الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الشك

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أشك في زوجتي!

المجيب
التاريخ الاحد 03 ربيع الأول 1432 الموافق 06 فبراير 2011
السؤال

أنا أشك في زوجتي، وذلك بعدما سمعت وشاهدت في أحد الأيام عندما كنت متوجهًا مع زوجتي إلى مكان، وإذا بأحد يعرفنا ونعرفه وهو بسيارته ومعه أشخاص، فلما رأى زوجتي قال لصاحبه: ها هي، وبعدها رجع بسيارته، وبدأ يتبعنا وهو يحدق في زوجتي، ولم يعرني أي اهتمام، فلما رجعت من المكان الذي كنت متوجهًا إليه ذهبت إليه وطلبت منه الاستفسار، فردَّ عليَّ بأنه لم يتبعني، وبعد عدة أشهر وضعت زوجتي الحمل، وكان طفلاً، ولما كبر بدأ شبهه يتوجه إلى ذلك الشخص، وبعد مدة من الزمن تحدثت مع زوجتي عن تلك الحادثة فأنكرت معرفتها بهذا الشخص تماماً، وبعد إلحاح مني قالت إنه حقا ضايقها عدة مرات، واشتكى لها حبه، وأنه على استعداد لتلبية كل طلباتها بشرط أن ترضى عنه، ولما قلت لها إني متأكد أنه جامعك رجعت وقالت إنها لم تعرفه أبدا، وبعد ملاطفة مني لمعرفة الحقيقة أقرت مرة أخرى وزادتني أنها رأته في المنام وهو يضاجعها، ولما عاودت الكرة مرة أخرى قالت إنها لا تعرف أبدا هذا الشخص، ولكن أنا أشك وتقريبا متأكد، ولكن لا دليل عندي، فكيف لي أن أقنعها لتعترف لي بما حصل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

ملخص المشكلة: أن الشك قد تسرب إلى قلب السائل حول علاقة محتملة لزوجته مع شخص بعينه (يعرفه الزوجان)، وتتوفر قرائن تساند هذا الشك، دون أن ترقى إلى دليل دامغ.

وسؤال السائل يتعلق عن كيفية استدراجه لزوجته سعيا للحصول منها على اعتراف أو إقرار، كما أن سؤاله للموقع ليس للبحث عن حل للمشكلة، إنما لطلب العون للإيقاع بها..

أخي السائل الكريم، شكر الله لك تواصلك، وشفا الله صدرك، ويسر الله لك أمرك..

إن ما تحدثت به أخي الكريم هو مما ابتلينا به من انحراف عبر مسلسلات وأفلام وحوارات قد هان على الناس الحديث عنها بسهولة ويسر، لكنه ليس هينا، بل هو أمر عظيم، ليس عند البشر فحسب، بل عند الله، كما قال سبحانه في سورة النور: "إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ" [النور:15].

وإنني أخشى عليك أخي السائل من اقترابك من الحرام، ‏فكما جاء في صحيح البخاري من حديث النعمان بن بشير قال: سمعت رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏يقول: (‏الحلال بين والحرام بين وبينهما مشبهات لا يعلمها كثير من الناس، فمن اتقى المشبهات ‏استبرأ ‏ ‏لدينه وعرضه ومن وقع في ‏الشبهات ‏ ‏كراع يرعى حول ‏الحمى ‏يوشك أن ‏يواقعه، ‏ألا وإن لكل ملك حمى، ألا إن حمى ‏الله في أرضه ‏ ‏محارمه، ألا وإن في الجسد ‏مضغة ‏إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)..

لذا أخاف عليك أخي السائل من الولوغ في محارم الله، وقد غلّظ الشرع عقوبة رمي المحصنات كما قال الله سبحانه: "وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ ۙ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ ۙ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ" [النور:1-9].

لذا أخي السائل أنت على خطر عظيم، فعليك بأن تتوب إلى الله وتستغفره، فالستر أولى لمن قام بالمعصية، فما بالك بمن لم يقم دليل على إدانته..

‏ففي مسند الإمام أحمد عن ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏ ‏قال: ‏ جاء رجل ‏ ‏إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال يا نبي الله إني أخذت امرأة في البستان ففعلت بها كل شيء غير أني لم أجامعها قبلتها ولزمتها ولم أفعل غير ذلك فافعل بي ما شئت، فلم يقل له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏شيئا، فذهب الرجل، فقال ‏ ‏عمر: ‏لقد ستر الله عليه لو ستر على نفسه، قال: فأتبعه رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بصره فقال: ردوه علي.. فردوه عليه فقرأ عليه: "وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ" [هود:114].

فقال ‏ ‏معاذ بن جبل ‏ ‏أله وحده أم للناس كافة يا نبي الله؟ فقال: بل للناس كافة..

ولذلك أدعوك بكل الحب والمودة -أخي السائل الكريم- أن يتحول اهتمامك من (كيفية استدراج الزوجة للإقرار) إلى (كيفية نسيان هذا الأمر) .. ثم بدء صفحة جديدة في حياتك الزوجية لا يشوبها قلق ولا شك ولا توجس، إذ أمرنا ديننا بالستر على (مرتكب المعصية) فكيف بمن لم يرتكب، وكيف بمن لم يقم عليه دليل دامغ للإدانة أصلا.

لذا أرجو أن تقلب النظر جيدا في نصائحي التالية عسى الله أن يوفقنا الله وإياك:

1. التوبة والاستغفار، ودوام الدعاء أن يصلح الله لك قلبك ويشفي الله لك صدرك، لأن قضيتك قضية قلبية بامتياز، وبصلاح القلب ينصلح النظر إلى هذه القضية..

2. المحافظة على الفروض والنوافل (إن الحسنات يذهبن السيئات).

3. الثقة في زوجتك طالما لم تتيقن من أمر يخدش هذه الثقة، وقد أخفت عليك الأمر من البداية درءًا للشبهة، ودرءًا لفتح  ملف تتوالى صفحاته فلا يكاد يُغلق، لكنك ظللت تستدرجها خطوة خطوة سعيا لما افترضته أنت دون يقين وتسعى لإثبات صحته، مما شوش عليك أفكارك، وتسللت الهواجس إليك وسكنت في فؤادك حتى لا تكاد تغادره، حتى استطعت أن تجعلها تبوح لك بما في أحلامها (وهو ما لا يؤاخذنا عليه شرع ولا قانون)، وإذ ألمح في امرأتك أنها امرأة بسيطة وقد تكون أقرب للسذاجة، فلا هي داهية ولا مناورة، فقد أفصحت لك عن أمر ما ألزمها شرع على البوح به وهو ما كان في منامها!!..

فلما فعلت ذلك فيها وفي نفسك، لقد كان لهذا الأمر أن ينتهي بتغليب حسن الظن، سألتها وسألته فأنكر كل منهما، لكنك عقَّدت القضية، بل ونسجت في خيالك قصة الشبه بين الرجل وطفلك، وليتك ظننت في أهلك خيرا، كما أشار القرآن الكريم حول حادثة الإفك في قول الله سبحانه : "لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَٰذَا إِفْكٌ مُبِينٌ" [النور:12].

فلا تبتئس إذا تسرب إلى قلبك شيء من الشك، وعالجه الآن بقدر من اليقين، وقل في نفسك: لم يسلم رسول الله من الأذى ولا أم المؤمنين عائشة الصديقة بنت الصديق.

4. النقل من البيت تفاديا للقاء بهذا الرجل، دون معرفته لمسكنكم الجديد، حتى لا تكون رؤيته سببا في استرجاع ما تود نسيانه..

5. إلزام زوجتك بالحجاب الشرعي، لعدم معرفة الرجل (وأي رجل) بزوجتك، فتتفادى الأذي إن كان بكلمة محرمة أو نظرة محرمة  إذا سارت في طريق أو سوق، أو ترددت على بيت من بيوت الأقارب، وقد قال تعالى في سورة الأحزاب: "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا" [الأحزاب:59].

6. التزامك وزوجتك بالذكر والصلاة والصوم.

7. تعميق التقارب العاطفي بكل ألوانه وأشكاله، مع العلم أن الكلمة اللطيفة الودودة تأسر الزوجة، مما يساهم في تقوية علاقتكما وتحصينها، ودوام الود بينكما، فلا يتسلل إليكما شيطان إنس بإغراء، ولا شيطان جن بوسواس.

8. إن استطعت –بادر أنت وزوجتك بالحج لهذا العام– لعله يكون لكما مغفرة للذنب، والعودة منه كيوم الولادة، ولعل عودتكما تكون بصفحة جديدة ونحو مسكن جديد وبمشاعر جديدة، وثقة عميقة في نفسك وزوجتك، وثقة بينكما تدوم وتبقى، فإن لم تستطع فلعلك تبادر بعمرة إلى أن يتيسر لك الحج.

وأسأل الله أن يوفقكما ويصلح قلبيكما، ويجمع بينكما دائما في خير وعلى خير وطاعة، وأرجو أن تستمر في التواصل معنا لنطمئن عليكما..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 05:32:00 2010/04/19
دخل الشك فى قلب السائل عندما وجد ذلك الرجل ينظر الى زوجته ويتبعها وهذا ليس دليل على شىء ولم ينتهى الموضوع من باله وعندما كبر ابنه تخيل شكل ذلك الرجل فى ابنه وهذا بفعل الوهم والشك والشيطان واذا كان الرجل الذى ينظر الى زوجتك انسان دنىء حقير النفس ويعاكس زوجتك فهى لا ذنب لها فى ذلك كثير من الزوجات يلاقون معاكسات من الرجل ولا يخبروا ازواجهم بذلك خوفا على ازواجهم من المعارك والمشاكل وهذا فعل الزوجه العاقله المحبه لزوجها وعلى العموم اذا لم يخرج الشك من قلبك مع مرور الوقت ولازلت على تلك الحاله اعمل تحليل DNA(لتتاكد وينتهى الشك من قلبك نهائيا مع انى انصحك بالتخلى عنم هذه الافكار الشيطانيه التى لا اساس لها
2 - بلجيكي أسلم | مساءً 05:47:00 2010/04/19
خذ الطفل واذهب إلى الطبيب(بدون أن تعلم هي)لفحص الدم وتأكد ...إن كيدهن عظيم
3 - سوالف | مساءً 05:58:00 2010/04/19
dna
4 - سوالف فحص | مساءً 06:02:00 2010/04/19
فحص ال [ دي إن أي ] ... لو طلع إبنك أكتب بإسمها البيت عشان إنت موهوم وده ضمان لها من مرض الوهم ..... ياريت زوجتك تقرأ تعليقي .... يازوجة السائل لو طلع الإبن إبنه وإنتي واثقه من نفسك يكتب لك البيت بإسمك شراء وبيع ......فاهمه ....ده إتهمك في شرفك وإنتي محصنه ومعندوش ولا شاهد والشرع قال أربعة شهود .....دي محصنه ...... وزوجتك ..... أكتب لها البيت لو طلع إبنك وكفايه الحاله النفسيه السيئه اللي خليت زوجتك تعيشها .....
5 - سوالف للسائل | مساءً 06:11:00 2010/04/19
أكتب لها البيت بيع وشراء لو طلع الطفل إبنك ...... إنت فاهم ...هم بنات الناس لعبه وإلا أيش ....واحد وربنا شاء إنه يبتلي زوجتك فيه ولاتعرفه ولا لها أي صله فيه غير إنه معجب فيها ذنبها ايش؟؟ ......حتى تصرفات الآخرين بتحسبها من ظمن مساوىء زوجتك .......أمانه عليك أقسمت بالله عليك تسوي فحص ال [ دي إن أي ] ولو طلع إبنك يبقى بيتك ينتقل ملكيته لزوجتك .......
6 - فواجع | مساءً 06:18:00 2010/04/19
