الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خطيبي متعلق بخطيبة سابقة!

المجيب
التاريخ الاحد 16 رمضان 1430 الموافق 06 سبتمبر 2009
السؤال

أنا فتاة ملتزمة والحمد لله (منتقبة)، بدأت حكايتي عندما كنا نبني منزلاً لنا ثم أتى أبي بمهندس لعمل التصاميم، ثم بدأت ألحظ عليه تردده كثيرا على منزلنا، ثم بدأ يظهر اهتمامه بي ثم تقدم لخطبتي.. الآن المشكلة في أنه كان خاطباً من قبل ولكنه انفصل عنها قبل معرفته لي بشهر تقريبا، ولكنه كان خاطبًا تلك الفتاة عن حب عميق جداً، وأنه انفصل عنها رغما عنه (بسبب مشاكل بين العائلتين)، والآن هو يظهر لي اهتمامه دائما، ولا أستطيع صده، كما أني أخاف من الارتباط به؛ حيث إنه متعلق بخطيبته الأولى، كما أنه كان يبكي دموعا لفراقها.. أرجوكم أفيدوني ما الحل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ثم أما بعد: -

بارك الله في الأخت السائلة، وزادها التزاما وأدبا وخلقا، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يزيد من الأخوات الملتزمات المؤمنات في شباب المسلمين، بالنسبة لاستفسارك أختي الكريمة فهناك بعض النقاط:

أولاً: -

هو قد اختارك ليخطبك … فأين اختياركِ أنتِ؟

أقصـد ما هي الأسس والمبادئ التي كنتِ قد عزمتِ على الاختيار وفقـا لها …

ما هي الشروط التي كنتِ ( قبل أن يخطبك أصلاً هذا الشاب ) وضعتيها للموافقة على من يتقدم إلى خطبتك؟

مـا هي الآمال والأمنيات الجميلة التي كنتِ تحلمين بها في فارس أحلامك؟

اعرضي هذا الشاب على تلك المواصفات وتلك الشروط وتلك الأسس بمنتهى الحيادية، وقرري هل هو مقبول من جانبكِ أم لا [هذا قبل أن تعرفي أنه كان خاطبًا من قبل أم لا].

ثانيـاً: في كلامكِ أختي السائلة لم أستطع أن أعرف هل هذا الشاب المهندس ملتزم ومتدين أم لا؟

بتعبيـر آخـر: - هل هذا الشاب يصدق فيه حديث النبي " صلى الله عليه وسلم ":-

" إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه وأمانته فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير" هل هو الزوج المسلم الذي قال فيه الرسول الكريم " صلى الله عليه وسلم ":- " إذا أحبها أكرمها وإذا لم يحبها لم يهنها "؟

هل هو الزوج المسلم الذي يعلم أن: -

"الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على سواه " فبرفق تروضه التي هي أنتِ".

هل هو الزوج المسلم الذي يعلم أنه راع ومسئول عن رعيته التي هي أنتِ؛ عملا بقول المصطفى -صلى الله عليه وسلم-: "كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهله ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والولد راع في مال أبيه ومسئول عن رعيته، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته، وكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته".

هل هو الزوج المسلم الذي يعاشر بالمعروف عملا بقول الله - تبارك وتعالى – في محكم آياته: "وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا" [النساء:19].

هل هو الزوج المسلم الذي يطيب خاطر زوجته بالكلام الطيب، ويطمئنها على استقرار حياتهما، كما قال الرسول لعائشة حبيبته: -

"كنت لكِ كأبي زرع لأم زرع غير أني لا أطلقكِ أبدا"؟

هل.. وهل … وهل …؟ تعرفي على خلقه وخططه للحياة الزوجية قبل الموافقة من عدمها..

ثالثـاً: النقطة العاطفية الحساسة التي تسألين عنها أختي السائلة تقولين كان قلبه متعلقا بخطيبته الأولى، كان قلبه يفيض حبا لها، كان قلبه متيمًا بعشقها.

أقول لك: -

كما قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء".

الله سبحانه وتعالى الذي جعله يحب الفتاة الأولى قادر على أن يجعله ينساها ويجعله يحبكِ أنتِ، ثم إن الحب الذي يولد بالخطبة، وينمو بالعقد الشرعي، ويترعرع بالزواج هو حب قوي عظيم متين أكبر وأقوى وأثبت من الحب الذي كان قبل الزواج. 

