آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

كوسوفا تدعو الأمم المتحدة لرفض مشروع القرار الصربي

الخميس 09 رمضان 1431 الموافق 19 أغسطس 2010
كوسوفا تدعو الأمم المتحدة لرفض مشروع القرار الصربي
 

دعت حكومة كوسوفا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لرفض مشروع القرار الصربي الذي سيناقش في الجمعية العامة للأمم المتحدة في 14 سبتمبر القادم، والخاص بعدم شرعية استقلال الإقليم السابق.

 وكشف مكتب رئيس كوسوفا فاطمير سيديو عن أن "الرسائل الموجهة لحكومات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، تضمنت صورة عن قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي، والتي أكّدت على شرعية استقلال كوسوفا من ناحية القانون الدولي" وقد وقع الرسالة كل من الرئيس فاطمير سيديو، ورئيس حكومة كوسوفا هاشم تاتشي، وشملت رسالتيهما دعوة للاعتراف باستقلال بلديهما الذي أعلن عنه في 17 فبراير 2008 م.

وجاء في الرسالة "في ضوء التطورات الجديدة، وبعد صدور قرار محكمة العدل الدولية، الذي أكّد على سلامة استقلال كوسوفا وفق القانون الدولي، ندعوكم بكل احترام لمعارضة مشروع القرار الصربي أو التصويت ضده، لأنه غير ضروري وغير مقبول بناءا على قرار محكمة العدل الدولية".

 ومن بين الدول التي وجهت لها الرسائل، الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، ودول جامعة الدول العربية، ودول أمريكا الجنوبية، والدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي وغيرها. كما أرسلت نسخة لمفوضة، السياسة الخارجية والشؤون الأمنية بالاتحاد الأوروبي كاترين اشتون.

من جهة أخرى استأنفت محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي اليوم محاكمة زعيم صرب البوسنة سابقًا رادوفان كراجيتش الذي يواجه 11 تهمة تتعلق بارتكاب جرائم إبادة، وجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، والتهجير  وغيرها.

 وقال شاهد الادعاء الضابط البريطاني السابق في قوات، المراقبة الدولية، يو إن برفور، ريتشارد مولا: "لم تسلم سراييفو طيلة أيام الحرب من 1992 وحتى 1995 من قصف المدفعية الصربية ونار القناصة الصرب، وتابع عاش السكان حالة من الإرهاب على مدى 4 سنوات، تحت إدارة رادوفان كراجيتش.

 وتابع الشاهد الأول: بعد فترة العطلة الصيفية التي أعلنت عنها المحكمة سابقًا "لم يمر يوم بدون قصف، ودون قنص للمدنيين، حتى أصبحت سراييفو مكانًا خطرًا على الحياة.. وكان هناك ما لا يقل عن 15 ضحية من المدنيين يوميًا بفعل القصف وأعمال القناصة، في الفترة التي خدمت فيها بين سبتمبر وحتى نهاية ديسمبر 1992.

 وأضاف: "القنابل كانت تنزل في كل مكان، على الشوارع، وعلى الأسواق، وفي كل أنحاء المدينة، ولم يكن بالإمكان التجول في الشوارع بطمأنينة، وكان الخوف يملأ قلوب السكان " .  

وسينظر القاضي أوغون كفون، الذي يتولى قضية كراجيتش في طلب الأخير ، توقيف محاكمته لمدة 3 أسابيع، للاستماع لأشرطة التسجيل، التي استحوذت عليها الشرطة الصربية، في بلغراد، في فبراير ، بداية هذا العام، أثناء مهاجمة منزل قائد قوات صرب البوسنة سابقًا، راتكو ملاديتش.

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف