الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية ضعف الوازع الديني

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هذا سلوكه.. فهل أطلب الطلاق؟

المجيب
التاريخ الاحد 20 ذو القعدة 1430 الموافق 08 نوفمبر 2009
السؤال

أنا متزوجة منذ عشرة أشهر، وزوجي أحسه بعيدًا جدًا عن الله، أقسم بالله إنه لم يتركني أصوم يومًا واحدًا في رمضان، وفي كل مرة أنوي الصوم لكنه يرفض بشدة، وفوق كل هذا الحرام يأتيني من الدبر مكرهة، وضميري يعذبني لأنني أحسه لا يستطيع أن يترك هذه العادة، حتى تركت له البيت وذهبت لأهلي، ومع هذا كله إنه يشرب المسكرات، وأنا حائرة هل أخبر أهلي لأتخلص منه. أرجوكم أفيدوني هل أطلب الطلاق مع أنه يعدني كثيرًا أنه سيترك أفعاله القبيحة.. علمًا أنه لا يصلي.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ثم أما بعد:

إن الزوج الذي تتحدثين عنه أختي السائلة بهذا الشكل هو ابتلاء من الله تعالى قد يكون بسبب سوء الاختيار، فعناصر الاختيار الصحيحة للزوج يجب أن يكون أساسها الدين والخلق والالتزام، يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-:  

"إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه وأمانته فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير"..

وأنتِ الآن أختي السائلة تعيشين في نتائج ذلك الفساد الكبير، وهو مشاكل الارتباط والزواج بزوج غير متدين وبعيد عن الله سبحانه وتعالى من:  

عدم صيام وإفطار في نهار رمضان عمدا بالجماع.

- شرب المسكرات.

- لا يصلي.

- إتيان الزوجة في الدبر.

وغير ذلك مما يكون قد ظهر أو لم يظهر بعد، فعند انعدام الالتزام بالدين تظهر كل الشرور.

الخلاصة: أنه أمامك أختي السائلة بعض الطرق وعليك الاختيار منها أو الجمع بينها حسب قرارك أنتِ، إنما أنا أقوم بإخبارك بما يمكن عمله، والاختيار والقرار لكِ وحدك.

الحلول المقترحة:

1- الصبر على حال الزواج والاحتساب.

2- محاولة إصلاح الزوج بالكلام الحسن والجدال بالتي هي أحسن عن طريق تعريفه بصحبة صالحة تساعده على معرفة طريق الله والتوبة إليه سبحانه وتعالى.

3- طلب الطلاق.

4- طلب الخلع إن رفض الطلاق وهو عن طريق إعطائه المهر الذي دفع في سبيل أن تتخلصي من حياتك معه كزوجة.

أعلم أن الحـل الأخير وقبل الأخير من الحلول العسيرة على قلب كل امرأة... لكن الله سبحانه وتعالى جعل الطلاق حلا أخيرا لا يلجأ إليه الزوج أو الزوجة إلا  بعد بذل الجهد.

لذلك نصيحتي:  

أولاًَ: اعتبري معركتك في الحياة هي إصلاح زوجك، وخصوصا أنكِ قلتِ إنه كثيرا ما يقول بأنه سوف يصلح من شأنه، ويترك تلك القبائـح التي يفعلها...   

ثانيـاً: ساعديه على التوبة.. ساعديه على العودة إلى الله تبارك وتعالى، استخدمي ذكاءك وأنوثتك وتشجيعك له.

ثالثـاً: اعلمي أن ما تفعلينه أنتِ أفضل من ألف شريط يسمعه. كل هذا إذا استطعتِ أن تمتلكي قلبه وعقله بحبه لكِ، فهناك كثير من الأزواج يكونون على فظائع أقبح مما يفعل زوجك، وتم صلاحهم بصبر زوجاتهم ومثابرتهم وحرصهم على إصلاحهم.

رابعـاً: اعلمي أن زوجك يعاني من مشكلة، وهي أنه مغزو فكريا بالأفلام الإباحية والفكر الغربي. لذلك فهو يفعل كل هذه الأفعال الشاذة، ولذلك فالأمر يحتاج إلى وقت لعلاجه فلا تبخلي بالوقت والجهد على بيتك وزوجك.

أمر آخر وهو أنكِ تركزين على مساوئ زوجك، ولم تذكري أي خلق حسن فيه ولا أي طبع جيد في زوجك.

بالتأكيد الصورة ليست بذلك السوء بالتأكيد، هناك بعض الأشياء الطيبة في زوجك انظري إلى تلك الأشياء عملا بقوله تعالى: "فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا" [النساء:19].

انظري إلى الصورة كاملة إلى زوجك بكل شموله بكل عيوبه، وأيضا مميزاته ومساوئه وأيضا حسناته، ومع التركيز على حسناته ومميزاته فقلبك سوف يقتنع بزوجك من جديد، واستعيني بحسناته وأخلاقه الطيبة على سيئاته وأخلاقه الخبيثة.

امدحيه في أخلاقه الجميلة الحقيقية الموجودة به من أجل استغلال تلك الخلاق في التخلص من العادات السيئة التي تغضبك.

وفي الختام أيتها الأخت الكريمة: استعيني بالله واصبري وأكثري من الدعاء لزوجك بالتوبة والصلاح. وجزاكم الله خيرًا.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - محمود مصطفى | مساءً 06:24:00 2009/11/08
انا لا اتصور ان تعيش امراة مع رجل به عيب واحد من هذه العيوب فكيف تطلب منها يا فضيلة المجيب ان تعيش مع انسان به كل هذه المصائب اخشى ما اخشاه ان تألف هى هذه الموبقات وتدمنها وتكون المصيبة اعظم . ان لم يكن الطلاق والخلع شرعا لمثل هذه المصائب فما فائدتهما فى الشرع انفصلى عنه ولو عشتى بقية حياتك بدون زواج فدرؤ المفاسد مقدم على جلب المصالح وتذكرى ان "ومن يتقى الله يجعل له مخرجا"
2 - محمد القاضي | مساءً 06:33:00 2009/11/08
الطلاق فهو الحل الصحيح ، من ترك شيئا لله أبدله الله خيرا منه
3 - From europe -Belgium | مساءً 07:21:00 2009/11/08
طلقي هذا .. أعتقد أنه .. وسيجازيك الله بخير منه واخبري أهلك عن كل شئ إلا عن فعلة الدبر لا
4 - ابو عبدالرحمن | مساءً 07:52:00 2009/11/08
اذا لم يكن بينكم اطفال فعجلي بالطلاق منه والله يحفظك
5 - أبو البركات | مساءً 08:48:00 2009/11/08
يبدو لي أن الأخ الذي أجاب على سؤال المرأة لا ينطلق من منطلق شرعي البتة. وإلا فكيف تبقى امرأة في عصمة رجل يفعل كل هذه المنكرات. ثم ماذا عن تركه للصلاة بالكلية. لقد أفتى العلماء - بناء على أدلة شرعية - بأن تارك الصلاة بالكلية كافر. وبعضهم ذكر بأن من ترك صلاة واحدة عمدا فقد كفر. ثم هذا الرجل يمنع زوجته من الصيام فكيف بالله عليك أيها المجيب يمكن لهذه المرأة أن تبقى معه.
6 - عجيب | مساءً 09:37:00 2009/11/08
جزى الله خيرا المعلق محمود مصطفى...تعلمون لماذا نصح الزوجة بالبقاء معه للنها امراءة لانه لو كانت المتهمة امراة لشنعو فعلتها وعنفوها وطالبو بطلاقها
7 - أبومالك | مساءً 09:43:00 2009/11/08
أنصح الأخت هذه بالطلاق فمن ترك شيئا لله أبدله الله خير من
8 - مؤمنة | مساءً 09:45:00 2009/11/08
اولا يا اختى لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق كيف لا تصومين رمضان حت لو امرك زوجك بذلك حتى لو امرك بالمعاشرة فى نهار رمضان ارفضى واصرى على موقفك ان معك الحق نصيحتى لك ان تهدديه بان لم ينتهى عن افعالة القذرة المحرمة ستبلغى اهلك واهلة وان لم ينتهى عن افعالةبعد ذلك ابلغى اهلة واهلك حتى يتدخلوا ويتكلموا معة وان لم ينتهى بعد كل ذلك اتركى له البيت حتى ياتيكى نادما وان لم ينتهى بعد كل ذلك اطلبى الطلاق للتهديد وان لم ينتهى وان قال لكى انى لم افعل ذلك بعد تهيدك له بالطلاق وفعل افعالة القذرة صممى على طلبك للطلاق وتطلقى منه فعلا وانتى حتبقى الكسبانة
9 - ابوعزالدين | مساءً 11:10:00 2009/11/08
ممكن أقترح على المستشار والسائلة أيضاً أنه إذا كان السؤال ناقصاً من حيث المعلومات التي على إثرها يتحقق لها إجابة شافية كاملة ، وذلك لما لمسته من إجابة المستشار حيث يحاول إثبات بعضاً من الأخلاق الطيبة في الزوج ! فما المانع من أن ترد السائلة على بعض الأسئلة التي يقترحها المستشار وتجيبه عليها ثم يستكمل المستشار إجابته بناء على الأخذ والرد بالمراسلات طبعاً . (باختصار ممكن الإجابة تأخذ حقها وطريقها في الأخذ والرد بين السائل والمستشار) وتعليقي :لوكان الزوج بهذه الصورة ولا يرجى إصلاحه -حتى فيما نرى الآن -فلا أقل من أن تنجي بنفسك من هذا الزوج وليكن لك معه وقفة مصارحة واحدة فقط ،وهي هل سيصلح الزوج من نفسه وحاله وأوضاعه ويرجع للصلاة ويمتنع عن الأفعال المذموة الممقوتة من الله - ولا أحب ذكرها ولا ترديدها -فإن صلح من حاله فبها ونعمت وقد جاهدت الزوجة وأخذت الثواب من الله بإصلاح زوجها وهذا ما نتمناه لها بإذن الله ، وإن كانت الآخرى فلا تتردد لحظة واحدة فتلمم أغراضها ،ولتترك له المكان وتذهب إلى أهلها وتصارحهم بكل شيء حتى يقفوا معها وينصروها ،أما إذا كانت السائلة مقيدة به رغم أفعاله التي تغضب الله تعالى فهي معه في الإثم سواء .والله تعالى يقول : (( وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27) يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا (28))) سورة النساء كما يقول جل شأنه : (( إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ (11))) سورة الرعد.
10 - أبو عبد الملك | مساءً 11:51:00 2009/11/08
أختي الفاضلة تحدثي مع زوجك حول كل ملاحظاتك عليه وعظيه بالصلاة وترك المحرمات وانهيه ولا تنصاعي له فيما يأمرك به من حرام فلا يجوز الادعان لمخلوق في معصية فإن تاب الى الله عز وجل وتغيرت حاله فدلك ما يرجى وأن لا فعليك طلب الطلاق والفوز بدينك على أن يهلك من استحود عليه الشيطان وأنساه دكر الله عز وجل
11 - عبد الخالق | مساءً 11:57:00 2009/11/08
أختنا الكريمة ... أهم شيء يجب أن تضعيه نصب عينيك هو مستقبل حياتك مع هذا الرجل إذا أصبح لديكي أبناء فاليوم القرار قرارك وحدك أما في المستقبل فأنتي سوف تكونين ملزمة بأبنائك و مصلحتهم ؛ هذا أهم شيء يجب أن تتنبهي له و تحسبي حسابه . حتى لو اضطررتي لأخذ دواء منع الحمل حتى يصلح حال زوجك أو تنفصلي عنه . الله يصلح أمورك ...
12 - السر | ًصباحا 12:09:00 2009/11/09
الطلاق الطلاق الطلاق سبحان الله وهل شرع الطلاق والخلع والفسخ الا لمفارقة مثل هذه الحثاله .لاتحاولي معه ابدا مالك منه مستقبلك معه محطم مقزز ايش من زوج ايش من طلي .نسال الله لنا وللمسلمين حسن الخاتمة
13 - ردا للسر | ًصباحا 12:15:00 2009/11/09
غير موفق بالنصح ((((((((الصبر والاحتساب ))))))))))9كيف؟؟؟تقول لك من الدبر تقول لها الصبر ...والاحتساب وعادك توعدها بالاجر اذا احتسبت ....وصلنا الى نهاية العالم اتقاهم يقول اصبري....( حذف جزء من الرد لمخالفته شروط النشر
14 - متعجب | ًصباحا 01:00:00 2009/11/09
ماهذا النصح رجل لايصلي ويقوم بابشع المنكرات وتنصحها بهذا النصح غفرالله لك ولها. يقول اهل العلم وهو الشيخ محمد العثيمين رحمه الله التي زوجها لايصلي لاتبقى عنده طرفت عين ولو عندها تسعة اطفال.
15 - أم طارق | ًصباحا 02:10:00 2009/11/09
باختصار : ليس لي رأي أو تعليق فالاخوة والاخوات مشـــكورين قد وفوا وكفوا في الاراء والتعليقات لكـــن لــي ســـؤال قد فات وقته وهو : أيــــن كــــنت وأيـــــن كان أهلك حينما تقدم لخطبتك ؟ ألم تســـألوا عنه وعن أخلاقه وعن ســـــــــــلوكياته ؟
16 - مؤيد | ًصباحا 07:45:00 2009/11/09
أنا مع تعليق "مؤمنة" تماماً.
17 - ياسين | مساءً 12:13:00 2009/11/09
اطلبي الطلاق فورا وانا ان شاء الله اقوم بالزواج منكي ان شاء الله
18 - الأمل في الله | مساءً 12:15:00 2009/11/09