يا اخي يخلق من الشبه اربعين مو عشره!!! حرام عليك كفايه تجريح ,,, والله انها اكيد تتوجع ,,, الله يستر على بنات المسلمين
7 - سوالف | مساءً 07:17:00 2010/04/19
يكتب البيت شراء وبيع بإسم زوجته ....علشان لمان يجي له الوسواس ثاني مره يقول له ....أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويقوم يتوضأ ويصلي على النبي وبدل ميكون شاطر على زوجته يمسك قليل الأدب اللي بيعاكسها ويضربه وإلا يقدم فيه بلاغ ....مش ترك الرجل قليل الأدب وإتشطر على زوجته الضعيفه .....يارب زوجة السائل تقرأ تعليقاتي .... بيعيه كل شيء مره ثانيه لو معاه حساب في البنك يكتبه بإسمك ...... كل مره يتهمك في شرفك خذي منه حاجه سيارته او حسابه اللي في البنك ..... عشان يتربى ...
8 - لا داعي | مساءً 07:58:00 2010/04/19
"وبدأ يتبعنا وهو يحدق في زوجتي" لو كانت زوجتك فعلا لفقأت عينيه واسترحت. لكنك فضلت الإستأساد على من عجزت عن حمايتها، كي تغطي على جبنك. رواية مكررة.
9 - العلياء | مساءً 07:59:00 2010/04/19
يبدو أن السائل قد فرط في حثِ زوجته على التزين بالحجاب الشرعي فلو كانت زوجته ملتزمة بلباسها الشرعي (غطاء الوجه و الكفين) لما نظر لها. أذكركم بقوله تعالى: "يأيها الذين آمنوا قوا أنفسكم و أهليكم ناراً وقودها الناس و الحجارة عليها ملائكة غلاظ شدادٌ لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون مايؤمرون" سورة التحريم <6>
10 - dina | مساءً 09:10:00 2010/04/19
من انتهك محارم غيره سلط الله عليه من ينتهك محارمه .أيها السائل راقب نفسك والله أعلم. احمي محارمك بغض نظرك حتى لا يتعدى الأمر أكثر من ذلك ولا تترجل على زوجتك المسكينة
11 - سوالف علاج الجينوريا | مساءً 09:18:00 2010/04/19
دينا انتي عندك جينوريا ؟؟؟ علاجها تدقي سيفترياكسون ألف جرام لمدة ثلاثة أيام ... إبره واحد فقط في اليوم ...... أنا تناقشت مع طبيبة النساء والولاده وأكدت لي إن ده علاج فعال للجينوريا ..... أنا مانسيتك يادينا وتحدثت مطولآ مع زميلتي حول الجينوريا .....
12 - Dina | مساءً 09:20:00 2010/04/19
إن الله يمهل ولا يهمل تجربة عايشتها في حياتي حدثت لأحد أقاربنا ، رجل كان ينتهك شرف النساء مرارا وتكرارا ولم يتب ، حتى سلط الله عليه من انتهك شرف ابنته  
13 - سوالف مانسيتك | مساءً 09:24:00 2010/04/19
إطلاقآ وخذتت زميلتي ع جنب وجلسنا ندردش .... صدقيني ثلاثة أيام فقط وتكوني بخير يارب آميين ... دندونه طمنيني عليك وأي حاجه تريدينها حاضر من عيوني .... أنا معنديش خوات بنات كوني أختي وزوجك ده بنربيه سوى لاتزعليش
14 - Dina | مساءً 09:27:00 2010/04/19
thank u 4 asking sawalef ,but yet where is my privacy part,any ways I recovered n it was long time ago  and may Allah forgive who was responsible
15 - dina | مساءً 09:31:00 2010/04/19
although, I'm not sure i can forgive him
16 - dina | مساءً 09:34:00 2010/04/19
n from time to time i keep doing regular test
17 - إبراهيم | ًصباحا 12:18:00 2010/04/20
اتق الله يارجل
18 - معلق | ًصباحا 01:18:00 2010/04/20
انا مع الأخت علياء كلامها صح مية بالمية , ثم اقول للسائل خذ ابنك وافحص ال DNA وريح راسك
19 - المسافر | ًصباحا 01:23:00 2010/04/20
بغض النظر عن الموضوع يا رجال ويا أخوات لا تفشوا اسراركم هذه المرأة فيها من الغفلة الشيء الكثير كيف تصرح لزوجها بأنه يتحرش بها أو انها رأت أنها تجامعه في المنام فلا غرابة أن يؤصل الشك في قلب زوجها بهذا الكلام.
20 - عبدالله -ليبيا | ًصباحا 01:58:00 2010/04/20
مادام قالت بأنه جامعها في المنام و يتحرش بها في شارع! فأنصحك بعمل فحص DNA لمعرفة هل الولد لك أم لا وهذا أمر سهل وهو منحقك، بعد كلامها هذا
21 - Mohammad | ًصباحا 02:14:00 2010/04/20
I agree with Abduallah (post #21). Do a DNA test, you will know the truth and have a peace of mind afterwards
22 - لن أنس عبارة السلام | ًصباحا 05:50:00 2010/04/20
أشكر سوالف لأمرها بالمعروف وحرصها على الخير لأخواتها وذكائها لاحول ولاقوة الا بالله اذا شك الرجل بزوجته تعذرت الحياة وصارت مرة
23 - مصريه مسلمه | ًصباحا 08:47:00 2010/04/20
هل تحاسب الزوجه علي احلامها ومنامها الله لا يحاسبنا علي الخيال . وهل لمجرد ان رجل عاكسها في الشارع تبقي خاينه وزانيه انا لو مكان مراتو وجوزي راح يعمل تحليل dna مش هاقبل اعيش معه تاني ولو ليوم واحد اتقي الله واستمع للنصيحه وادعو الله ان يفرج همك ويهديك وابعد عن وسسه الشيطان بالصلاه والاستغفار
24 - حسين | مساءً 12:16:00 2010/04/20
اعتقد ان كل انسان قد تراوده شكوك شيطانية تجاه زوجته واغلبها ليست الا افكار وخواطر خطيرة ووهمية لكن اظن ان مشكلة الاخ خطيرة فالاولى ان يجري فحص(الدي ان ايه)لتذهب عنه الشكوك ، وانا اتفهم نفسية الاخ لانها في هذه الحالات والمواقف تكون في حيرة ولا تدري كيف تتصرف .... كان الله في عونك واقطع الشك باليقين..
25 - عاصم | مساءً 12:22:00 2010/04/20
أرجو أن يضع المشاركون بالتعليقات أنفسهم مكان صاحب الشكوى حتى يقتصدوا فى كلامهم فيبدو أن الشكوى فيها كثير من الجوانب المجهولة وسيظل هذا الشك موجودا لدى صاحب الشكوى مالم يصل إلى إجابة مؤكدة واعلموا أنه ليس من السهل أن يتهم الرجل زوجته وكون أن المرأة اعترفت له أن الرجل المشكوك فيه جامعها فى المنام فهذا مايزيد الظن لدى زوجها وأرى أن المجيب عن الشكوى لم يوفق لأنه لم يعطى حلا شافيا للرجل وقد شرع الله اللعان عندما يدعى الرجل وتنكر المرأة ولادليل لأى منهما أما اليوم فيستطيع الرجل أن يفحص الdna للولد ويقطع الشك باليقين فإذا ثبتت براءتها فيعتذر إليها ويطلب منها الصفح ويبقى القرار قرارها هى وإن كانت الأخرى فالقرار قرار الرجل إن شاء ستر وإن شاء طلقها بدون فضائح ويعوضها الله خيرا منها
26 - الانتصار للعرض | مساءً 12:49:00 2010/04/20
أنا أطلب من المرأة أن تأخذ الولد مع أبيه وتحلل له DNA فإن كانت فعلا بريئة فإنها تثبت له ذلك وتحمي ابنها من اعتدائه عليه وربما بغضه له، ثم تغادره انتصارا لعرضها؛ لأنه صعب العيش مع مجنون بالأوهام.
27 - سوالف لا متطلقش | مساءً 06:46:00 2010/04/20
لا متطلقش لكن تربيه ....يارب يارب يارب تكون زوجته الان تقرأ تعليقاتي .... أهم حاجه البيت يكون بإسمك بيع وشراء فاهمه ....إنتي واثقه من نفسك روحي معاه وتخرجوا مباشره لمكتب محامي يبيع لك البيت ويكتب إنه أستلم منك ثمن البيت وتسجليه وتوثقيه في المحكمه فاهمه ....وأستمري معاه ده موهوم ...حرام مريض بس إنتي أمني مستقبلك ....هم عمومآ الرجال كده تلاقي السائل متزوج قمر عشان كده موسوس مش واثق من نفسه يعني ....لعنة الجمال ...على مدى التاريخ أي وحده جميله تجيها مصايب
28 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 07:14:00 2010/04/20
اعمل التحليل ولا تقل لزوجتك عنه شىء حتى تستطيع العيش معك ولا تشعر بالاهانه
29 - ---- | مساءً 10:29:00 2010/04/20
اخت سوالف ليش تفترضي انه الحق على الزلمة انتي في النهاية تحكمين بالظن وان بعض الظن اثم ويا ريت تفكري بالكلام قبل ما تقوليه
30 - سوالف | مساءً 11:10:00 2010/04/20
ولا تزعلي الحق عليّ أنا ذات ال35 خريفآ .... هاااا مبسوطه مرتاحه ..... طيري ياملاك بجناحيك ودي سوالف الشيطانه في الارض تعيث فسادآ ......... فوضتت أمري لله
31 - يونس | ًصباحا 02:46:00 2010/04/21
إلى حسين صاحب التعليق 25. إعتقادك في غير محله. فليس كل الرجال تخالطهم شكوك في زوجاتهم. لو قيل لي جدلا بأنه لا تو جد إلا امرأة واحدة عفيفة لتأكدت بأن هذه المراة هي زوجتي.
32 - عبدالله بن غنّام | ًصباحا 02:54:00 2010/04/21
بسم الله تعالى اخي المتساءل : إن كنت تجهل الحكم الشرعي ، فلا تفلس من الحصافة والذكاء وحديثي التالي معك هو من باب الحصافة لا وجهة النظر الشرعية .. أولاً لا تقع بواحدة من السبع الموبقات فالقذف كالزني كلاهما كبيرة ، ثانياً : ربما أنت تتوهم وربما ساعد في تمادي الوهم سذاجة زوجتك أو ضعف منطقها في الحوار ، وأنت تجانب العدالة والإنصاف فضلاً عن الحصافة في محاولة استنطاقها بما تريد أنت ويرضي وهمك .. أقوله وأنا لا أجزم أنه وهم خالص فلربما هو مما دلت على شواهد أضعف من أن تكون حجة لكنها تظل شواهد . فما تفعل في هذه الحال ؟؟ فأنت بين وقوع في كبيرة ، أو خيانة منك فيما وليت من أمانة ، أو صبر على أذى لا تطيقه نفس كريم .. فما مخرجك من هذه الدوامة ؟ قبل القرار ، كلما عنت إلى خاطرك الشكوك والوساوس سم الله تعالى وأقرأ سورة الناس ثم أنظر بعد قرأتها حال نفسك هل لم تزل متمادية في تقصي الريبة أم كفت عن الوسوسة ؟ إن كفت فتلك وسوسة الشيطان فاستعذ منها ولا تعطها بعد مجالاً للتفكير ، ولتقر عينك بزوجك وأم ولدك ، أو لحظت تمادياً بعد القراءة في تقصي نفسك للريبة ولهفتها لحقيق جواب ، فهذا في أقل حالاته شك منك . وحين يكون شكاً منك فصلي ركعتي الاستخارة واستخر في تطليق المرأة ، فإن كان شكك حقاً فهي لا تستحق العيش معك ، وإن كان شكك باطلاً فهي تستحق خير منك وأنت لا تستحقها بعد . قف هنا ولا تتقصى أكثر ، هذه المسألة في المنطقة الرمادية ليست إلى بياض ولا تكون إلى سواد ، فلن تجد الحقيقة كاملة أبداً ، وستظطر أن تعيش بقية حياتك مع هاجس : هل كنت ظالماً لها أم كنت منصفاً معها ، لأنك لن تستطيع أن تخرج نفسك من الدوامة إلا بهذا الهاجس وهو أهون الأضرار ، ولابد من خروجك بضرر . هذا رأي الحصافة إن شئت رأي الحصافة .. ولكن هو راي لمن هو في مثل دوامتك فأنت قد كاشفت الزوجة فلا سبيل لتلاشي الدوامة قطعاً . وكان المفترض أن تدرك أن الطيبات للطيبين والخبيثات للخبيثين ، وأن لا تتصرف بشك إلا برؤية شيء بواح فيه برهان لا يرد ، أما ولم تفعل ، وحين قطعت كل حبل للولاية بجعل الأمر الى مكاشفتها وإعترافها فأحل نفسك من هذا العقد سالم النفس سليم الصحيفة واستغفر عسى الله أن يغفر لك ولزوجك.
33 - إلى الأخ يونس | مساءً 09:07:00 2010/04/23
بل هي زوجتي. إلا أن يكونا إثنان وليست واحدة فقط.
34 - ايمان | مساءً 10:46:00 2010/04/24
الحقيقة المشكلة جد صعبة جدا وفيها الطرفين على خطأ عظيم ، واحد حس ان صاحبه بيتابع مراته وسكت ، والتانية بتزرع الشك فى قلبه وتقول له انه بيعاكسها واكلم معاها واشتكى لها من حبه ؟؟؟؟؟؟؟؟ ازاى اعطت له الفرصة انه يشتكى من حبه والكلام ده ،،، خلينا طيب نفسر بحسن ظن برضه عشان لا نظلمها ،،، فرضا انه حدث غصبا عنها طيب كانت تحذره وتنذره انها ح تقول لزوجها وتوريه العين الحمرا وبعدين لا تقول لزوجها طالما بعد ،، ثم كمان تقول له انها حلمت انه جامعها فى المنام ؟؟؟ والله عجبا حتى لو شافت فعلا ده وغصب عنها ،،، طب ليه تزرع بذرة الشك ، الراجل بينجرح جدا لما يشعر ان فى راجل واخد اهتمام زوجته ويشعر ان احلامها تعبير عن امنية نفسها تحققها ،، وعلى فرض حسن الظن برضه طب ليه تقول ؟؟؟ جايز تكون فعلا من النوع الساذج اللى فى قلبها على لسانها دون تمييز او تفكير زيها زى الاحمق يتصرف وبعدين يندم ،،،، بس برضه يا جماعة الراجل جد معذور لو انى لا اعفيه من الخطأ الحل لن يريح الرجل ابدا الا التيقن وليس التحليل هو الفيصل فقد يوسوس له الشيطان ان الولد ابنه ولكن يجوز انها قد جامعته بعد الحمل مثلا ،،،،ارى ان الحل الوحيد هو تطبيق آية اللعان والقرآن خير الهدى والله يصلح الحال يا رب ،،،
35 - نور | ًصباحا 10:19:00 2010/05/11
