الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد التعامل مع مشكلات الأولاد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ابني يكره المدرسة

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 26 ذو الحجة 1424 الموافق 17 فبراير 2004
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
لدي طفل عمره ست سنوات، هذا العام هو في الصف الأول، ولكنه يكره الذهاب إلى المدرسة إلا بالتهديد من قبل والده، وفى المدرسة لا يريد أن يجلس في الفصل، حتى عندما نذهب لزيارة أحد من الأقارب والذين قليلاً ما نجتمع بهم أراه يجلس بجانبي، ولا يذهب يلعب مع الأطفال الذين في عمره إلا بعد محاولات مضنية من الجميع، وفى الأخير وقبل أن نغادر بوقت يبدأ يندمج معهم، وعندها يرفض أن نعود إلى البيت، يريد أن يلعب معهم، وكذلك لاحظت عليه أنه عندما أشتري له لعبة فهو يحتفظ بها، ويأخذ لعبة أخته ليلعب بها، ولا يريد لأحد أن يأخذ ألعابه أو حاجاته، وإذا كان معه حلوى أو بسكويت فإنه لا يأكله، بل ينتظر إلى أن تأكل أخته حلواها، ثم يبدأ هو يأكل ويقول لها أنا معي وأنت ليس معك شيء. فما هو العلاج لهذه الحالة؟.
ملاحظة: أنه يتبول ليلا أثناء نومه. وشكراً.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
هذا الطفل يعاني مما يعرف بالأنانية وحب الذات، وهو يتخوف من بعض الناس غير المألوفين لديه، فأنفع علاجه عدم الضغط عليه والتشديد، حتى لا يزداد عناداً، بل يساير شيئاً فشيئاً، وأرى أن يُعوَّد على الإنفاق بأن يعطى له ثم يعطى لغيره، ويطلب منه بأن يعطي أخته مثلاً أو قريبه، وكذلك عوديه الإنفاق وكافئيه بأحسن، اطلبي منه أن يضع في حصالة الخير مثلاً ريالاً، فإذا فعل فكافئيه بريالين، وهكذا حتى تتغلبي على طبعه، وتزيلي أنانيته.
أما تبوله الليلي: فإن كان سليماً بعد فحص الطبيب، فقللي السوائل ليلاً، واحرصي على دخوله الحمام قبل نومه، ولينم وهو آمن في حنان وعدم خوف، وحذاري من التشهير به أو التشنيع أو تهزئته أمام الآخرين، وذلك يزيد العقدة تعقيداً، شفاه الله وعافاه وجعله قرة عين آمين. مع اعتذاري على التأخير. وشكراً.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.