أختي يجب أن تكوني حازمة وصارمة معه.. فأنت خلقت لعبادة الله وزواجك من هذا الشخص أوقعك في عمل المعاصي لارضاء الزوج.. يجب أن تحددي موقفك اما الصرامة والتحدث معه بالعقل عن أفعاله والا فتركه هو خير لك... والاسلام يحرم بقاء الزوجة مع رجل لا يصلي. ضعي أمام ناظريك معيار الدين أولا وأخيرا والله سبحانه وتعالى لن يتركك مادمت ترجين رضوانه. أسأل الله أن يكتب لك الخير وأن يصلح الحال.
19 - ياسين | مساءً 12:24:00 2009/11/09
بصراحة طلقي نفسك منه وانا ان شاء الله ساتزوجك بفضل من الله
20 - sma | مساءً 03:35:00 2009/11/09
عافانا الله ويرحمنا من افعال اهل هذا الزمان ونسأله السلامه انصحك اختى السائله ان تتطلقى منه فقد كان لى زوج يفعل امر واحد من هذه الامور فانفصلت عنه واتمنى من الله ان يبدلنى زوج خير منه ويكون عونا لى للتقرب من الله وليس الابتعاد عنه فان عادات الزوج السيئه من الطبيعى ان تنتقل الى الزوجه وتتأثر بها فانقذى دنيتك واخرتك وادعو الله لى ولكى وللمسلمات ان يبدلنا خيرا منهم امين
21 - زوزو | مساءً 04:21:00 2009/11/09
اللهم ارزقنا ازواجا صالحين وذريات صالحه ...
22 - زينب نعمان | مساءً 09:46:00 2009/11/09
نصيحتى يا ابنتى ان تطلقى من هذا الزوج لان هذا الزوج يعتبر من شياطين الانس الرجل الذى يقول لزوجتة لا تصومى فى رمضان فهو شيطان جالس فى البيت والطبع مع الروح وانتى جلوسك معه حتاخذى سيئات وابتعادك عنه يذيدك حسنات والله معك يا ابنتى ويوفقك ويفعل الله ما فيه الخير لك وحسبنا الله ونعم الوكيل فية ويمكن ربنا يهدية لكى وادعى الله ان يهدية ويصلح حاله
23 - الشريف - النعيمي | مساءً 11:26:00 2009/11/09
أخيتي : أعانك الله على ما ابتلاك به . الرجل الخسيس هو من يرضى ان يأتي زوجته من الدبر . ليس من باب الشرع بل من باب النخوة و كرامة النفس فكيف يرضى أن تكون ام عياله تؤتى من الدبر . ؟ . رأي الشرع هو الأول والأخير ولكن كرأي مني أنا ..... أخلعيه ( بالمحاكم ) يا أختي حتى لو حلف بالقرآن وبلعه من الحلفان ... فإن الرجل الذي يعتاد على الدبر لن يتركه ففيه متعته . أنتي قلتي أنه وعد مرارا وتكرارا ولم يصلح له شأنه .... لا أدري هل تنتظرين منه شيئا بعد ذلك إلا أن يهديه الله والله هو الهادي .... اذا كان صعبا عليكي تطليقه .... أو مستحيلا أمامك فأنا أرى أن تتركيه فترة من الزمن وقولي له اني سأخبر أهلي ان لم ينعدل حالك و سأخبر المشايخ عن ذلك ... وبذلك خلعي منك سهلا و زواجك بعدي صعبا ....
24 - العنزي | ًصباحا 09:14:00 2009/11/10
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين الاخت الفاضله مما لاشك فيه ان الاختيار الامثل في الزواج هو التوجيه النبوي الكريم ولكن وبعد ان تجاوزتي هذه التوصيات سو انتي او اهلك فعتبري هذا هو قدرك وعليك الصبر والاحتساب ومحاولة اصلاح مايمكن اصلاحه من امورك الزوجيه واعتبري هذا من الابتلاء وعليك ايضا التفكير جيدا بكيفية الخلاص من هذه الورطه وكل انسان مبتلى وعلى قدر الايمان ياتي الابتلاء حاولي ايجاد الخطط المحكمه للخروج من هذا المأزق وانا اوجهك الى اقتراح وليس فتوى لانني لستو من اهل الفتوى 1.عليك بفرض شروط جديده في حال اراد ارجاعك وتكون هذه الشروط مقلظه2. توثيق هذه الشروط امام شهود كفؤ او امام قاضي محكمه 3.اعطيه وعد بان تقومي بتخفبف الشروطإذا التزم واعفائه من بعضها في حال الاستقامه 4. وقبل كلي شئ اشرطي عليه ان لايترك الصلاه والقيام بواجباته الدينيه كا مسلم 5.ذكريه بحال الاولاد كيف تكون نشاتهم اذا كان هذا حال والدهم 6. عليك بالدعاء والتضرع الي الله بان يصلح حاله ويهديه واختاري اوقات استجابة الدعاء .................. الله اسال ان يصلح حالكم وان يهدي ضال المسلمين
25 - أبو فيصل | ًصباحا 10:03:00 2009/11/10
مع احترامنا الشديد لمن أجاب الأخت أعانها الله إلا أنني أظن أن التوفيق لم يحالفه في إجابته. و إنني أتساءل إذا كانت هذه الأخت بنت المجيب أو أخته فهل يرضى لها مروءة أن تعيش مع هذا الزوج الذي جمع الشر من جوانبه من: ترك الصلاة رفضه لصيامها الفريضة إتيانها من الدبر شرب المسكرات و ربما غير ذلك مما لم تذكره السائلة ثم ماذا بعد ذلك أن تبحث عن جوانب طيبة و إيجابية فيه و على حد قوله (( بالتأكيد الصورة ليست بذلك السوء بالتأكيد، هناك بعض الأشياء الطيبة في زوجك انظري إلى تلك الأشياء عملا بقوله تعالى: "فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا)) و أي سوء أعظم من هذا؟؟؟ و هذه الآية و الله أعلم في الأمور التي يمكن احتمالها و تصحيحها و مراعاة جوانب اجتماعية أخرى أما الكبائر هذه مجتمعة فهذا لانسان لا يستحق مثل هذه المسلمة و الطلاق أو الخلع أشرف لها و من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه , آمل من إدارة الموقع مراجعة مثل هذه الاستشارات من النواحي الشرعية و تدقيقها قبل طرحها على أصحابها و على الجمهور عموما. وفق الله الجميع لمل يحب و يرضى
26 - عبدالله صالح | ًصباحا 10:54:00 2009/11/10
صدق رسول الله حينما أمر باختيار الزوج الصالح وحذر من خطر عدم الزواج بة بقوله( الاتفعلوة تكن فتنة في الارض وفساد كبير) واي فتنة وفساد اعظم من عدم الصلاة وشرب المسكرات ووطئ الفيفات في ادبارهن مكرهات وماذكر صورة مصغرة لفتنة فرد فكيف اذا اصبح ذلك ديدن أمة!؟
27 - ابو محمد | ًصباحا 11:13:00 2009/11/10
لاتتعجل في اي قرار
28 - دموع رجل | مساءً 01:24:00 2009/11/10
لم يوفق المستشار في هذه الإستشارة ((لكل جواد كبوة))
29 - ام انس | ًصباحا 08:21:00 2009/11/15
رايي انه لو مافي اطفال فعجلي بالطلاق قبل مايجوااالاطفال وتتعقد المشكلةلانه الاطفالهم ضحية الطلاق والله اعلم
30 - ميمي | مساءً 11:05:00 2009/11/22
الافضل لها ان تطلب الطلاق ومن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه
31 - ربي فرج كربتي | ًصباحا 07:47:00 2010/01/27
الزوج الصالح جنه الدنيا الله يصبرك ويصبرني ويفرج كربتك وكربتي
32 - غلطة عمرى | ًصباحا 03:49:00 2010/03/06
انا صليت الاستخارة قبل زواجى واحسست بالراحة وتزوجتة برغم ان اخى اعترض علية لانة لايصلى ويشرب الخمر ولكن ايام الخطوبن خدعن بانة يصلى بالمسجد وانة ترك الخمر لانة سيتزوجنى وبعد الزواج ظهرت حقيقتة وهو لايغتسل من الجنابة اعزكم اللةلكنة يذهب لاداء العمرة ويصومفانا لو كنت عارفة انى كذاب اكيد كنت ما حااوافق علية وانا احيانا احس بالندم برغم انى صليت الاستخارة ردوا على ارجوكم
33 - صريح | ًصباحا 04:04:00 2010/04/06
كلام المجيب صح جزاه الله خير المؤسف اغلب الردود يؤدون الطلاق بسبب هذذه المعاصي انا لو اجزم ان اسباب المعاصي اللي فيه كلها منك يازوجته ماتعطينه حقه كامل وراح يدور بديل الله لايوفقك يالعاصية عشرة شهور فقط ... شكل زواجك منه خطة وشكلك بنت استثمارية
34 - هند فتحيي | مساءً 04:02:00 2010/04/18
زوجي يحلف بالطلاق لن اذهب عند امي