آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

كتائب القسام توجه نداء لشرفاء الأمة لتجهيز جندها

الثلاثاء 4 صفر 1423 الموافق 16 إبريل 2002
كتائب القسام توجه نداء لشرفاء الأمة لتجهيز جندها
 
وجهت كتائب الشهيد عز الدين القسام نداء إلى جميع المسلمين في العالم بحاجتها للتبرع وذلك لتزويد و إعداد المجاهدين في سبيل الله بغية تحرير المسجد الأقصى المبارك و تجهيز الاستشهاديين دفاعا عن المسجد الأقصى السليب.

وقال البيان أنه " في الوقت الذي تتعرض فيه أرض الإسراء والمعراج ،أرض الرباط والجهاد لأبشع أنواع المجازر والمذابح على يد المحتلين الصهاينة مدعومين بالمال والسلاح ..من كل أطراف المؤامرة في العالم على قضية فلسطين"
" تتوجه إليكم كتائبكم - كتائب الشهيد عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس في فلسطين للتبرع بما تجود به أنفسكم دعماً لمسيرة الجهاد والمقاومة حتى يندحر الاحتلال وتحرر فلسطين وكل ذرة تراب من تراب فلسطين المسلمة".

وأضاف البيان أن الكتائب وهي تتوجه بالبيان تذكر المسلمين ببعض تكاليف التجهيز العسكري ومنها أن ثمن طلقة الكلاشنكوف يبلغ ثلاثة دولارات، ويبلغ ثمن الكلاشنكوف الآن ألفي دولار،وثمن قاذف ( R-B-G) يبلغ 12000دولار وهل تعلمون أن ثمن الكيلو الواحد الخام من مادة ( T-N-T ) المتفجرة التي يستخدمها إخوانكم الاستشهاديون هو 100دولار ، كما أن كتائب الشهيد عز الدين القسام تقوم الآن بتصنيع صواريخ القسام بأحجامه المختلفة أرض- أرض وكذلك قاذف البنا المضاد للدروع بأحجام مختلفة، كما تشرف على تطوير وسائل قتالية وهجومية ودفاعية والكثير الكثير من المشاريع التي لا نستطيع ذكرها للدواعي الأمنية .

وأهابت الكتائب بأبناء الأمة العربية والإسلامية في كل أصقاع الأرض لمد يد العون لإخوانهم المجاهدين الذين يضحون بأنفسهم ودمائهم في فلسطين من أجل عزتكم ويقفون في خط الدفاع الأول عن الأمة العربية والإسلامية .

مضيفة عددا من الانجازات في التصدي لقوات العدو الصهيوني فقد تمكنت "بتوفيق من الله وحده عز وجل تمكنت من خلال عمليات مجاهديها واستشهاديها من قتل ما نسبته 65% من مجموع ما قتل من الصهاينة في انتفاضة الأقصى".

واختتمت الكتائب ندائها أنه أصبح بإمكان المسلم الآن أن يساهم في بناء جيش إسلامي رباني قوي، ودعم الشباب الفلسطيني لحمل قطعة سلاح تدافع بها عن شرف الأمة، وإنقاذهم من نفاذ ذخيرتهم وهم يواجهون الصهاينة.
وبينت أن مئات منهم باعوا حلي أزواجهم وأخواتهم ليشتروا ما يسر في العتاد للدفاع عن شرفكم.

ودعت الكتائب شرفاء الأمة العربية والإسلامية في كل مكان لجمع التبرعات في المساجد والمظاهرات ومن التجار، ثم إرسالها للمجاهدين في فلسطين.

ولم تحدد الكتائب حسابا بنكيا يمكن التحويل من خلاله للحرب الأمريكية التي تشن على المقاومة الإسلامية، ولكنها وضعت عنوانا بريديا إلكترونيا بإمكان من يرغب التبرع مراسلتهم عليه مرفقا بالمبلغ الذي يرغب التبرع به وهم يتكفلون بإيصال المبالغ للمجاهدين وعنوان البريد الالكتروني هو :
[email protected]

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف