم أكتب لي هذآ الأمر إن كان خيراً لي , وأصرفه عني إن كان غير ذلك , فالخير كل الخير فيما كتب لك .
4 - مسلمة .. | مساءً 09:49:00 2009/06/23
لا اله الا الله ولا حول ولا قوة الا بالله ... أخوانى الأفاضل ليس معنى كثرة الخبيس .. انعدام الطيب ولو انى أعلم أنه والله ما قل حتى الطيب ..بل حتى ولو كنا نعرض هنا أمثلة وتجارب شخصية فأنا أعرض تجربتى الشخصية وهى لأخواتى ... لى من الأخوات العشرات وكلهن بفضل الله عفيفات يتقين الله ... يأتى لهن خيرة شباب المسلمين والحمد لله الاَن كلهن مخطوبات أو عاقدات .. العبرة هنا بالبيئة الصالحة والأسرة المسلمة بحق .. والتقصى وسمت المرأة ... والجلوس معها فى ظل محرم مرة واثنين وثلاثة وعشرة حتى قبل الخطوبة _فلا مانع شرعا_ مادام يوجد محرما لها .. والاستخارة والدعاء .. وعلى بركة الله تعالى وتيسيره ورحمته والا مع أحترامى أخواتى واخوانى الأفاضل اذا كنتم على رأيكم هذا فراجعوا أنفسكم فى مدى تصديقكم بقول الله تعالى : الطيبون للطيبات وقول الرسول (صلى الله عليه وسلم) : الخير فى أمتى الى يوم القيامة ...أو كما قال أقول قولى هذا واستغفر الله لنا جميعا وادعوا الله لنا جميعا ..بالازواج الصالحين السلام عليكم ..
5 - # | مساءً 11:06:00 2009/06/23
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه !!!
6 - محمد مرسي | ًصباحا 01:28:00 2009/06/24
أتمنى من الإخوة الأفاضل القائمين على الموقع مراجعة التعليقات باهتمام أكثر قبل نشرها إلى الجمهور شكرا
7 - أبو عمر | ًصباحا 08:07:00 2009/06/24
شكراً للأخت المستشارة أرغب بإضافة صغيرة: قد يلزم عرض الشاب على طبيب متخصص بالأمراض التناسلية فلربما كان يعاني من مشاكل جنسية و يخجل من مصارحة أهله فيلجأ لهذه الطريقة لتمرير الوقت . أمر آخر أتوجه به لإدارة الموقع: بالله عليكم أن تجدوا حلاً للتعليقات السيئة التي تسئ للمواضيع وللموقع ،والتعليقات الموجودة عند كتابة هذه الكلمات لا تشجع على العودة إلى الموقع أبداً ،فلماذا لا تمرر التعليقات على رقيب قبل نشرها .
8 - إهداء خاص | ًصباحا 08:39:00 2009/06/24
إلى كل أخت مؤمنة غافلة تحب الله ورسوله -إلى كل أخت مؤمنة محصنة -إلى كل أخت مؤمنة شريفة عفيفة،، إلى كل هؤلاء أقول: أُخَيَّاتي إن رب العزة يشهد أنني لا أقصِدُكُن ولن أقصدكن لأن رب العزة من فوق سبع سماوات يغارُ عليكن ووعد من يرميكن باللعنة فِي الدُّنْيَا وبالعَذَابٌ عَظِيمٌ في الآخِرَةِ . وأنا أيضا أغار عليكن وأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحفظكن؛ وأنا أعلم بأنكن موجودات ولكن كالدُّرَرْ مُخبَّآت في أعماق البحار وليس كالصُّدَفْ التي تترامى في الشواطئ
9 - براك ناصر | مساءً 05:51:00 2010/02/17
والله عندي نفس المشكله بس الحمدلله انا اصغر من ابن اختك انا عمري 30سنه بس مشكلتي انا مثقف ومحافظ مره ومثالي بس المشكله عندنا في العادات والتقاليد ان الواحد لازم يتزوج من ناس يعرفهم وانا ضد هذي العادات وماشوف وحده من معارفنا تناسبني علما اني طلبت من اهلي يخطبون لي بنت بس رفضوا قالوا مانعرف اهلها مع اني اعمل مع اخوها في الدوام