واضح ان الطرفين أخطأوا التقدير والتصرف في حق أنفسهم فلا هى حمت نفسها من شك زوجها فيها بل ساعدته على ذلك بكلامها الذي يوضح انها على نياتها وليست ذات كيد، ولا هو أستعاذ بالله من الشيطان وتجاهل وساوسه بل تابعها و ألح على زوجته حتى يستخرج منها هذا الحوار الساذج الذي لا يدل على اى شيء . وكلا التصرفين ينم عن سوء تقدير للحياة الزوجية التي يقدرها الله و حياة هذا الطفل الذي هو أمانة في عنقهم. والحل هو تحليل DNA ، وعند التأكد من ان الولد ابنه عليه أن ينسى ذلك تماما تماما كأن شيئاً لم يكن و يحاول ان يمسح ما حدث من ذاكرته نهائياً. وعلي الزوجة أن ترتدي النقاب حفظاً لنفسها من الأوهام التي يضعها الشيطان في رأس الزوج المسكين. انتبهوا يا مسلمين من وساوس الشيطان أن جل ما يريد هو خراب حياتنا وضياع مبادئنا وأولادنا.
36 - abbass | مساءً 06:33:00 2011/02/06
السؤال لبس جديد ومكرر ارجو الجديد من الادارة معظم الاسئله مكرره
37 - غريبه | ًصباحا 08:11:00 2011/02/07
لماذا التكرار هل انتهت مشاكل الامه واستشارات المعوذين
38 - مسلمة | ًصباحا 11:34:00 2011/02/07
كان هناك رجل يبيع الحبوب وله زوجه تقية في يوم من الايام سولت له نفسه مع احدى زبوناته كانت تطلب منه قمحا جيدا فقال يوجد عندي في الداخل وعندما دخلت ظنا منها صدق نيته بعرض الجيد امسك بيدها محاولا معها ولكن الزبونة تركته ومشت/عندما عاد الى المنزل حدثته زوجته عن امر حصل من سقى الماء انه حاول دخول منزلها فشعر بالذنب وقص لزوجته ما كان منه مع الزبونة فقالت له زوجته لو زدت لزاد السقى-انظر الى حالك
39 - أحمد | مساءً 12:04:00 2011/02/08
إلى صاحبة التعليق 13 حاولي أختي ماتدخليش بين المرأة وزوجها إلا إذا كان تدخل من أجل إصلاح ذات البين ويبدو قولك ( وزوجك ده بنربيه سوى لاتزعليش ) أنه يحمل مشروع تدخل وتخريب لبيت الحرمة لاتخربي بيوت الناس والا ودك تطلق وتصير مثلك ويصير عمرها 35 ربيع بعد ماتطلق أرجو أن الشخص يكون يقول كلام مفيد وإلا مايدخلش شكلك صرت ناقمة على كل الناس بعد ماتطلقت بعدزواج شهرين بس ويبدولي أن طليقك كان عنده حق في تطليقك.
40 - Tamer | ًصباحا 11:15:00 2011/02/09
انا مع التعليق رقم 39 . جزاك الله خيرا
41 - مسلمة 1 | مساءً 05:13:00 2011/02/09
بسم الله الرحمن الرحيم. الموضوع هو الاخ يلي بشك بزوجته ولازم يكون عنده دليل قاطع ولازم زوجته تسامحه على هذه الاساءة ام ان الرجال اخذتهم العزة بالاثم؟(39 و40 ) وهذا ليس خراب بيوت هذا ضمان مستقبلها مع زوج ارعن شكاك. فلا داعي لتجريح الناس بان هذه تستاهل يلي جرى لها وزوجها معاه حق انه طلقها بعد شهرين...كل واحد بظروفه اعلم..هل تشمتون باحدى المسلمات انها تتطلقت؟هل ترضون هذه التعليقات لبناتكم واخواتكم؟
42 - اميرة البت | ًصباحا 12:42:00 2011/02/10
كما قالت الاخت المسلمه انظر الى حالك واذا كان حالك مستقيم فلا تترك لشياطين الانس والجن مدخلا بينك وبين زوجتك حفظ الله بيوت كل المسلمين من اولاد وبنات الحرام الذين لايتقون الله