يقول الله تبارك وتعالى" وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"

[الروم:21].

أي جعل بين الزوج وزوجته حبا وزيادة عليها التراحم.

رابعـاً:  لكي نكون صرحاء وعلى بينة من أمرنا:

الحب العميق الذي كان بينه وبين خطيبته له احتمالات: -

1- يقلب الله قلبه وينسيه ذلك الحب تماما، ويملأ قلبه بحبك أنت حبا عظيما كبيرا.

2- يقلب الله قلبه ويزداد حبه لها بسبب الشوق والبعد القهري، وتكون خطبته لك محاوله غير واعية منه لتعويض الحب الأول، لكن لا يحبك في الحقيقة.

3- يقلب الله قلبه ويظل حبه لها في قلبه لكن ينمو حبه لكِ أنتِ أيضا، ويتعاظم في قلبه حتى يصير مثل حبه الأول أو أقل منه أو أكثر منه.

فالرجل الكريم الأخلاق يمكن أن يحب أكثر من امرأة حبا حقيقيا؛ لأن حب الرجل يكون فيه تحليل عقلي لأسباب تعلقه بالمرأة. 

فيحب امرأة لرقتها وعاطفتها الجياشة، ويحب أخرى لذكائها، وأنها تخدمه بإخلاص.

وهكذا 000

ولعل لهذا السبب جعل الله للرجل مسألة التعدد في الزوجات، لأن هناك من الرجال من يستطيع ذلك عاطفيا، فقد رأينا الرسول " صلى الله عليه وسلم " يوزع حبه وعاطفته على تسع زوجات، بل وعلى زوجته المتوفية خديجة بالوفاء لها وإكرام أقاربها من بعدها.

فهذه احتمالات قلب هذا المهندس المتقدم لخطبتكِ، فراجعي تلك الاحتمالات جيدا، وانظري أيها ترتضينه لقلبك وحياتك الزوجية، لكن هذا كله بعد أن تتأكدي أن الزوج المسلم المتدين كما في النقاط السابقة.

خامسـاً: - أعلم الحيرة عند اتخاذ القرارات..

لذلك في تلك النقطة أقول لكِ أختي السائلة أنتِ ما زلتِ صغيرة.. والاختيار بوجه عام أمامكِ ما زال كبيراً..

[لا أقصد أن أجعل قراركِ هو الرفض أو الموافقة، فليس هذا قراري، وليست وظيفتي... إنما عملي ووظيفتي أن أبصركِ ببعض الأمور، وبناء عليها تتخذي أنتِ قراركِ].

كنت أقول إنكِ ما زلتِ صغيرة، والاختيار ما زال واسعا، لذلك عند تعدد الاختيار والقدرة على الرفض والقبول متاحة وقلـة الخبرة بالحياة..

فهنا لم يبق إلا الاستعانة بالله والتعلق به بالاستخارة...

أيتها الأخت الكريمة: استخيري الله تعالى في أمرك، استخيري الله تعالى ولا تختاري، ولا تتركي نفسك للهموم لأنكِ جعلتِ الأمر في يد من بيده الأمر والقادر على كل أمر.

** كثير من الأفلام والمسلسلات تعلمنا بشكل غير مباشر أنني ما دمت في فترة اختيار وقرار إذن يجب عليَّ أن أكون حزينة مهمومة أبكي في غرفتي، أعيش في توتر.. أشكو الزمان وأشكو القدر وأشكو لكل الدنيا.

هكذا علمتنا الأفلام والإعلام كيف نتقن دور التائه الضحية الحيران.. ولم تعلمنا كيف نتقن دور العابد لله الذي إذا احتار في شيء لجأ إلى مولاه يدعوه ويستخيره.

هذا الدور وهذه الصورة دور العبودية وصورة الاستخارة أخفتها الأفلام ولم تعلمنا إياها، فهي لن تعجب من يهمهم أن يظل الشباب تائها ضائعا جزئيا متوترا حيران في مشكلاتهم، ومن يهمهم أن يظل الشباب بعيدين عن ربهم ولا يلجأون إليه.

أختي في الله: اكسري دائرة الحيرة باللجوء إلى الله سبحانه وتعالى حيث قال الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: "عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ" [القصص:22]. وجزاكم الله خيراً.

