آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

شراكَة استثماريَّة بين بنك البوسنة والدول الإسلامية

الاحد 09 صفر 1431 الموافق 24 يناير 2010
شراكَة استثماريَّة بين بنك البوسنة والدول الإسلامية
 

يَستعدّ بنك البوسنة الدولي "بي بي آي" -بالتعاون مع الحكومة البوسنية والبنك الإسلامي للتنمية وبدعم قوي من تركيا وماليزيا- لإقامة المؤتمر الاقتصادي الدولي المزمع عقده يومي السادس والسابع من إبريل القادم.

هذا ويقوم البنك حاليًا بإعداد قوائم المشاريع المقترحة والشركات البوسنية التي تبحث عن شركاء في الخارج، لا سيما دول منظمة المؤتمر الإسلامي، والتي يعود إليها "البنك الإسلامي للتنمية"، وقد كوَّن، بنك البوسنة الدولي، بالتعاون مع الجهات الحكومية، عدة لجان من بينها لجان الأمن، والبروتوكول، والإعلام، وذلك لوضع خُطًى متكاملةٍ تساهم في إنجاح المؤتمر.

وقال مدير البنك، عامر بوكفيتش الموجود حاليًا في جدة لشبكة "الإسلام اليوم": "نحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة على مجمل المشاريع، والبرامج والخطط المتعلقة بالمؤتمر الاقتصادي الدولي".

وأضاف بوكفيتش: "نحن على اتصالٍ دائمٍ مع مختلَف الجهات ذات العلاقة في داخل البوسنة وخارجَها، لضمان النجاح الكامل للمؤتمر، ومن ذلك وضع قوائم للدول والمؤسسات العامة والخاصة التي ستشارك في الملتقى وكذلك وسائل الإعلام الدولية، ولا سيما العربية منها".

وقد أكَّد بوكفيتش على اعتقادِه بأن "تزويد المشاركين بما سيتم الاتفاق عليه من أشرطة وبرامج ومشاريع قبل وصولهم إلى سراييفو أفضل بكثير من عرض كل ذلك خلال المؤتمر، حيث سيكون الأعضاء متعبين وغير قادرين على المتابعة إذا لم يكن لديهم إحاطة بما سيتم عرضه والاطّلاع عليه".

أما حول البرنامج الإعلامي للمؤتمر الاقتصادي أشار بوكفيتش إلى أنه بصدد إرسال دعوات رسمية للمؤسسات الإعلامية الدولية لتغطية المؤتمر، وأعرب عن أمله في أن تصل وسائل الإعلام قبل عشرة أيام من بدء الفعاليات الاقتصادية ليتاح لها فرصة اختبار الأرضية الاقتصادية، وإجراء المسح الإعلامي الميداني المطلوب، وتابع أن البنك سيقوم بمساعدة هذه الوسائل الإعلامية على التنقُّل عبر الأقاليم، وتقديم المقترحات غير الملزمة لتغطياتها الاقتصادية.

وعن الآمال التي يعلِّقها على الجانب الإعلامي في موضوع اقتصادي بحت أكَّد بوكفيتش على أنه يأمل في "تزويد وسائل الإعلام العالمية بمفاتيح معلوماتية عن الفرص المتاحة للاستثمار والشراكات مع البوسنة، وإتاحة الفرصة لرجال الأعمال ووسائل الإعلام للقاء مُدَرَاء المؤسسات الصناعية والمالية في البوسنة، إلى جانب الضيوف من مواقعهم المختلفة".

وأوضح أن "نجاح المؤتمر رهنٌ بتوفير مترجمين أكفَّاء في حالة عدم وجود لغة مشتركة بين المحليين والضيوف، لا سيما أن بعض مدراء الشركات البوسنية لا يتقنون الإنجليزية جيدًا".

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف