آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

بلاك ووتر تبحث عن ملاديتش في صربيا

الاثنين 24 ذو القعدة 1431 الموافق 01 نوفمبر 2010
بلاك ووتر تبحث عن ملاديتش في صربيا
 

أفادت مصادر صربية أنّ عناصر من بلاك ووتر انضَمُّوا للأطراف الساعية لاعتقال وتسليم القائد السابق لمليشيات صرب البوسنة، الجنرال راتكو ملاديتش.

وقالت صحيفة "بريس" الصربية الصادرة في بلغراد اليوم الاثنين: إنّ شركة بلاك ووتر الأمريكية، والتي تعرف بوحوش الغرب، انضمت للأطراف الساعية لاعتقال وتسليم القائد السابق ملاديتش، وذلك للحصول على المكافئة الأمريكية المخصصة لهذا الغرض، وهي 10 ملايين يورو".

وأكّدت الصحيفة أنّ الحكومة الصربية وقعت عقدًا بهذا الخصوص مع الشركة الأمريكية المعروفة "بدمويتها في كل من العراق وأفغانستان"، مشيرةً إلى أن "بلاك ووتر تُعَدّ من أقوى الجيوش غير النظامية في العالم، ولها حضور قوي في كل من العراق وأفغانستان، وأصبحت مهتمة بقضية اعتقال ملاديتش، الذي يعدّ أحد أهم المطلوبين في العالم، للحصول على الجائزة المخصصة لمن يُدْلِ على مكان اختبائه".

كما لفت إلى أنّ الـ" 10 ملايين يورو، تساوي نحو 14 مليون دولار أمريكي، تضاف إليهم 5 ملايين دولار خصصتها الولايات المتحدة الأمريكية تحت مسمى، جائزة العدالة، أي نحو 20 مليون دولار، وهو رقم تحصل عليه الشركة لمدة عام في العراق بينما يمكنها الحصول عليه في أقل من ذلك في قضية ملاديتش بصربيا".

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية في صربيا مخاوفهم من ارتكاب بلاك ووتر أخطاء أمنية في صربيا"، معتبرةً أن انضمام بلاك ووتر إلى مساعي اعتقال الجنرال راتكو ملاديتش، يمكن أن ينتج عنها الكثير من المشاكل، لاسيما وأن الشركة ستعمل بدون أي رقابة، وهو ما يهدِّد حياة المواطنين، من أجل تحقيق هدف اعتقال ملاديتش.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - أم عثمان مساءً 03:01:00 2010/11/01

    مجرم يطارد ويلاحق مجرم هل سمعتم بهذا.. بلاك ووتر المجرمة سفاكة الدماء المرتزقة تبحث عن تلميع صورتها بعد فظائعها التي ارتكبتها في أفغانستان والعراق تلاحق الآن وتبحث عن المجرم الصربي الذي قتل الآلاف من المسلمين البوسنيين والكروات وهما الإثنان مثل بعضهم ناقمون كارهون حاقدون على المسلمين ..ومن يدري ربما هذه صفقة قذرة للحصول على هذه المكافأة وسيظهر للعالم ارتباط بلاك ووتر بمسؤولين كبار أمريكان أوالصهاينة وهذا الارجح..أما للذين يخافون من بلاك ووتر في صربيا أن ترتكب في حقهم انتهاكات فأقول لهم لاتخافوا فهؤلاء رضعوا كره المسلمين والشعوب الضعيفة الفقيرة فقط

  2. 2 - 9 مساءً 03:40:00 2010/11/01

    سلوفان ملاديتش هو رئيس عصابة بلاك ووتر وبوش المجرم والصهاينة المجرمين اعضاء فى هدة العصابة المجرمة

  3. 3 - مسلم مساءً 03:42:00 2010/11/01

    صدقت والله يا أختاه .... نحن في زمن الغرائب . أصبح كل شئ سلعة في سوق النخاسة السياسية . تعليقاتك ذكية جدا وفقك الله لما فيه خير الاسلام والمسلمين

  4. 4 - تعليق مساءً 05:01:00 2010/11/01

    حاميها حراميها

  5. 5 - أم عثمان مساءً 06:28:00 2010/11/01

    بارك الله فيك أخي مسلم وجزاك الله خيرا

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف