آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

محلل إسرائيلي: المحيط الملتهب بيئة مثالية.. حزب الله لن يرد والسيسي على المقاس

الاثنين 23 شعبان 1437 الموافق 30 مايو 2016
محلل إسرائيلي: المحيط الملتهب بيئة مثالية.. حزب الله لن يرد والسيسي على المقاس
 

 

قال المحلل الاستراتيجي لصحيفة "معاريف" العبرية، يوسي ميلمن في تقرير نشر اليوم في الصحيفة أن البيئة الإستراتيجية التي تعايشها إسرائيل قد تحسنت كثيرا وهي في هذا التوقيت تعد "مثالية على نحو لم يكن ممكنا من قبل" وذلك بفضل مجموعة من الأسباب.

وعزا ميلمن السبب الأول إلى "تورط منظمة حزب الله بميليشياتها المسلحة في الحرب الدائرة في سوريا، حيث أمّن هذا التدخل لحزب الله في سوريا الجبهة الشمالية لإسرائيل، وأعطاها ضمانة على ذلك، وسمح لها بهامش مناورة وحق في التدخل في سوريا وخاصة ما يتعلق بالجولان المحتل، وأيضا حق التدخل في الحدود الجنوبية للبنان من دون أي رد فعل لا من حزب الله ولا من غيره".

وبين المحلل الإسرائيلي أن "الحرب أنهكت القوات العسكرية التابعة لحزب الله وشكلت عامل استنزاف للمنظمة سواء على صعيد المقاتلين أو على صعيد قيادات الصف الأول الذين تعرض عدد منهم للاغتيال داخل سوريا".

أما السبب الثاني بحسب ميلمن، فهو يتمثل "باعتلاء الجنرال المصري، عبد الفتاح السيسي لهرم السلطة في مصر، حيث أنه ومنذ بدء رئاسته أخذ التعاون الاستخباري والاستراتيجي يتصاعد على نحو مضطرد بين البلدين محققا العديد من المصالح الإسرائيلية على الساحة الدولية".

وبحسب الصحيفة فإن "كلا من إسرائيل ومصر تجمعهما أهداف أبرزها هو مواجهة حركة حماس في غزة وتقويضها وعزلها ومنعها من تطوير أساليبها القتالية"، والأمر نفسه تراه الصحيفة مع تنظيم شبه جزيرة سيناء الجهادي والذي لم يفلح بعد الجيش المصري من وقف نشاطه في المنطقة.

ويرى ميلمن أيضا أن "اتفاق إيران مع الدول الغربية للتخلي عن برنامجها النووي نقطة لصالح إسرائيل، فقد وفر عليها العديد من التقنيات والإجراءات التي كانت ستتخذها وتلجأ لها في حال استمر البرنامج النووي الإيراني في التقدم، كما أنه عزز من مطالب إسرائيل في تعويضات أمريكية مالية قد تصل لخمسة مليارات دولار سنويا".

*ترجمة خاصة بموقع الإسلام اليوم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف