الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي وبذاءة الألفاظ

المجيب
التاريخ السبت 26 شعبان 1431 الموافق 07 أغسطس 2010
السؤال

لقد تعبت من الألفاظ البذيئة التي تصدر من زوجي، فهو لا يحترمني، وكلما دار بيننا نقاش تكون الشتيمة لي ولأهلي حتى إلى أجدادي، مع العلم أن لا أحد يساندني سوى الله عز وجل؛ لأني مقيمة معه بعيدة عن أهلي، علمًا أنه لا يصرف عليّ فأنا موظفة، بل صار يطالبني بالمصروف فما العمل؟ لقد فكرت أن أرجع لأهلي.. أرشدوني مأجورين..

الجواب

الحمد لله حمداً يليق بجلال قدره، سبحانه خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسكم ومما لا تعملون، وأصلى وأسلم على سيد ولد آدم نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد:

أولا: إنني أقدر مشاعرك وأحاسيسك تجاه أهلك وحبك لهم، وكم أتمنى أن تعيش البيوت المسلمة على الحب والمودة والرحمة، قال تعالى: "ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة" الروم، كما أن الله تعالى أمرنا بحب الوالدين والبر بهما، قال تعالى "وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا"، كما أن الوالدين جعلهما الله سبب وجودنا في الحياة، وتعبا في تربيتنا؛ لذا لهم منا كل الود والاحترام.

ثانياً: هذا الشعور يجب أن يكون متبادلًا من الزوجة لأسرة الزوج، ومن الزوج لأسرة الزوجة، للقرابة التي صارت بينهما، والعشرة الطيبة التي نشأت، فإن الله جعلنا شعوباً وقبائل ثم قال تعالى (لتعارفوا) وهذا لا يتم إلا بحسن الصلة وطيب الذكرى.

ثالثا ً:لم يتضح من رسالتك متى تم زواجك؟ فإن بعض الأسر –للأسف- ترهق الزوج بطلبات أثناء الخطبة، وإجراءات الزواج تجعل الرجل يستدين ويستدين لسنوات طويلة، وبدلًا من تيسير الأمور لتحقيق الخير لابنتهم ولطالب الزواج منها فإذا بهم يثقلون كاهله.. فيعيش الشاب كارهًا لما حدث بعد فترة قليلة من الزواج، حين يفيق على كابوس الديون، ومطالبة أصحابها فينعكس ذلك على تصرفاته، هذا وإن كان غير مبرر لإساءة الزوج لأهل زوجته، ولكنا نكتب في محاولةٍ للتعرف على السبب حتى يمكن لنا علاج الأمر.

رابعاً: بعض أسر الزوجة يستمرون في التدخل في شئون الأسرة الصغيرة الجديدة بالتوجه والطلبات، سواء تم هذا من خلال الحضور الشخصي أو من خلال المكالمات التليفونية، وبعض الزوجات من تأثرها بالحب لوالديها خاصة الوالدة ترى أن طاعتها لها تلزمها باستماع أمرها وتنفيذه في بيت الزوجية، وهذا خطأ كبير، فبيت الزوجية له رجل يقوده، ولا علاقة بين حب الأم وطاعة الزوج، والفتاة الناضجة تستطيع أن توفق بين هذا وذاك، ولا تحول الأمر إلى معركة في البيت تتسبب في ضيق الزوج وخروجه عن آداب المعاملة، وأكرر أن هذا غير مبرر لإساءة الزوج لأهل زوجته، ولكنا نكتب في محاولة لمعرفة الأسباب حتى نتمكن من العلاج.

خامساً: بعض السيدات يتسبب في تحويل البيت إلى حلبة من الصراع، وبالتالي تترتب عواقب وخيمة.

سادساً: قد يكون الزوج بذيء اللسان من نفسه وطبعه، وقد رُبِّيَ على هذا، أو يكون ممن يتعاطون بعض ما يؤدي إلى فساد الأعصاب، أو يكون عصبي المزاج، وهذا أيضا لا يبرر له التطاول على أهل زوجته.

مما سبق كله يتبين لك أن أحد الأسباب هو الذي يُؤَدِّي ما يحدث من الزوج، إما بأمر خارج عنه مثل (الديون – التدخل الأسرى – سوء حال الزوجة معه) وهذا يعالج بمعالجته بالمحبة الصالحة، وحسن معاشرة الزوجة، أما تركك للبيت فلا أظن أن ذلك علاج للقضية، ولكن قد يترتب عليه طلاق وخراب للبيت، خاصةً إذا كان في البيت أولاد، وتتشرد الأسر.

الأخت الفاضلة..

الصبر من الصفات العالية والأخلاق السامية التي وصف بها الأنبياء، ودعانا إليها القرآن وحببنا فيها، وجعل مع الصبر الفرج، ولك على الصبر الأجر والثواب، وعليك بقيام الليل ودعاء السحر، لعل الله يهدي إليك زوجك، وأكثري من الدعاء عند السجود؛ فإن العبد أقرب ما يكون إلى الله وهو ساجد، والله قريب يجيب دعوة الداعي.

أسأل الله أن يهدي زوجك وبهدينا جميعًا إلى خيري الدنيا والآخرة. إنه ولي ذلك والقادر عليه. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - BARBAROSSA | مساءً 03:51:00 2010/08/07
مشكور اخي المستشار,قربت لنا الاسباب الأساسية للنزاعات الزوجية واستفدت الكثير وجزاكم الله ألف خير
2 - مصررري | ًصباحا 08:50:00 2010/08/08
أختي السائلة .. عندما يسُب أهلكِ أتركيه ليهدأ ثم إسأليه هذا السؤال .. هل تقبل أن زوج أختكَ يسبُ أهلها ؟؟ ولو كان لديك بنتاً هل تقبل أن يسبكَ زوجها ؟؟ وفقكِ الله لما يحُحب ويرضى .. عليكِ بالدعاء أن يصلح الله من زوجك .. والسلام عليكم
3 - محمد | ًصباحا 11:42:00 2010/08/08
لا حول ولا قوة إلا بالله ، عندما يسبك اسكتي ولا تتكلمي ، وبعدها إسأليه عن رضا ربه عن كلامه وهل يرضى ان يسب احد امه مثلا او اخته. دعواتي لك .
4 - S | ًصباحا 08:10:00 2010/08/09
يشتم ويسبك واهلك ثم يريد راتبك بغض النظر عن الاسباب وراء عصبيته لا يحل مال امريء مسلم الا بطيب نفس منه لا تعطيه راتبك لا حق له الا اذا وجدت انت من ظروفك انه معه حق في الاستعانة براتبك وضعي في اعتبارك انه مع ذلك سيبقى يسب وفقك الله للصواب وهدا زوجك لمرضاته