الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

إخلاف وعدٍ بخِطبة!

المجيب
التاريخ السبت 25 ذو الحجة 1430 الموافق 12 ديسمبر 2009
السؤال

أنا فتاة أحببت شابًا ووعدني بالزواج بعد حب دام تسع سنوات، فأخته صديقتي، لكن لم يكوِّن نفسه بعد، ووالدته تعلم بذلك، حيث وعدتني بعد حصوله على وظيفة مناسبة بأن يأتي لخطبتي، لكن تقدم قريب لي قبله، وأصر والدي بأن أقبل الزواج به، لكني رفضت، ورغم ذلك تم عقد القران، وأنا لا أستطيع نسيان حبيبي السابق، رغم أني فتاة أصلي وأقرأ القرآن.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد، وبعد:

عزيزتي الفاضلة، احمدي الله  تعالى فأنت لا تعلمين أين يكون الخير، فالخيرة فيما يختار سبحانه وتعالى.

قال تعالى "وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شر لكم" أختي الكريمة، تحلي بالرضا بالقضاء والقدر: فإن الرضا بالقضاء والقدر ركن من أركان الإيمان، وهو الاطمئنان بعدل الله وحكمه لنا، فالله أراد لك هذا الزواج ممن لا تحبين..

وأقول لك احمدي الله كثيراً على ما قسم لك، وأنك لم تتزوجي بمن تحبين لأنه أثبتت الدراسات والبحوث والواقعُ حتى في الغرب أنَّ كلَّ علاقة زوجية يكون منشؤها الحب أو التعارف، أو علاقة أو غيره من الخدع حتى لو انتهت بالزواج فأن مصيرها ألم وعـذاب للزوجة، وربما الفراق؛ لأن الزوج غالباً سيكون دائم الشكوك في زوجته، وهذا من القصص التي أراها وأسمع بها وتعرض علي.

 إن البداية تكون جميلة، ويكون هناك حب وغزل، ثم تنتهي بالشك والضرب والإهانة والطعن في الشرف، فنحن في مجتمع شرقي تحكمه العادات والتقاليد، والتي ترفض ذلك الشيء تماماً، وقبل ذلك نحن -ولله الحمد- مسلمون وتحكمنا شريعة إسلامية تأبى أن تكون هناك علاقة قبل الزواج للمفاسد التي يجنيها الطرفان من تلك العلاقة، بل نظام الزواج بأسس شرعية، ومنها أن الرجل عندما يرغب بامرأة أن يتقدم لخطبتها من وليها فوراً، وحدد أن تكون النظرة الشرعية بحضور أهلها.

عزيزتي، تأكدي تمامًا أن الحب الحقيقي هو ما يكون بعد الزواج وليس قبله، وأن الحب قبل الزواج ما هو إلا سحابة صيف لا تدوم طويلاً.

لذلك أقول لك:

• اقطعي كل علاقة تربطك بالشخص السابق أو بأخته، وكل من تعرفين من أهله؛ حتى لا يؤثر في علاقتك بزوجك..

• تخلصي من كل ما يذكرك بالشخص السابق.

• توجهي لله سبحانه وتعالى بالدعاء الصادق في كل وقت بأن تحبي زوجك، وأن يتملك كل جوارحك، وأن ينزع من قلبك أي حب للشخص السابق.

• اعلمي تمام العلم أن قلبك الآن ملك لزوجك، وليس ملكًا لك، فمن حقه عليك أن يكون قلبك بكل ما فيه من جوارح له فقط لا غير.

• لا تقارني زوجك الحالي بمن أحببتِ في السابق؛ فهو من كتبه الله زوجًا لك فلا تعترضي.

• جمعي شواغل قلبك، فما كان خاصًا منها بزوجك فضعيه مكان القلب.

• اقنعي نفسك بأن هذا هو زوجك، وهو من كتبه الله لك، فاعلمي أنه الخير لك بإذن الله.

• قولي لنفسك إنك سوف تعيشين معه في سعادة دائمة بإذن الله (انظري دائمًا إلى الجانب الإيجابي، ولا تفكري بالجانب السلبي)..

تأكدي أن الحب قبل الزواج يزول مع أول شهر بعد الزواج، ولكن الحب الحقيقي يبدأ مع أول ليلة للزواج؛ لأن الزوج يحبك كل يوم، ولديه رصيد كبير من الحب كلما اكتشف خصلة حميدة بك، أما الحب قبل الزواج فقد اكتشف كل ما لديك وأعطاك كل ما لديه من الحب. (فماذا سوف يبقى؟!).

• احذري أن يعلم زوجك عن علاقتك السابقة؛ فذلك سوف يهدم حياتك وهي لم تبدأ. وفي الختام أقول لك كوني حازمة مع نفسك في نسيان الحب السابق، وسوف تتعبين في البداية، ولكن تأكدي أنك سوف تجنين النتائج الجميلة في النهاية.

راقبي الله سبحانه وتعالى في زوجك، وأحبيه بكل ما تملكين من مشاعر، وتذكري أن حق الزوج عظيم لا يعدله أي حق لمخلوق أبداً حتى الوالدين.

أتمنى لك حياة زوجية ملؤها الحب والسعادة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - mohammed | مساءً 06:49:00 2009/12/12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:بارك الله فيك اختى المستشيرة على هذه الايضاحات لان هذه الايضاحات او الاجوبة لا تقول لك هذه الكلمات المعبرة الا اختك .فالرجاء اختى السائلةان تأخذى كل الكلام وتطبقى افعال وشكرا
2 - إبراهيم | مساءً 10:51:00 2009/12/12
أولا : أخلصي لزوجك فعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ، وربما تضحكين بعد أشهر متعجبة من سعادتك العظيمة التي ستجدينها وثانيا : رسالة إلى الأب .. بأي حق تزوج ابنتك دون رضاها !!!