آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

د. قاسم الخطيب : روسيا لا تراهن على استمرار الأسد في السلطة !

السبت 04 صفر 1435 الموافق 07 ديسمبر 2013
د. قاسم الخطيب : روسيا لا تراهن على استمرار الأسد في السلطة !
 
أكد الدكتور قاسم الخطيب، عضو الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري أن المطالبة بسقوط الأسد ورحيل عصابته لا يشكل شرطا لحضور مؤتمر جنيف بل يأتي التزاما بمقررات جنيف واحد التي نصت على رحيل النظام وتشكيل حكومة مدنية مؤقتة تعد البلاد لانتخابات برلمانية ورئاسية

وتابع في حوار لـ "الإسلام اليوم " على التأكيد أن الائتلاف لا يري مانعا في حضور القوي المؤثرة في الملف الثوري في مؤتمر جنيف في إطار دعمه لتسوية سياسية تنهي مرحلة باستثناء إيران المطلوب منها مغادرة عملائها للأراضي السورية مثل حزب الله ولواء الفضل العباسي وغيرها من المليشيات التي تشارك بقوة إبادة الشعب السوري

وجدد رفضه لأي حوار مع الأسد سواء تحت المظلة الروسية أو أي مظلة أخري فلا يمكن الحوار مع نظام بعد ثلاث سنوات قتل فيها وشرد الآف السوريين واستخدم أسلحة الدمار الشامل أكثر من 21مرة ومعها الصواريخ سكاد متوسطة المد مشيرا إلى أن التنازل عن الأسلحة الكيماوية لم يحسن شكل النظام أو يؤمن له الاستمرار في السلطة

وكشف عن وجود محاولات لإقناع موسكو بالكف عن دعم الأسد مؤكدا أن الائتلاف تلقي تأكيدات بأن روسيا لا تراهن علي خيار استمرار الأسد في السلطة بل أن كل ما يهمها هو الحفاظ علي مصالحها وهو ما ستحاول قوي الائتلاف إقناع موسكو بالحفاظ علي مصالحها بعد سقوط الأسد خلال زيارته لموسكو التي لم يحدد موعد لها بعد .

وقد تطرق الحوار مع عضو الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري لقضايا عديدة نجملها بالتفصيل في السطور التالية

 تبدو الأجواء عصية علي تحقيق الثورة الثورية أهدافها المتمثلة في إسقاط النظام وبناء دولة مدنية حديثة هل تشاركنا هذا الطرح ؟

**الثورة السورية ستنتصر في نهاية المطاف فالتاريخ لم يذكر أن ديكتاتورا سفاحا انتصر علي شعبه في النهاية ولكننا نواجه بعض الصعوبات التي قد توحي للبعض بأن أزمتنا عصية علي الحل فنحن نتحدث عن نظام متجذر متربط بشبكة مصالح دولية وإقليمية ومحلية ويرتبط بشبكة تحالفات مع قوي كبري مثل روسيا والصين وإيران وفضلا عن أن طول أمد الثورة قد حول سوريا لمقر لصراع مصالح عالمي لقوي مثل روسيا والصين والولايات المتحدة وقوي إقليمية مثل إيران والعراق وتركيا ودول الخليج العربي ولصعوبة هذا الموقف فقد تمسكنا بدور قوي للجامعة العربية في كل مراحل الثورة السورية وأعلنا أمام أمينها العام الدكتور نبيل العربي أننا لن نشارك في مؤتمر جنيف 2الا إذا أفضي المؤتمر لتشكيل سلطة مدنية انتقالية لا يمكن للأسد أو رموز نظامه أن يلعبوا أي دور فيها ..فمن تسببوا في تعقيد المشهد السوري وقتل وتشريد ملايين السوريين لا يمكن أن يكون له دور في حل الأزمة وما كنا لا نقبله بعد مرور أسابيع علي اندلاع الثورة السورية لا يمكن بأي حال أن نقبله بعد دمار البلاد وتشريد وقتل شعبها وإلا فما جدوى الثورة إذن علي هذا النظام المستبد


"سحب عملاء"

 شروطكم لحضور جنيف يعتبرها البعض صعبة لاسيما أن النظام بتنازله عن ترسانة سوريا الكيمائية وتحقيقه انتصار علي الأرض فرض دورا له في تسوية المشكلة ؟

**أمام عقد مؤتمر جنيف مدة ليست بالقصيرة ويمكن خلالها أن تتغير المعادلة بشكل كبير فهناك تفاهمات مع الروس للوصول لتسوية بعض المشكلات وقد أخبر دبلوماسي روسي معروف السيد احمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري بأن بقاء الأسد في السلطة ليس خيار موسكو وهو ما يكشف إمكانية تخلي موسكو عن الأسد إذا قدمت لها ضمانات بالمحافظة علي مصالحها وبالنسبة لنا ليس هناك اعتراض علي مشاركة جميع القوي المؤثرة في الملف السوري ولكننا وفي الحالة الإيرانية نتمسك بضرورة سحب طهران لجميع قواتها وعملائها من الأراضي ووقف مشاركتها في إبادة الشعب السوري مثل لواء أبو الفضل العباسي وحزب الله وبعض قوات الحرس الثوري وقوات عراقية تأتمر بإمرة طهران تقاتل بالقرب من الحدود الشمالية الشرقية ففي هذه الحالة لن يكون لنا أية اعتراضات علي حضور إيران جنيف 2

 كيف تتحدث عن إمكانية تخلي موسكو عن الأسد في الوقت الذي لا تتواني موسكو عن تقديم كافة أشكال الدعم له ؟

**الروس لا يدعمون الأسد لأجل سواد عيونه ولكنها لعبة المصالح وهذا الخطاب كان واضحا بشدة في جميع اللقاءات مع المسئولين الروس منذ مدة ليست بالقصيرة بل أن بوجادنوف وهو نائب لافروف اخبرنا أن الأسد ليس خيار موسكو أن روسيا تؤيد خيارات الشعب السوري وهي الرسالة التي فهمناها فروسيا قد تقبل بإبعاده إذا تلقت تطمينات بصيانة مصالحها في سوريا الثورة وهو ما نجري مشاورات بشأنه مع المسئولين الروس حاليا وسنستكمل هذه المشاورات خلال الزيارة التي يقوم بها الائتلاف لموسكو بعد تلقيه دعوة بهذا الصدد أما المشكلة فتكمن في إيران التي تعتبر سقوط الأسد خط أحمر لا يمكن التهاون بشأنه.

 ترددت أنباء عن سعي موسكو لجمع النظام والمعارضة السورية في لقاء تحضيري لمؤتمر جنيف ؟

**لا يمكن الجلوس أو عقد أي أي حوار مع النظام قبل الذهاب إلى جينيف 2، فلا يمكن الدخول في حوار مع النظام بمظلة روسية بعد 3 سنوات من القتل والتدمير التي جرت في الداخل، وغير ذلك فإن المعارضة اتفقت على الذهاب لجنيف 2 وقفا للشروط التي أعلنها الائتلاف وطالب بها جامعة الدول العربية والأمم المتحدة رغد إدراكنا للصعوبات التي تواجه مساعينا واستمرار الدعم الروسي الإيراني للأسد وعصابته.


"دعم قوي "

 ولكن دعم الأسد لا يتوقف عند بعض القوي الدولية والإقليمية بل أن هناك إشارات تخرج من بعض بلدان الخليج عن تحفظها علي سقوط نظامه لمحاصرة ثورات الربيع العربي ؟

**لا أشارك هذا الأمر فأغلب الدولة العربية لا تمانع في سقوط الأسد واندحار نظامه دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية تدعم الثورة السورية ولا تري أزمة في إسقاط الأسد وهو موقف تشاطره إياه مصر ولا يوجد داخل الجماعة العربية أصوات داعمة للأسد باستثناء لبنان والعراق فيما تتحفظ الجزائر التي أصبحت تلتزم الصوت في المحافل العربية والدولية إزاء الثورة السورية بعد أن كانت من أكبر الداعمين للنظام ومن هنا فلا أري تراجعا في الدعم السعودي بل علي العكس فمواقف السعودية الداعمة للثورة والرافضة لسعي واشنطن للتفاهم مع الأسد أشعلت أزمة قوية في علاقات الرياض بواشنطن بل أن الرياض تقدم الدعم لتوفير جميع الاحتياجات الإغاثية للشعب السوري وتقدم دعما إعلاميا واضحا للثورة

 هذا الصعيد العربي فماذا إذن فيما يتعلق بموقف تركيا المتأرجح في دعم الثورة السورية بين صعود وهبوط ؟

**موقف تركيا لم يتغير بل هي داعمة لرحيل النظام ووقف القتال في سوريا بل هي تقدم الدعم والعون لملايين السوريين الذين يدخلون أراضيها بدون أوراق هوية وتوفر مخيمات لإيواء المشردين بل أنها حرصت علي عدم التدخل العسكري في البلاد حقنا لدماء السوريين ومن ثم لا أشعر أن هناك تأ رجحا في الموقف التركي من الثورة السورية بل علي العكس سياسيا وإعلاميا وإغاثيا

 في هذا السياق يبدو موقف الائتلاف الوطني السوري غامضا من مؤتمر جنيف فتارة تدعمون المشاركة وتارة أخري تضعون شروطا للمشاركة ؟