وفي الختام أيتها الأخت الكريمة كوني معنا دائما على تواصل على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ وبنات المسلمين من أي مكروه وسوء.

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - بن عقيل | ًصباحا 05:05:00 2009/09/07
سوالف جزاك الله خيرا على نصحك لكن اود ان انبه على قضية ان الرجل مايحب او مايبكي لغيره هذا ليس بصحيح قد يوجد اناس هذا حالهم اتفق معك لكن ليس على الاطلاق اخوكم
2 - سوالف | ًصباحا 05:36:00 2009/09/07
الرجل الذي تجاوز السبعين من العمر كان يتكلم عن زوجته بعد موتها بأنه {ماعطاها حقها وبالفعل كان يبكي والدموع من عيونه تنزل...بس للأسف بعد موتها} لدرحة إنني دمعت معاه .... بالفعل بكى بس بكاء ندم وتقصير وإكتشاف ضياعه من بعدها وانها ضحت كثير ومن لساااااانه قالها لي كده يابنتي الله يرحمها ضحت كثير لأجلي..... هذه وحده من القصص اللي اروح بها من شغلي وتحرمني لذة النوم
3 - ميشو | ًصباحا 07:11:00 2009/09/07
لا تعليق .. الله يسعدك
4 - كلام رجل | ًصباحا 07:15:00 2009/09/07
الاخت سوالف, اذا الله ابتلاج برجل ممن توصفين باللامبالاه و القسوة و حب الذات, فلا تعممين على الكل!!! و اذا عندج قصص تملأ مجلدات عن الرجال فهناك اضعافها عن النساء و قلت وفائهن و انكارهن للعشير... اختي جزاك الله خير هناك كثير من الرجال الذين يخطون خطى رسول الله صلى الله عليه وسلم في معاملة النساء و تقديرهن بالحسنى... نصيحة اختي الدنيا ملآ بالايجابيات فلا تركزي نظرك على السلبيات فقط و اخرجي من المربع الذي حبستي نفسج فيه "ممكن بسبب الطلاق!"
5 - سوالف{تعايرني بطلاقي؟؟؟} | ًصباحا 07:27:00 2009/09/07
هذا شرع الله وله حكمه في ذلك يمكن انا أمة لله سيئه واستاهل عقاب ربي ويمكن انه رجل طيب وانا مش طيبه وربه بدله عني بزوجه طيبه....ويمكن العكس ....... تعال بقولك انت ماتعرفني ولاتخبرني زين .... فلا تخليني اجي يوم القيامه معلقه في رقبتك بسبب ظلمك لي .... {طلاقي آذى أبي وامي وكسرهم لانني بنت وحيده على ذكور ... بس قواني انا}
6 - مطلقه سابقه | ًصباحا 07:34:00 2009/09/07
على العكس .....الرجل إذا ماتت زوجته يقولون له جدد الله فراشك والكل حزين عليه كيف يكمل مشواره بدون مراه وهو مايصدق خبر من ثاني يوم يصبغ الشارب واللحية . لا وإللي يزيد الطين بله يتشرط والكل (الرجال طبعاً ) واقفين معاه حتى لوكان عمره مئة سنة ـ رجل ويقعد بدون زواج !!! مصيبه
7 - مطلقه سابقه | ًصباحا 08:06:00 2009/09/07
وش تنتظرين منه فهو رجل وسواء أنا وإلا إنتي وإلا أي إمراه بيكون هذه رده على العموم أنا هااللقب مايقيدني ولايعني إني أقف مكاني فأنا بشخصي وفكري وثقافتي سواء كنت متزوجه وإلا مطلقه فإنظر إلى إجابيات هذا الطلاق وإلى سلبياته وأقارن فأجد نفسي أنا من ربحت خظت تجربة وإستفدت منها وخرجت قوية صامده واعيه لكل ماحولي وإنت مستحيل ماتكونين خرجت بفائده أتمنى أن تنظرين إلى الايجابيات دائما ولاتدعين فرصة لاحد أن يمسك عليك ممسك أوحتى تشعرين أن هذا الامر نقطة ضعف وترى اللقب جاء لإقناع إخت مرت بنفس التجربة لكي تشعر بمصداقية إحساسي ومشاعري التي سبق وأنا مريت فيها
8 - بنت الجزائر*17سنة* | مساءً 02:15:00 2009/09/07
السلااااام عليكم**اختي الفاضلة المراة بفطنتها تستطيع ان تصنع المعجزات مهما كان الرجل محبا فخطيبي سابقا كان على علاقة مع بنت 6سنوات ولم يكن ملتزما حينها فكان ياخذها للتنزه ويوصلها للجامعة وكل شيء*ولما الله ما كتب وتزوجت صحيح صار حزين بس دعى الله ادري حب مو شرعي بس نيته كانت الحلال مو اكتر خصوصا فالجزاير كتير يتساهلون مع هالعلاقات**بس الله كتب وانخطبنا والله نساها وصار مايقدر ينطق حتى اسمها والحي والله الكل متعجب انا فشهور حبني حب مو طبيعي فمابالك لو الله كتب ودمنا اكتر يعني6سنين*الشيء الحلو انك ملتزمة والله بيوفقك دام طيعينه وماتعصين امره**والرجاااال اذا بكى على وحدة في حالتين اذا فارقها اما يبكي عنفسه لانه انخدع او يبكي عليها لانه ضيعها من ايده *خليك واثقة بالله تم بنفسك وبعدين مامر شهر من فارقها خطيبك يعني مو وقته الحين تتذمرين لانه تعلق فيها لا تخيلي نفسك مكانه واتعاملي معه بنيه تنسيه فيها*والله رح تقدرين اذا استعنتي بالله خصوصا اذا خطيبك متفهم ومو اناني*وبالاخير العبرة بالختااااااام انتو لسة باول الطريق شوفي النهاية وين واحمدي الله انه جاك بالحلال لو مو انه ناوي ينساها كان ماخطبك بس اكيد يبي ينسى ةيعيش متله متل الناس**الله يعينك وكل مسلمة ولاتنسين الرجل مهما كبر يبقى قلبه متل الطفل يحتاج حنان وعطف ورومنسيه وووو---والاخت سوالف الرجال مو كل متل بعض ترى اصابع يدك مو سوى --اسال الله السعادة لنا وللكل والله يزوج كل بنت ويعوض كل مطلقة وارمل ويسعد كل زوجين**ادعولي بالسعادة والسلام عليكم
9 - سوالف | ًصباحا 03:05:00 2009/09/08
ايوه مشغول بعياله اللي من زوجته الجديده .... شكيته لربي ...... وبنتي يوم نطلع اوديها مطعم والا حديقه وتشوف الزوج والزوجه وعيالهم تظل تقولي ليش بابا سابك انتي أم طيبه وتظل تعدد مزاياي ماما انتي كذا وكذا بابا ليش سابك وتزوج من وحده ثانيه ؟؟؟ .... ابغى اعرف تكلمي ليش ماعندنا بيت لوحدنا وعايشين مع بابا ؟؟؟ كذا يعني زالأنكد {هذا الكلام يوجع القلب ماما بطنك اسمع بها صوت بتجيبيلي اخت ألعب معاها انا طفشانه اريد اخوان هذوناك مايحبوني لورحت عندهم يضربوني} مابين القوسين هي تنام وانا أظل ابكي
10 - نبض الغرام | ًصباحا 08:30:00 2010/09/07
حبيبتي الله يكون في عونك اذا لك نصيب فيه بتتزوجيه شئ مقدر ومكتوب ونصيحه لاتخلين هذه الامور تاثر ع نفسيتك وتتعبك هذا اولا اما من ناحيه انه بينساها هذا مستحيل لان سبب فراقهم كان جبري عليهم مو من اقتناع منه عشان كذا اكد لك مئه بلمئه لن ينساهابس مو معناه انه مابيحبك لااكيد بيحبكبس مو مثلها يكون اقل لانه عاش معاك حبه لكن هي انحرم منها والممنوع مرغوب واسفه ع صراحتي معاك والله يكتب لك الخير
11 - نور | مساءً 07:25:00 2010/09/11
خرجتم عن الاستشارة الاساسيه على العموم انصح السائلة بترك الخاطب لان اذا ماحبك ماراح يسعدك والرجل اذا احب بصدق لا يمكن ان ينساها اتركيه وربي يعوضك ويسعدك دنيا واخره