آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

الهوني: نظام القذافي سقط ووحدة ليبيا خط أحمر

الاثنين 25 ربيع الأول 1432 الموافق 28 فبراير 2011
الهوني: نظام القذافي سقط ووحدة ليبيا خط أحمر
 

أكد عبد المنعم الهوني المندوب الدائم المستقيل للجماهيرية الليبية لدى جامعة الدول العربية أنَّ نظام القذافي قد ولَّى ولم يعد أمامه إلا بضع ساعات بعد سيطرة الثوار على مدن رئيسية في الشرق والغرب والجنوب، ولم يعد القذافي يسيطر إلا بعض كيلو مترات قليلة، ممثَّلة في بعض المعسكرات الموالية إليه ومقرات المرتزقة، لافتا إلى أن الشعب الليبي على وشك طيّ صفحة مظلمة من تاريخه والبدء في تأسيس نظام سياسي ديمقراطي تعددي بعد تخلُّصه من النظام الاستبدادي.

ووصف الهوني الثورة الليبية بالوطنيَّة فهي بعيدة عن أي تأثيرات خارجيَّة قام بها شباب وطنيون وحازوا تأييد جميع القوى السياسيَّة والجيش، معتبرًا أن حديث القذافي عن دور للقاعدة والأجانب في تفجير الثورة ما هو إلا محاولة فاشلة لإطالة مدة بقائه في السلطة وتخويف الغرب من فزَّاعة الإسلاميين، وهو ما يعدّ أسطوانة مشروخة لم تعد تنطلي على أحد.

شدد الهوني في حواره مع شبكة "الإسلام اليوم" على توافق جميع القوى الليبية على الحفاظ على وحدة البلاد باعتبارها خطًّا أحمر، معتبرًا أن حديث القذافي ونجله عن التقسيم والإمارات الإسلاميَّة ما هو إلا هراء لا أصل له إلا في مخيلة النظام الاستبدادي فقط، كاشفًا عن أن القذافي ليس أمامه إلا خيار واحد ويتمثَّل في مغادرة ليبيا والتنحي عن السلطة.

ولم يستبعد الهوني إقدام القذافي على حماقة أخرى أكثر عنفًا ودمويَّة ضدّ الشعب الليبي في مسعى أخير منه للحفاظ على الأوضاع القائمة مرجحًا أن تبوء هذه المحاولة بالفشل، مؤكدًا أن الشعب الليبي لم ولن يقبل استمرار القذافي في السلطة لدقيقة واحدة بعد أن ضاق ذرعًا باستبداده وقمعه وتصفيته لآلاف الليبيين.

كانت هذه بعض مقتطفات من الحوار مع المندوب الليبي الدائم المستقيل في الجامعة العربية والسطور التالية تحمل التفاصيل.

 

كان انشقاقك عن النظام الليبي بداية تهاويه واقتراب ساعة زوال شمسه في ظل دورك الكبير في ثورة الفاتح وصلاتك الوثيقة بالقذافي في السابق؟

النظام الليبي حفر قبره بيديه عندما توسع في استخدام القوة ضد المتظاهرين وعرَّض أمن واستقرار ليبيا وسلامة شعبها للخطر، بل أن اللهجة الاستعلائية التي استخدمها القذافي ونجله سيف الإسلام قد فجرت شلال الغضب بين أوساط الليبين الراغبين بقوَّة في إنهاء هذه الحقبة المظلمة من تاريخنا، بل إن القذافي لم يكن موفقًا حينما تحدث عن تقسيم ليبيا أو تحوّلها لإمارات لتنظيم القاعدة باعتبار أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة بل لا وجود له أصلا إلا في مخيّلة القذافي وأنجاله، حيث اتفقت جميع القوى الوطنيَّة الليبيَّة على أن وحدة البلاد خط أحمر لا مساس به من قريبٍ أو بعيد، بل إنهم توافقوا كذلك على تأسيس نظام ديمقراطي يكرّس حالة التعددية السياسيَّة وينهي أي قيود على الحريات.

أوهام

ركز القذافي على دور للقاعدة وجماعات راديكالية في إشعال الثورة ضد نظام حكمه ؟

حديثه عن القاعدة والإمارات الإسلاميَّة بلا معنى، وقد جاء لإيصال رسالة للغرب مفادها أنه القادر وحده على محاربة الإرهاب، وهي أسطوانة مشروحة ملّ الغرب من الاستماع إليها في ظل يقينه من القذافي الذي يبدو مستعدًّا لتقديم أي تنازلات لإنقاذ سفينته من الغرق، رغم أن كل التوقعات تشير إلى أن عصر القذافي قد ولَّى، وأن على الليبيين الاستعداد لعصر جديد يقومون فيه بإعادة بناء ليبيا معتمدين على الثروات الوفيرة التي حبا بها الله الشعب الليبي، وهي ثروات تكفي جميع الليبيين، رغم أنها استُخدمت طوال السنوات الماضية في أغراض خاطئة تبتعد كل البعد عن مصالح الشعب الليبي.

ضغوط دوليَّة

لكن العقيد غيّر من تكتيكاته خلال الساعات الأخيرة حيث توقف عن استخدام الطائرات بل تراجعت حدة قمعه للمظاهرات ؟

توقف القذافي وأبنائِه عن استخدام القصف الجوي يعود لعدة أسباب منها خوفه من تصاعد الانشقاقات في صفوف القوات الجوية والقبائل الموالية له، وفضلا عن أن الرفض الدولي لهذا الأمر كانت له تداعيات إيجابية، بل أن تهديده بحظر جوي على ليبيا قد صب في صالح الثوار... حيث اضطرت القوَّات الموالية له لترك المظاهرات في محاولة لمنعها من التمدُّد ودخول معاقله خصوصًا بعد التنديد الدولي بقمعه للمتظاهرين، ولكن هذا التكتيكات لن تفلح في تغيير المعادلة على الأرض فشمس النظام الليبي بدت في الغروب لدرجة أن سيطرته على سرت مسقط رأسه وباب العزيزية معقله الرئيسي في العاصمة قد صارت محل شكٍّ كبير.

مرتزقة أجانب

في كل مرة يخرج القذافي على الشعب الليبي يهدده بالويل والثبور وعظائم الأمور فإلي أي شيء يستند القذافي في تصميمه على تحدي إرادة الشعب ؟

القذافي يعتمد بشكلٍ كبير على كتائب الأمن التابعة له، والتي لا تتجاوز عشرة آلاف مقاتل، وعلى بعض الوحدات التي تدين بالولاء لأبنائه مثل كتيبتي الساعدي والمعتصم وعلى بعض المرتزقة الأفارقة، وقد حاول القذافي الاستعانة ببعض الكتائب في مسقط رأسة بمدينة سرت غير أن الوطنيين الليبيين تصدّوا للدعم القادم من سرت لطرابلس ورغم كل هذه المحاولات إلا أن أغلب مدن الغرب مثل زوارة والزاوية ومصراتة والجبل الغربي غدت في أيدي الثوار ولم يعد أمامهم إلا خوض المعركة النهائية في العاصمة طرابلس.

تجنُّب إراقة الدماء

لكنك لا تفضل التعجل من قبل الثوار في اقتحام العاصمة وترغب في التريث لفترة ليست بالقليلة قبل الدخول إليها ؟

اقتحام طرابلس بشكل متعجل سيؤدي إلى وقوع خسائر فادحة في صفوف الثوار لا سيَّما أن القذافي سيعتبرها معركته الفاصلة، حيث سيستخدم أقصى درجات القوَّة، وقد يعود لاستخدام الطائرات وغيرها لمنع سقوط كامل العاصمة في أيديهم، علاوة على المرتزقة الأفارقة، فضلا عن أنني أفضل ألا يكون الزحف على طرابلس بشكلٍ تقليدي على هيئة مسيرة، بل يفضل استخدام القوات المنشقَّة على النظام كامل عتادها حتى نجنّب الثوار مزيدًا من الضحايا، فلا يجب أن يكون الزحف على طرابلس شعبيًّا بل عسكريًّا، لا سيَّما أن قادة الجيش في المنطقة الشرقيَّة قد أعلنوا عزمهم تحرير العاصمة، وهو ما يشير إلى أنها ستكون معركة حسم مصير ليبيا.

ولكن ورغم سيطرة الثوار على أغلب مدن الشرق والوسط، إلا أن الوضع في سبها لا زال غامضًا في ظلّ استمرار ولاء قبائل القذاذفة والمقارحة ؟

الوضع في سبها لا زال غامضًا خصوصًا أن محافظ المدينة لا زال على ولائه للقذافي وكذلك قبيلة القذافي، ولكن الأمر لا يقتصر على القذاذفة والمحافظ فهناك مؤيدون بشكلٍ كبير للثورة، أما فيما يخص قبيلة المجارحة وهي واحدة من أكبر القبائل فلا زال وضعها متأرجحًا، رغم أن هذه القبيلة وإن لم تعلن انضمامها للثورة فهي لم تتبنَّ موقفًا مؤيدًا للقذافي، وأنا هنا لا أريد التركيز على مواقف القبائل، فنظام العقيد صار من الماضي ولم يعد يسيطر إلا على بعض المعسكرات الموالية له داخل طرابلس، بل افتقد أي نفوذ على أغلب القواعد العسكرية، وفي المقدمة منها قاعدة مصراته الجوية التي تضم مقر الكلية الجوية.

ارتباك وغموض

لكن بعض التقارير تذهب إلى أن بعض الأسوأ لم يأت بعد في ليبيا بل وتحدثت عن مجازر ستشهدها البلاد خلال الساعات القادمة ؟

بالفعل القذافي قد يقدم على أي شيء للبقاء في السلطة مهما كان هذا الأمر دمويًّا فالنظام مرتبك إلى أكثر درجة ومتخبط ولا يعرف الخطوة القادمة، بل إنه يتحدث عن أن طرابلس آمنة في وقت يري العالم أنها على بعد مرمى حجر من الثوار، بل إنه يوزّع الاتهامات في كل اتجاه، فقد بدأ باتّهام التونسيين والمصريين بالتحريض على قيام الثورة، ثم انتقل بالحديث عن القاعدة، ويتحدث حاليًا عن دور للمخابرات الغربيَّة في تجاهل واضح لمعاناة الليبيين من هذا الحكم الديكتاتوري الفاسد، ومع هذا فلديَّ يقين على وطنيَّة هذه الثورة وعدم وجود أي تأثير لأي عناصر أجنبيَّة إلا إذا استثبنا المرتزقة الموالين والمسئولين عن تصفية آلاف الثوار.

هل هذه الثورة شعبيَّة شبابيَّة في المقام الأول إذن ؟

هي ثورة وطنيَّة شبابيَّة بامتياز حظيت بتأييد عناصر واسعة من الشعب الليبي والمسئولين وضباط وقادة الجيش الليبي الوطنيين الذين رفضوا استخدام القوَّة، ناهيك عن دور الدبلوماسيين الذين أعلنوا انشقاقهم وتأييدهم للثورة، وهي كلها خطوات حاسمة في تقريب الثورة من الانتصار.

التنحي فقط

طرح البعض إمكانيَّة لوجود حوار بين نظام القذافي والثوار لتجنيب ليبيا مزيدًا من الدماء؟

لا معنى للحوار مع نظام كهذا قتل وصفَّى عشرات الآلاف من الليبيين، فالخيارات أمام القذافي صفريَّة وليس أمامه إلا مغادرة ليبيا والتنحي عن السلطة لتجنيب البلاد مزيدًا من الدماء والإفراج عن كافة المعتقلين، وفي مقدمتهم الفريق أبو بكر يونس جابر لتشكيل حكومة مؤقتة تدير البلاد خلال الفترة الانتقاليَّة، إذا لم يستجب القذافي لهذا الخيار فعليه مواجهة المزيد من الاضطرابات ووصول الأمور لنقطة اللا عودة فيما يتعلق بمحاكمته على جرائمه في حق الشعب، وعلى القذافي أن يدرك أن عقارب الساعة لن تعود للوراء ولن يقبل الليبيون استمراره في الحكم لدقيقة واحدة.

سابق لأوانه

حديثك عن تشكيل حكومة انتقاليَّة برئاسة الفريق أبو بكر يونس يتنافى مع عزم وزير العدل الليبي تشكيل حكومة تسيير أعمال؟

من المبكِّر الحديث عن تشكيل أي حكومة وهويَّة من يقودها، فهذه نقطة فرعية لن يختلف الليبيون عليها، فالمهم حاليًا هو إسقاط النظام والتخلص من بقاياه وأذنابه والعمل على بناء ليبيا من جديد وبعدها يكون لكل حادث حديث.

طرح سيف الإسلام القذافي على الثوار الدخول في هدنة والبحث عن مخرج من هذه الأزمة؟

هذه الهدنة ليس لها معنى، فلم يعد لنظامه أي تأثير، فالمدن تتساقط واحدة تلو الأخرى ولم يعد أمام النظام أي أوراق ليحاور بها الثوار، خياره الوحيد هو الرحيل هو وعائلته والبحث عن حلٍّ يوفر الخروج الآمن لهم من ليبيا قبل أن تكون محاكمته وهو وأولاده الخيار الوحيد على جرائمهم في حق الشعب الليبي.

مشاورات مستمرَّة

بعد مغادرتك لمنصبك في الجامعة العربيَّة هل هناك تواصل بينك وبين الثوار والقيادات السياسية المنشقَّة ؟

هناك مشاورات واتصالات مستمرَّة مع القوى الوطنيَّة الليبيَّة حول الأوضاع في المدن الليبية في ظلّ الممارسات القمعيَّة والاستبداديَّة للقذافي والتطورات على الأرض، وهناك إجماع بين كل القوى المشاركة في ثورة 17 فبراير على تحرير البلاد من الحكم الفردي الاستبدادي ومحاسبة القذافي على جرائمه في حق شعبنا، ولديَّ ثقة في قدرة الشعب على إنهاء حكم الطاغية وطيّ صفحة سوداء في تاريخ ليبيا والتصدي لأية محاولات لسرقة الثورة أو تفريغها من مضمونها، لا سيَّما أن الشعب الليبي أثبت قوَّة كبيرة في التعالي على الخلافات القبليَّة، حيث سيطرت النزعة الوطنيَّة التي تضع مصالح ليبيا في المقام الأول لبناء نظام ديمقراطي قائم على التعدديَّة وتداول السلطة وفتح باب الحريات على مصراعيه مع الحفاظ على وحدة التراب الليبي.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - العجيلي -ليبي مساءً 08:35:00 2011/02/28

    القذافي سقط ولم يبق امامه الا عدة ساعات نحية كبيرة لكل مجاهدي ليبيا وثوارها لتخلصهم من هذا النظام الاستبدادي

  2. 2 - محمد عمر عقيد تونسي -مقيم بالامارات مساءً 08:49:00 2011/02/28

    يحيا الشرفاءفي كل من تونس ومصر وليبيا وتحيا روح محمد البوعزيزي مفجر الثورات في المنطقة غير انني اتمني وجود كيان مصري ليبي تونسي متكامل سياسيا واقتصاديا يسنكمل نجاحات ثورات وتضحيات شعوب هذه البلدان ويعد باكورة لوحدة عربية تظللها الديمقراطية وليس رايات الاستبداد والفساد

  3. 3 - asd ًصباحا 02:28:00 2011/03/01

    أدعوا لنا بالأمن والأمان وأن يصلح الله الحال فمن واجبنا النصيحة لكل طرف وليس تحريض طرف على الطرف الآخر

  4. 4 - عبدالعزير منصوري مساءً 05:14:00 2011/03/02

    نهاية سفاح ليبيا معروفة ام الانتحاراو الهروب الي احد اضدقائه في مالي او الجابون او بوركينافاسو او اطلق النار علي نفسه او مواجهة محاكمة شعبية قد تفضي به لحكم الاعدام وعليه ان يتعظ ويبحث عن وسيلة لانقاذ رقبته وانقاذ ليبيا من حمام دم

  5. 5 - محمود الخولي مساءً 07:03:00 2011/03/02

    القذافي مجنون ولن يترك الا وهي ارض محروقة ومقسمة وقد يفتح جنونه الباب امام تقسيم البلاد ومعاتاتها من فوضي طويلة

  6. 6 - أحمد معتمد مساءً 08:34:00 2011/03/02

    مستقبل ليبيا غامض فلم يترك العقيد مؤسسات قوية قادرة علي ملء الفراغ الذي ستركه رحيله عن السلطة مما يقلقني بشدة علي مستقبل البلاد

  7. 7 - عادل ًصباحا 07:36:00 2011/03/03

    السلام عليكم, قال تعالى : (قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ } . قال الشيخ السعدي رحمه الله في تفسيره لهذه الآية هذا أيضًا، من الآداب التي على أولي الألباب، التأدب بها واستعمالها، وهو أنه إذا أخبرهم فاسق بخبر أن يتثبتوا في خبره، ولا يأخذوه مجردًا، فإن في ذلك خطرًا كبيرًا، ووقوعًا في الإثم، فإن خبره إذا جعل بمنزلة خبر الصادق العدل، حكم بموجب ذلك ومقتضاه، فحصل من تلف النفوس والأموال، بغير حق، بسبب ذلك الخبر ما يكون سببًا للندامة، بل الواجب عند خبر الفاسق، التثبت والتبين، فإن دلت الدلائل والقرائن على صدقه، عمل به وصدق، وإن دلت على كذبه، كذب، ولم يعمل به، ففيه دليل، على أن خبر الصادق مقبول، وخبر الكاذب، مردود، وخبر الفاسق متوقف فيه كما ذكرنا، ولهذا كان السلف يقبلون روايات كثير [من] الخوارج، المعروفين بالصدق، ولو كانوا فساقًا.

  8. 8 - معتوق مساءً 01:54:00 2011/03/09

    فليذهب القذافي الي الجحيم والمهم هو صيانة حدود ليبيا وتحويلها لدولة داعمة للحقوق المصالحة بعد ان ظلن في عهد هذا المأفون خصما من رصيد الأمة

  9. 9 - عادل الصيفي مساءً 02:34:00 2011/03/09

    ان شاء الله الشعب الليبي سينتصر علي الطاغية وسيعلقه وهو اولاده وعملاؤه علي اعواد المشانق جزءا لهم علي جرائمهم في حق الشعب الليبي وستبقي ليبيا حرة موحدة

  10. 10 - ابو تميم : المرتزقه مع الثوار ايضا مساءً 08:41:00 2011/03/10

    الجلس الوطني مجلس خيانه وعملاء .. يرفض نظام وطني ويطلب من الناتو ضرب طرابلسس بالطائرات ويطلب دعم وسلاح من الانجليز.. هؤلاء ليسوا متظاهرين هذا تمرد مسلح ... اللهم أنصر الحاكم الشرعي لليبيا القذافي ....

  11. 11 - احمد عامر مساءً 10:46:00 2011/03/10

    الي الأخ ابو تميم كلنا نعرف القذافي باوصاف من عينة أمين القومية العربية وحامي حمي العروبة وسلطان سلاطين افريقيا لكن احدا لم يتطرق ابدا الي كونه حاكما شرعيا لليبيا حتي انه يحاول نفض يديه من مسألة الحاكم للتهرب من المسئولية واذا كان القذافي حاكما شرعيا فمن المؤكد ان مبارك وبن علي والسلطان قابوس وكل من اغتصبوا السلطة بدعم من المخابرات الأمريكية حكام شرعيون بالمثل وماكنا والله وصلنا الي هذا الحد من الانهيار والتخلف والجهل وعلي الأخ ابو تميم ان يفيق الا اذا كان محاصرا في احد شوارع الزاوية من قبل كتائب الحاكم الشرعي لليبيا

  12. 12 - أبو الضياء محمد ًصباحا 08:52:00 2011/03/11

    أليوم لا وقت للمحاسبة ولكن أريد أن أسأل الأخ الهوني لقد كنت مع القذافي منذ اللحظات ألأولى من اليوم الأسود الذي جئتم معاولتحفروا قبرا عميقا لهذا الشعب وكنت معه قلبا وقالبا وأخذت ما أستطعت وبقيت معه وتمثله في جامعة المنافقين العرب لم تخرج عنه أو تقارعه عندما أعلن حربه علينا نحن الطلبة في الجامعات حيث قتل وشنق شباب في عمر الزهور لم يروا ولم يفرحوا بمستقبلهم لم ترفع صوتك ضد الظلم وتقول له هذا ظلما لقد خدعتمونا جميعا وأنت واحد منهم وسوف يأتي يوما تحاسب فيه ان لم يكن في الدنيا فسوف يكون حسابك أمام الخالق العادل الجبار, وأقول لك لن نرضى عنكم أبدا ولن نرضى بأن تحكمونا من جديد والمدعو أبوبكر هو من زبانيتكم الخائنة وأقول لك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم( من سن سنة حسنة له أجرها وأجر من عمل بها ومن سن سنة سيئة له وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة فلا أدري كم من وزر تحمله معك الى يوم القيامة...

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف