الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أمي.. والقسوة

المجيب
التاريخ الاحد 06 شعبان 1431 الموافق 18 يوليو 2010
السؤال

أنا سيدة بلغت ستا وثلاثين من عمري.. متزوجة ولي أبناء، وأعمل.. مشكلتي تتعلق بوالدتي التي اكتشفت مبكراً أنها ليست كباقي الأمهات فهي فظة غليظة جافية.. كثيرة التذمر والصراخ لاذعة النقد.. كثيراً ما توقع بين أبنائها.. ليست لها أي علاقات بأهلها وأرحامها.. ولا تسمح لنا بالتواصل معهم وتدعو علينا لأتفه الأسباب..

- زوجي لا ألمس منه أي مودة فهو كثير التذمر كثيراً ما يسخر مني.. ويعيرني بأني كبيرة في السن إذ هو أكبر مني بسنة واحدة.. هو وأهله كثيرا ما يسخرون مني بسبب واقع والدتي وأهلي.. أعلمته أنه لا علاقة لي بكل ذلك.. لكن دون فائدة! أرشدوني كيف يتم ترميم هذا الواقع المتهالك؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك، وأن يلهمك رشدك ويعيذك من شر نفسك، وأن يعينك على طاعته وعلى برك بأمك

فى الحقيقة سؤالك متشعب ومتنوع.. اجتهد قدر طاقتي أن أجيب على ما أستطيع في نقاط.. فأقول وبالله التوفيق:

أختي.. أنت الآن أم وتجري فيك مشاعر الأمومة.. وتعلمين بل وتشعرين أنه لا يوجد على الأرض مخلوق يحب أن يكون أحد أفضل منه إلا الأم والأب.. فإنهما يتمنيان للأبناء كل رفعة وسؤدد.. فالمشاعر الدفينة لدى الآباء والأمهات مليئة بالحب والامتنان، والدعوات والآمال.. وغير ذلك من مترادفات تعلمينها.. ولكن قد تخطئ الأم في التعبير عن مشاعرها نحو أولادها وفلذات كبدها.. فالتربية التي تعلمتها  والخبرات التي حصلت عليها من حياتها أو استقتها من والديها هي التي تسير بها وتطبقها على أولادها.. فتدفن مشاعرها في أغوار نفسها، وتظهر هذه القسوة التي ترينها في حياتك.. معتبرة هذه القسوة هي الوسيلة التي تخرج بها جيلاً صالحاً يعتمد عليه.. وبالتالي قد يفهمها الأبناء بصورة خاطئة كما في حالتك يا أختاه.. فتظهر لنا القسوة مجردة عن كل الخلفيات التي نتكلم عنها..

ولهذا أختي.. لماذا لا تلتمسي لها الأعذار تلو الأعذار.. وتتذكري دائماً أنها أمك التي أمرك الله من فوق سبع سماوات ببرها -مهما فعلت وقصرت وتجاوزت- على طول الخط إلا في الشرك بالله -والعياذ بالله-.. قال الله تعالى: "لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم مِّعْرِضُونَ" [البقرة:83].

وأيضاً قوله تعالى: "وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً" [الإسراء:23].

ولهذا أنصحك بالآتي:

- الدعاء لها بالهداية.. وأن يرقق الله قلبها عليك..

- أنصحك بالحرص على التقوى: فإن الله سبحانه يؤيد أهل التقوى وييسر لهم أمورهم، وهي عنوان الفلاح في الدنيا والآخرة.. ووصية الله للأولين والآخرين.. وقد أحسن من قال:

ألا بالصبر تبلغ ما تريد *** وبالتقوى يلين لك الحديد

- يا أختاه غيري طريقة تفكيرك ومعاملتك لوالدتك.. واعرفي أن أمك تعيش من أجل إسعادك مهما بدر منها .. وسوف تثبت الأيام لكِ ذلك..

- حاولي الاقتراب من والدتك واغمريها بحبك وحنانك.. بل صارحيها بأنك تتألمين بعض الوقت بسبب طريقة المعاملة، ولكن بكل حب واحترام.

- اختاري أوقات الصفاء النفسي للوالدة.. وذكريها بالآثار السلبية لقسوتها.. وبأن ذلك سوف يدفع الجميع للهروب منها..

- تذكري جيداً أن التضجر من تصرفاتها باب لإغضاب الله عليك..و تذكري أن في وجودها باب إلى رضى الغفار، ولا تكثري من مناقشتها: (واخفض لها جناح الذل من الرحمة).. واعلمي أن مجرد التأفف من كلامها يغضب الجبار.. وأرجو أن يكون حوارك لوالدتك بهدوء وأدب.. والله المستعان

أما عن زيارة أقاربك التي منعتك أمك إياها: فعليك زيارتهم وفتح صفحة جديدة معهم.. ولو منعتك أمك من ذلك فلا تطيعيها.. إذ لا طاعة لأمك في قطيعة الرحم.. لأن قطيعة الرحم من كبائر الذنوب قال  تعالى: "فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم، أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم" ولك أن تستعملي المعاريض لئلا تثيري غضبها.. وفي المعاريض مندوحة عن الكذب..

أما عن زوجك.. فأعانك الله على معصيته.. واصبري وتذكري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لو كنت آمرا أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها) رواه أبو داود والترمذى..

وأنصحك في موضوع زوجك بالنسبة لمحادثته للفتيات من خلال الهاتف أو الإنترنت:

-احرصي على ستر عيوب زوجك– وهذا هو طبع الزوجة الوفية.. وألا تخرجي نقائصه أمام الناس.

.. وتذكري قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة".

- إياك والنهي المباشر، وإشعار زوجك بأنه يتلقى منك تعليمات أو أوامر، واحذري من نظرات الاتهام والاحتقار.. خاصة وقد ذكرت أن زوجك عصبي المزاج وينفعل بسرعة.

- ابحثي عن الأسباب التي تدفعه لتلك الأفعال.. فقد يكون من ضمنها إهمالك لاحتياجاته النفسية والبدنية.. فيبحث عن إرواء لها من خلال تلك القبائح.. تفقدي أحوالك واهتمامك بهيئتك وملابسك وزينتك ونظافتك الشخصية وتلبية احتياجاته العاطفية والبدنية.. مع الحرص على التجديد والابتكار في كل ذلك، وكما يقول المصريون (املئي عينيه) حتى لا ينظر لغيرك، وكل لبيب بالإشارة يفهم.

- لا تهملي سلاح الدعاء.. فهو أمضى سلاح، وأنجع دواء.. فتوجهي إلى ربك سبحانه بالدعاء الحار أن يهدي زوجك ويعصمه من الزلل.

- اعلمي أن المهمة شاقة، لكن الثواب المترتب عليها من قبل الله عز وجل يستحق هذه المشقة وهذا التعب، وتذكري وعد الحبيب صلى الله عليه وسلم: "لئن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حمر النعم"، وزوجك أحق الناس بأن تسعي لهدايته. وفقك الله أختي، وأصلح لك زوجك.

أما عن كونه يسخر من أهلك أختي وغير ذلك فأرى أنك لو عاملته بما ذكرناه من قبل.. من احترام وحب وستر له.. أظنه سيتغير إن شاء الله.. يسر الله أمرك.. وأعانك على ما أنت فيه.. ورزقك الصبر والقوة على التغيير.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف | مساءً 05:13:00 2009/06/03
كيف يعني يعايرك بمظهرك انتي اهتمي بمظهرك كثيييير في مواقع تحفه للمكياج واشكاله المختلفه اشتركي فيها ....اقولك شي وانا صادقه الرجل هذا عباره عن طفل والله ثم والله ثم والله طفل بكلمتين تضحكين عليه....ياستي مكياج ورشاقه ودلع وغنج تأكلين عقله (وأمك لاتشاكلينها كلميها بالتلفون كل يومين وزوريها مره بالشهر).....لاتخلين وحده من بنات هذي الايام تلعب على زوجك وتتزوجه إوعيك العيال الان كبروا فكري بنفسك واهتمي برشاقتك هذا شوفيه طفل يجري وراء أي شوكولاته
2 - نسأل الله لك الهداية يا سوالف | مساءً 07:14:00 2009/06/03
أخي المعلق نأسف لحذف التعليق نظرا لعدم الالتزام بضوابط النشر
3 - سر السعادة الذي ..فقدناه | مساءً 08:29:00 2009/06/03
أطراف المشكله ثلاث =انت -امك-زوجك- الحل * امك كيف تكتشفين طبعها بعد هذا العمر تاكدي من نفسك هل تغيرتي لتتغير لو كنت في بدايه المراهقه او الشباب لعذرتك لاننا نبدأ نرى اهلنا بنظرة محايده غير متعلقه كالطفوله فنبصر سلبيات شخصياتهم وايجابياتها اما نت وبهذا السن ..راجعي نفسك ..ولوافترضنا الحق بكلامك احسني اليها فلم يبقى على نهايه دورها الكثير-الاعمار بيد الله -وكم عقد وستصبحين بعمرها وربما قال عنك ابنائك ما قلتي عنها احسني واصبري فان الصبر عاقبة خيرا في الدنيا ولاخرة 00 اما-زوجك- ليتحدث عن عمرك كيفما شاء انت الشباب بالروح لا بعدد السنوات القليله كثر من الشابات من الهموم كانها بالسبعين وكثر من الثلاثين من الروح المرحه المتفاءلة كانها بالعشرين اذن غيري مظهرك لنفسك لا للاخرين لتحبين شكلك غيري وجددي من ظاهرك لتفرحي بنفسك ولا تجعلي هدف التغير الزوج لانها ربما لن يكن منصف اومعقد فغيري نفسك والهدف لتتغير نفسيتك ..ثانيا احسني معاملة من حولك والدعاء لهم يقلب الله عداوتهم محبة ولا تجبري نفسك على محبتهم ولا هم على محبتك ما يلزمك العلاقه المحترمه المتبادلة بينكم والاحسان لهم لنسب الذي بينكم وطاعة لله في كل ما تفعليه مهم لا تنتظري ثناء منهم فالكثير لا يثني على نفسه فما بالك بالغير اذن احسني لهم وابتغي رضا الله في معاملة زوجك وامك ..وحتما سيرضى الله عن من اتقاه وسيرضي الخلق عليه ...(السر الذي عليك القيام به وفيه سعادتك تجديد نيتك من رضاهم وحصول محبتهم الى رضى الله وحصول رضاه )هنا سعادتك التي تهتي عنها0
4 - ام طارق | ًصباحا 12:19:00 2009/06/04
الى صاحب التعليق( سر السعادة الذي افتقدناه ) كلماتك احسستها كانها قطع ثلجية انحطت على جرح عميق سرعان ما برا لاني اشارك الاخت السائلة في جزء مهم من مشكلتها التي جزاتها انت الى ثلاثة اجزاء حتى يسهل عليك ايجاد التعليق عليها والذي جاء مناسبا جدا للمشكلة وانا حاولت اكتب تعليق على المشكلة لكني و بعد ان قرات تعليقك شعرت ان كل الحروف قد اخذت مني واني مها كتبت فلن يكون مثل الذي كتبته انت فهنيئا لك على ما اوتيت من موهبة وفن في الكتابة ووفقنا الله جميعا الى ما يحب ويرضى.
5 - الصمت المر | ًصباحا 07:22:00 2009/06/08
عانيت كثيرا من قسوة امي لكنني الآن أبكي دما عليها بسبب مرضها العضال وأتمنى لو أستتطيع أن أحمل عنها جزأا من ألمها أما عن زوجك فأنا عازبة ولم أجرب ما عانيتيه ولكنني أقول لك :لا سبيل لك سوى تقوى الله والاستعانة به والتوكل عليه.
6 - بروهم انهم مودعون فليكونوا راضون عنكم ! | مساءً 09:19:00 2009/06/09
لماذا يقسون وهم يحبون ؟! لماذا يفعلون ما لا نحب وهم محبين لنا ؟!لماذا نتالم من بعضنا ونحن لو قدرا لاحد الما بعيدا عن الاخر لتمنيناان يكن بنا ولا نراه يتالم ؟! اليس هذا ما نقوله ! (برغم كل شيء احبها من اعماقي احب رؤيتها احب صوتها ندائها صراخها علي عتابها عصبيتها حضنها يدها احبك بكل مافيك يا امي واتمنى لوترين قلبي حتى تعلمين من انت به!!00 اشتاق اليك والله العظيم وانا بجانبك!ولا احب ان اتخيل انني وانت قد نتفترق بالرغم من انك تسمعي صوتي بالحب يشدو ويغني بك الا انني والله لم اخبرك حقا من انت بالنسبة لي ,قسوتك ليست سوى حبا لم تحسني تعبيره ,دموعك لاجلي قالت لي ذلك دعواتك بالسحر قالت لي الشيء الذي لم تنطقه دائما شفتاك ..اماه مهما حدث انا لست سوى تلك الرضيعه التي كانت بحضنك وانت الان لست سوى رضيعتي التي يسعدني دلالها وصوتها الذي يتقاطر شهدا ..سامحيني يا غاليتي على كل شيء وان كنت اعلم انك لم تحملي شيء بقلبك -اماه انني ابكي كلما فكرت انني ربما ارى تلك السجادة وانا اقول هنا كانت مسنه لا تترك مصلها الا عطشه من ساعات الدعاء التي تظل بها تدعو -لابنائها وبناتها- الذين يغطون بنوم عميق لا يدرون عنها-نصيحه لكل من يقراء هذه الكلمات ارجعوا لهم بروهم احضنوهم اخدموهم انهم راحلون لما الخلاف لما النزاع والكل راحل !
7 - قارئ من مكان ما | مساءً 01:50:00 2009/09/15
سنن الترمذي (وشرح العلل): للإمام الترمذي: 1169 - حدثنا محمود بن غيلان. أخبرنا النضر بن شميل. أخبرنا محمد بن عمرو*، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها". انتهى. *وقال ابن أبي خيثمة: سئل ابن معين عن محمد بن عمرو، فقال: ما زال الناس يتقون حديثه، قيل له: وما علة ذلك؟ قال: كان يحدث مرة عن أبي سلمة بالشيئ من رأيه ثم يحدث به مرة أخرى عن أبي سلمة عن أبي هريرة. (تهذيب التهذيب). مع التحية.
8 - ام اسماعيل | مساءً 06:15:00 2010/07/18
ارجو من الله ان يرزقك حسن الظن بامك وان تتخدين لهاسبعون عذراولا يلزمك ان تشتكي من امك فهي التى حملتك 9اشهر وارضعتك وسهرت اليالي عليك وبما انك اما فانت تذوقت الامومة وكلما رايت منها امرا تذكري اياماصبرت وضحت من اجلك هل اذا اصابك مبتلى تشتكين من الله فكيف تشتكين من امك واسمها في القران مقرون بالله. امك امك امك .........................
9 - mahmood | مساءً 08:04:00 2010/07/18
بالمثال يتضح المقال....قصة مختصرة جدة واقعية....واجهت منذ طفولتي قساوة أبي لكن كيف؟؟بكيت مرات في صغري...ويوم جاءتني الفكرة تغيرت ونجحت نوعا ما...أخذت كل إنتقاداته بأذن صاغية ومطبقة... وحاولت أضحك والدي الذي يهابه جميع أسرتي حتى تمكنت عليه...وبعد سنوات من الدراسة استشارني بترأس أعماله نيابة عنه...وأصبح لا يطيق إفتقادي لأكثر من أسبوع...حاولي تطبقي كلام المستشار واستعملي ذكاؤك الخاص....بتنجح في حياتك الزوجية ومع أمش....دمتم متحابييب في الله
10 - حسبي الله | مساءً 10:15:00 2010/07/18
أنا أيضا أقول ما تقوله أمك لك يا أخت سوالف كفي عن الشتم للرجال الذين تظهرين تناقضا غريبا في اتجاهاتك لهم
11 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 01:10:00 2010/07/19
الى ادارة الموقع ليه بتعرضوا مشاكل قديمه؟ على العموم يا رب كل الناس ميبقاش عندها مشاكل
12 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 05:52:00 2010/07/19
كنت بقرا فى سورة الانبياء استوقفتى ايه وكانى اقراها لاول مرة مع انها مرت على قبل كده ولكنى اول مرة اشعر بها وهى دعوة سيدنا يونس بسم الله الرحمن الرحيم (وذا النون اذ ذهب مغاضبا فظن ان لن نقدر عليه فنادى فى الظلمات ان لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظلمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجى المؤمنين) معقوله ربنا وعدنا بقوله وكذلك ننجى المؤمنين يعنى لو قال كل مؤمن دعاء يونس عليه السلام ربنا ينجيه من الغم طيب هو فى حد معندوش غم يعنى الحل فى ايدينا من رب العالمين ونتركه طبعا مش معقول طبعا مصدقينك يا رب لانك الحق وكلامك ووعدك حق يبقى ده علاج الغم طيب الغم اسبابه ايه ممكن يكون بسبب الفقر او العقم او الدين او الظلم اوعدم الزواج او مشاكل زوجيه والخ يعنى لو قلت الدعاء ستحل مشكلتى وينتهى غمى وربنا بمشيئته سيعطينى طلبى لينتهى غمى بس يا ترى نقولها كام مرة معقوله سيدنا يونس قالها مرة واحده بس الله اعلم ممكن يكون قاله وردده كثير ممكن طول مكوثه فى بطن الحوت والله اعلم بلمده التى مكثها فى بطن الحوت طيب ما انا وغيرى نقولها دايما وعلى طول فى كل وقت وكل يوم حتى يقضى الله حاجتى وينتهى غمى فكروا كويس فى حل مشاكلهم وبالتالى لا تكونوا مغمومين بلا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظلمين
13 - بصراحه | ًصباحا 04:33:00 2010/08/29
ليس لدي حل لمشكلاتك هته لكن امك يستحيل ان تكرهيها مهما حدث