**ليس هناك شروط فالمطالبة بإبعاد الأسد من السلطة ليست شرطا بل تنفيذ ا لمقررات جنيف 1ومبادئه وبل أن موقف الائتلاف واضح فقد أصدر وثيقة بموقفنا من المؤتمر نوافق فيها علي المشاركة في المؤتمر وقدمناه للامين العام للجامعة العربية نبيل العربي نشرح فيها تصورنا لنتائج المؤتمر والخاصة بعدم وجود أي دور سياسي للأسد بل وطالبنا بضرورة وجود ضمانات حقيقية لحق الشعب في تحديد مصيره وتشكيل حكومة مدنية تتولي الإشراف علي المناطق المحررة وبل أن مناقشتنا مع معظم القوي الدولية كرست لدينا نوعا من الإجماع علي رحيل الأسد وعصابته التي لا يمكن القبول بأي حوار مع الأسد تحت أي مبرر


"كر وفر"

 كيف تصرورن علي رحيل الأسد في الوقت الذي يحسن النظام موقفه مدنيا ويكتسب أرضية جديدة كل يوم فيما تتراجع قدرتكم بفضل الشقاق بين المقاتلين الميدانيين ؟

الحرب كر وفر وما يكسبه النظام اليوم قد يخسره غدا ولن يستطيع كسر شوكة الثورة السورية واستخدام عملائه للكيد لها والدخول في معارك مع الجيش الحر تشغله عن هدفه الرئيسي المتمثل في طرد عصابة الأسد من السلطة وقصة عملاء النظام انه كان يحتفظ بحوالي 5000أسير من المقاتلين الإسلاميين المتطرفين بين عراقي وسوري وفلسطيني في فروع الأمن السوري في كل المحافظات وقد أصدر النظام قرار بالعفو عنهم منهم مئات من جنوب شرق أسيا ومن الجزائر وتونس وليبيا وهؤلاء جميع علي اتصال بقادتهم في العراق وإيران لتحريكهم وقتما يشاءون ضد الجيش الحر وضد الثورة السورية ولوأد نجاحات الحر الذي استطاع تحرير محافظات سورية بالكامل مثل الرقة حيث دخل هؤلاء المناطق المحررة دون أن يشاركوا في تحريرها لفرض سيطرتهم عليها وهو ما قوبل برفض تام من الجيش الحر


"عسكرة الثورة"

 لكن هناك إشادات بدور الجهاديين العرب في المعارك ضد النظام وهناك شهداء سقطوا خلال مسيرة الخلاص الدامية من حكمه ؟

هؤلاء شاركوا بقوة في تخريب الثورة السورية وتأخير انتصاراتها بل فتحوا المجال لدخول قوي متطرفة علي خط الأزمة مثل دولة العراق والشام الإسلامية وعدد من الفصائل الأخرى من أسف أن هذه القوي المتطرفة تحاول استنفاد جهد الجيش الحر عبر الدخول في معارك تطيل أمد المعركة وتسمح للنظام باستعادة أرضيته "

 لماذا تبدو قوي الائتلاف الوطني قاسية جدا علي القوي الإسلامية في الصراع السوري وتوجه لها الانتقادات اللاذعة ؟

**الشعب السوري لم ينتفض من أجل اسلمة المجتمع شأنه شأن الشعب المصري بل ثار في وجه نظام ديكتاتوري قمعي أذل الشعب علي مدي أربعين عاما بل أن ثورتنا مثلها مثل ثورة 25يناير في مصر كانت من أجل بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة ظلت سلمية لعدة أشهر قبل أن يدخل الإسلاميون المتشددون علي خط الأزمة ويعسكروا الثورة ويعطوا فرصة للنظام لإبادة السوريين بالطائرات القاذفة والصورايخ أرض -ارض وهو أمر لم يستخدمه أي نظام ضد شعبه وبهذه الكثافة ومع هذا فرغم تدخل الإسلاميين وقمع النظام فثوراتنا ستنتصر في النهاية


"حركة مدنية"

 لكن هل تنطبق انتقاداتك علي الإخوان المسلمين شأنهم شأن القوي الإسلامية الأخري

**لا الأخوان المسلمون مؤسسة مدنية الطابع وكانت لهم تجربة قاسية مع الأسد الذي اعتبر الانضمام إليهم جريمة تستوجب أنزال حكم الإعدام بمن تثبت ضده وبالتالي لم يكن لهم منتسبون علي الأرض وجاء دورهم في مراحل تالية ونحن نثمن دورهم في الثورة السورية ونعتبرهم أصحاب حقوق وواجبات فيما يتعلق بالثورة ولكننا لا ندرجهم مع القوي الإسلامية المتطرفة التي كان لها دور سلبي في عرقلة مسار الثورة السورية

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

تعليقات الإسلام اليوم

 

تبقى لديك حرف