آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

موسى يشدد على ربط استئناف عملية السلام مع وقف الاستيطان

الثلاثاء 19 محرم 1431 الموافق 05 يناير 2010
موسى يشدد على ربط استئناف عملية السلام مع وقف الاستيطان
 

شدد أمين عام جامعة الدول، عمرو موسى، اليوم، على أنه يتابع بقلق بالغ الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة المتواصلة في فلسطين، موضحًا أن طبيعة التحركات العربية لطرح ما يجري في القدس على المستوى الدولي ستتضح قريبًا.

وقال موسى في مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية: نتابع التحركات الدبلوماسية والسياسية، الراهنة باهتمام كبير، ويوم غد مغادر للمملكة العربية السعودية، وسألتقي عدد من الوزراء الأوروبيين وغيرهم خلال الأيام القليلة المقبلة.

وحول هدف زيارته للسعودية، أوضح موسى أن هدفها التشاور حول الأوضاع العربية، وعملية السلام، والجهود المبذولة لإعطاء دفعة لهذه العملية المتعثرة.

وأشار إلى أن تطورات الوضع في اليمن، ستكون أحد المواضيع الهامة التي سيتم النقاش حولها خلال زيارته للسعودية.

وردا على سؤال حول تطبيق قرار مجلس الجامعة العربية السابق بشأن التوجه للأمم المتحدة لطرح الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة في مدينة القدس المحتلة، أجاب موسى: طبيعة التحركات التي سنقوم بها ستتضح خلال الفترة القصيرة القادمة، وبخاصة ان هنالك اتصالات كثيرة الآن سواء عربية أو دولية.

وقال أمين عام الجامعة: في ضوء نتائج هذه الاتصالات سيتبلور الموقف العربي، بما يدعم الموقف الفلسطيني.

وبشأن صحة الأنباء التي تتردد حول تعرض الرئيس محمود عباس لضغوطات للتنازل عن ربط استئناف المفاوضات بالوقف التام للاستيطان، قال موسى: كان واضحا مع كلام الرئيس الفلسطيني أن وقف الاستيطان أمر أساسي لاستئناف المفاوضات والتحرك الجاد في إطار جهود السلام، لأن دون هذا سيكون هناك شكوك جدوى التحرك في ظل الوضع الراهن، والتغييرات الخطيرة من قبل إسرائيل في الأرض المحتلة.

وحول مدى الأفق الموجود حاليا لإحياء عملية السلام في ضوء التحركات الراهنة، أجاب موسى: نحن ننتظر ونترقب، ونأمل النجاح في تحقيق هذا الهدف.

وبخصوص الهدف من توجهه للأم المتحدة ولقائه السيد بان كي مون في العاشر من الشهر الجاري، رد موسى: هذا الاجتماع لكل المنظمات الدولية والاقليمية، وهو مخصص لمناقشة الأوضاع الدولية، والمشاكل الإقليمية، ويمتد لمدة يومين، ويلي ذلك عقد مجلس الأمن الدولي، للنظر بنفس المواضيع.

وردا على عن قرب عقد اجتماع لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث الوضع في فلسطين والتطورات الراهنة، أوضح موسى أن ذلك ممكن، ولكن بعد أن تتضح بعض الأمور.

وبشأن تقيمه عن الوضع الراهن في اليمن، أجاب موسى: الوضع في اليمن حساس جدا، ودقيق، ومتابعة الوضع في هذا البلد مسألة أساسية بالنسبة للجامعة العربية، ونحن نتابع ما يجري هناك بنشاط طويل، ونجري الاتصالات اللازمة سواء مع اليمن، أو مع الدول العربية، أو مع بعض الدول الأوروبية.

وبشأن ما يترد حول نية بريطانيا تنظيم مؤتمر دولي حول الوضع في اليمن نهاية الشهر الجاري، أجاب موسى: لم تتضح الأمور بالنسبة لهذا المؤتمر بالضبط.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف